شبكة واحة العلوم الثقافية
أسعدتنا زيارتك و أضاءت الدنيا بوجودك

أهلا بك فى شبكة واحة العلوم الثقافية

يسعدنا تواجدك معنا يدا بيد و قلبا بقلب

لنسبح معا فى سماء الإبداع

ننتظر دخولك الآن

أين يوجد المسجد الأقصى؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

أين يوجد المسجد الأقصى؟

مُساهمة من طرف سامح عسكر في الجمعة يناير 16, 2015 10:23 pm

نعلم أنه كائن في مدينة القدس الآن، لكن القرآن ذكره بالإسم..قال تعالى.."سبحان الذي أسرى بعبده ليلاً من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى"..

السؤال ما المقصود بالمسجد الأقصى في الآية؟

معلومات أولية:

1- لم يُذكر المسجد الأقصى في القرآن غير مرة واحدة وهي في حادثة الإسراء.

2- المسجد الأقصى الحالي بناه السلطان .."صلاح الدين الأيوبي"..أي بعد وفاة النبي بأكثر من 450 عاماً..

3-مسجد صلاح الدين بناة على أنقاض كنيسة بناها الصليبيين.

4-الكنيسة مبنية على أنقاض مسجد الخليفة الأموي .."عبدالملك بن مروان"..بعد وفاة النبي ب60 عاماً على الأقل..

5- أي أن المسجد المذكور في الآية ليس هو الذي بناه عبدالملك ولا صلاح الدين لأن النبي توفى قبل بناءه بعشرات الأعوام..

6-مكة المكرمة كانت تحت حُكم الصحابي.."عبدالله بن الزبير"..المتمرد على عبدالملك بن مروان، وقد كان يمنع الخليفة الأموي وأنصاره من الحج..

7-دفع ذلك التمرد السياسي لابن الزبير الخليفة الأموي لبناء بيت المقدس في فلسطين كبديل للكعبة التي منعه ابن الزبير منها .

8-حدث غلوّ لهذا المسجد الجديد في القدس بفعل الرواة والقصاصين في بني أمية ، حتى جعلوه موازياً للبيت الحرام في مكة .

9-توجد أخبار أن الصحابي .."عمر بن الخطاب"..أقام مسجداً في أرض بور لكن دون بناء في زمن دخوله القدس، وهي الأرض التي بناها بعد ذلك عبدالملك بن مروان وأسماها بيت المقدس، وهذا الخبر إن صحّ فهو يؤكد أن المسجد الأقصى المذكور في الآية ليس هو المسجد الأقصى الحالي...

10-كلمة.."المسجد الأقصى"..تعني أنه يوجد بجانبه مسجداً.."أدنى"..حتى يتم تمييزه، والمؤرخين المسلمين يقولون أن المسجد الأقصى المذكور موجود في قرية.."الجعرانة".بالقرب من مكة..

يقول الشرواني: "اعتمر منها, أي من الجعرانة, قال الواقدي أن الرسول أحرم منها من المسجد الأقصى الذي تحت الوادي بالعدوة القصوى ... ثم عاد بعد الاعتمار إلى الجعرانة فأصبح فيها فكأنه بات فيها ولم يخرج منها"..( حواشي الشرواني على تحفة المحتاج بشرح المنهاج لابن حجر الهيثمي 4/50)

ويقول الأرزقي قال محمد ابن طارق: " اتفقت أنا ومجاهد بالجعرانة فأخبرني أن المسجد الأقصى الذي من وراء الوادي بالعدوة القصوى مصلى النبي كان بالجعرانة، أما هذا المسجد الأدنى فإنما بناه رجل من قريش" ..( أخبار مكة وما جاء فيها من الأثار 2/207)

ومعنى كلام الشرواني والأرزقي أن المسجد الأقصى يوجد بالقرب من مكة، وكان هو مُصلّى الرسول بخلاف المسجد الأدنى الذي بناه رجل من قريش..فما الذي يمنع من أن يكون الإسراء الذي حدث ليلاً بالنبي حدث بالمسجد الأقصى في الجُعرانة؟

ملحوظة: لا يُلتفت إلى الروايات العباسية التي كتبها البخاري وابن حنبل وغيرهم، فهي روايات ظهرت بعد بناء بيت المقدس في زمن عبدالملك بن مروان ب150 عاماً على الأقل...

وهي قضية بحثية لن أجزم فيها بشئ الآن... لكن ربما هذا السيناريو قد يكون صحيحاً
 




صفحتي على الفيس بوك

الحرية هي مطلب العُقلاء..ولكن من يجعل نفسه أسيراً لردود أفعال الآخرين فهو ليس حُرّاً....إصنع الهدف بنفسك ولا تنتظر عطف وشفقة الناس عليك..ولو كنت قويا ستنجح....سامح عسكر



avatar
سامح عسكر
المدير العام
المدير العام


الديانه : الاسلام
البلد : مصر
ذكر
عدد المساهمات : 13437
نقاط : 25009
السٌّمعَة : 23
العمر : 37
مثقف

http://azhar.forumegypt.net/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى