شبكة واحة العلوم الثقافية
أسعدتنا زيارتك و أضاءت الدنيا بوجودك

أهلا بك فى شبكة واحة العلوم الثقافية

يسعدنا تواجدك معنا يدا بيد و قلبا بقلب

لنسبح معا فى سماء الإبداع

ننتظر دخولك الآن

البخاري ومسلم يقطعون الأرحام..!

اذهب الى الأسفل

البخاري ومسلم يقطعون الأرحام..!

مُساهمة من طرف سامح عسكر في الأربعاء سبتمبر 02, 2015 7:57 pm

روى البخاري ومسلم في صحيحيهما عن عقبة بن عامر قال..قال رسول الله.. «إياكم والدخول على النساء» فقال رجل من الأنصار: يا رسول الله، أفرأيت الحمو؟ قال: «الحمو الموت»..

(صحيح البخاري 5232 صحيح مسلم 2172)

والحمو كما قال علماء الحديث هم.."أقارب الزوج من الذكور"..كأخيه وأبيه وأبنائهم..

يعني دعوة صريحة لوضع أقارب الزوج موضع الشبهة، وأن وظيفة الزوج هي حماية فرج زوجته من أبيه وإخوته..!

بالمناسبة: هذا الحديث أثّر بشكل واضح على أخلاق وتعاليم المتدينين ، وشهدت بنفسي خلافات عائلية وصلت لحد القطيعة بسبب هذا التزمت..

رغم أن الحديث- وإن كان مروي في الصحيحين- إلا إنه رتبته.."غريب"..بل من أشد صنوف الحديث غرابة حيث لم يرويه عن عقبة بن عامر إلا أبو الخير ومن أبي الخير يزيد بن أبي حبيب ومن يزيد الليث بن سعد..ومن الليث توسع وانتشر..

وجميع هذه السلسلة مصريون..

يعني أن الحديث قيل وانتشر بمصر

يعني حسب علم الحديث الرواية موقوفة على.."الليث بن سعد"..وعلى الأرجح هي من كلامه.

الغريب أن الليث بن سعد (توفى 175هـ) عاش في زمن الإمام مالك(توفى 179هـ) ورغم ذلك لم يروِ مالك هذا الحديث في موطأه، وهذه نقطة تطعن في صحة الحديث كون مالك والليث ثبت لقائهم ورسائلهم لبعضهم..فلماذا لم يروِ الليث هذا الحديث لمالك أو جاء لنا خبره من طرق المالكية؟؟

ملحوظة: كلمة الحمو مأخوذة من الجذر المصري (حما) وهي تعني أبو الزوج أو أمه، وليس إخوته وأبنائهم كما نقل فقهاء الحديث..

كذلك وصف الحما بالموت ليس له معنى كوصف (يزيد بالموت) لأن الحما هنا إسم علم كيف يُقال فلان (العلم) هو الموت؟؟؟!!....هذه إشارة لغوية تعني فساد المعنى أو عدم اكتمال النص أو نضجه.

كذلك فعادة المصريين القدماء –وإلى اليوم-أن يتزوج المصري مع أهله، فيذهب للعمل وتكون زوجته مع والديه..فكيف لم يصل للمصريين-بحكم العادة- هذا الحكم المروي عن الليث؟؟..

لو ثبت أن هذا الحديث بالمعنى الذي شرحوه يعني أن المصريين كانوا يستحون من خلوة الزوجة مع حماها..وهذا لم نعرفه إلا بقدوم تيار السلفية وإحياءه لهذه الأحاديث التي أشاعت الفرقة الاجتماعية ونشرت الفتن بين العائلات..

إذا كانوا يستحون من خلوة الرجل بإبنته فكيف لا يستحون من (الحما)؟؟!..هذا دليل على تضخم فقه (سد الذرائع) لديهم حتى وصل بهم الحال لقطع الأرحام والشك حتى في أقرب الناس..!
 




صفحتي على الفيس بوك

الحرية هي مطلب العُقلاء..ولكن من يجعل نفسه أسيراً لردود أفعال الآخرين فهو ليس حُرّاً....إصنع الهدف بنفسك ولا تنتظر عطف وشفقة الناس عليك..ولو كنت قويا ستنجح....سامح عسكر



avatar
سامح عسكر
المدير العام
المدير العام


الديانه : الاسلام
البلد : مصر
ذكر
عدد المساهمات : 13823
نقاط : 25913
السٌّمعَة : 23
العمر : 38
مثقف

http://azhar.forumegypt.net/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى