شبكة واحة العلوم الثقافية
أسعدتنا زيارتك و أضاءت الدنيا بوجودك

أهلا بك فى شبكة واحة العلوم الثقافية

يسعدنا تواجدك معنا يدا بيد و قلبا بقلب

لنسبح معا فى سماء الإبداع

ننتظر دخولك الآن

خواطر في زمن الدكتاتور

صفحة 14 من اصل 14 الصفحة السابقة  1 ... 8 ... 12, 13, 14

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

رد: خواطر في زمن الدكتاتور

مُساهمة من طرف سامح عسكر في الأحد يوليو 30, 2017 7:48 pm

في عام 1683 انتصر الملك البولندي جان الثالث -المشهور بيوحنا- على الجيش العثماني في معركة فيينا، وكان انتصاره إيذان بوقف الزحف العثماني/ الإسلامي على أوروبا للأبد..

وفي عام 1920 انتصرت بولندا على الاتحاد السوفيتي في معركة وارسو لتوقف الزحف الشيوعي على أوروبا أيضا للأبد..

بولندا كانت خط فاصل بين الغرب والشرق، وعلى أسوارها وبقادتها حفظت أوروبا من غزوات المستعمرين




صفحتي على الفيس بوك

الحرية هي مطلب العُقلاء..ولكن من يجعل نفسه أسيراً لردود أفعال الآخرين فهو ليس حُرّاً....إصنع الهدف بنفسك ولا تنتظر عطف وشفقة الناس عليك..ولو كنت قويا ستنجح....سامح عسكر



avatar
سامح عسكر
المدير العام
المدير العام


الديانه : الاسلام
البلد : مصر
ذكر
عدد المساهمات : 13345
نقاط : 24797
السٌّمعَة : 23
العمر : 37
مثقف

http://azhar.forumegypt.net/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خواطر في زمن الدكتاتور

مُساهمة من طرف سامح عسكر في الأحد يوليو 30, 2017 7:51 pm

قلت قديما أن ابن تيمية لم يكن عالم ولا نيلة..هذا كارثة حطت على المسلمين ووجدت من يحييها في كل زمن

لم يكن يفرق بين قطعي الدلالة وظني الدلالة، ورأى كل نصوص القرآن محكمة، وفسر المتشابه بالحروف المقطعة، راجع كتابه تلبيس الجهمية ونقله عن مقاتل بن حيان هذا الخبر في سياق التوكيد.

الحروف المقطعة كتبت بالسريانية ولأنه كان جاهلا بتاريخ القرآن ،وبلغات الشرق الأوسط القديم فسر القرآن بطريقة خاطئة.. وأسس مذهبا أشد دموية وعصبية من السابقين، حتى أن كتبه تعد مرجعا في الأخطاء المنطقية والعلمية والتجني على الناس بالكذب

المتشابه من الشبه أي وجود نظير مكافئ للفظ والمعنى، والحروف المقطعة ليست متشابهة لأن نظيرها معدوم، هكذا أخطأ الرجل وقدسه تلاميذه رغم أن عقله في الميزان العلمي كان ضعيف




صفحتي على الفيس بوك

الحرية هي مطلب العُقلاء..ولكن من يجعل نفسه أسيراً لردود أفعال الآخرين فهو ليس حُرّاً....إصنع الهدف بنفسك ولا تنتظر عطف وشفقة الناس عليك..ولو كنت قويا ستنجح....سامح عسكر



avatar
سامح عسكر
المدير العام
المدير العام


الديانه : الاسلام
البلد : مصر
ذكر
عدد المساهمات : 13345
نقاط : 24797
السٌّمعَة : 23
العمر : 37
مثقف

http://azhar.forumegypt.net/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خواطر في زمن الدكتاتور

مُساهمة من طرف سامح عسكر في الأحد يوليو 30, 2017 7:52 pm


لم يكن ابن تيمية فقط تكفيريا بل كان كذابا بادعائه الإجماع في جل أعماله، وفي اتهامه للغزالي بسرقة فلسفته من ابن سينا والتوحيدي وإخوان الصفا، وسرقة تصوفه من أبي طالب المكي

حتى الفخر الرازي لم يسلم من لسانه اتهمه بسرقة علومه من الشهرستاني والجويني

كان لا يرى عالما غيره ، زي السيسي دلوقتي لا يرى قائدا غيره، فابن تيمية هو نسخة (سيكولوجية) من السيسي وإسقاط فاضح لخطايا التاريخ




صفحتي على الفيس بوك

الحرية هي مطلب العُقلاء..ولكن من يجعل نفسه أسيراً لردود أفعال الآخرين فهو ليس حُرّاً....إصنع الهدف بنفسك ولا تنتظر عطف وشفقة الناس عليك..ولو كنت قويا ستنجح....سامح عسكر



avatar
سامح عسكر
المدير العام
المدير العام


الديانه : الاسلام
البلد : مصر
ذكر
عدد المساهمات : 13345
نقاط : 24797
السٌّمعَة : 23
العمر : 37
مثقف

http://azhar.forumegypt.net/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خواطر في زمن الدكتاتور

مُساهمة من طرف سامح عسكر في الأحد يوليو 30, 2017 7:54 pm

هيباتيا كانت عالمة رياضيات

وفي القديم كانت الفيزياء والرياضيات والفلك شئ واحد، كانت تكتب رموزها الرياضية بطريقة علمية، ظن الأسقف الإرهابي.." سيريل/ كيرلس الأول"..أنها شفرات للتواصل مع الجان فاتهمها بالتنجيم والسحر وبالتالي الوثنية والكفر..

نفس ما حدث مع ابن تيمية حين اتهم جابر ابن حيان بالكفر لأنه كان يعمل بالكيمياء التي هي في نظر ابن تيمية (أعمال سحرية)
أحيانا يدفع العلماء ثمن جهل الشيوخ والرهبان

أتذكر حين خرج الشيخ محمد عبدالله نصر مستهزءا بعقيدة المهدي المنتظر، فظنوا أنه يقول أنه المهدي وحبسوه لهذا السبب، ولم ينتبهوا أن حبسهم له وهم مؤمنين بالمهدوية تناقض مصدره الجهل بماهية المخلص..




صفحتي على الفيس بوك

الحرية هي مطلب العُقلاء..ولكن من يجعل نفسه أسيراً لردود أفعال الآخرين فهو ليس حُرّاً....إصنع الهدف بنفسك ولا تنتظر عطف وشفقة الناس عليك..ولو كنت قويا ستنجح....سامح عسكر



avatar
سامح عسكر
المدير العام
المدير العام


الديانه : الاسلام
البلد : مصر
ذكر
عدد المساهمات : 13345
نقاط : 24797
السٌّمعَة : 23
العمر : 37
مثقف

http://azhar.forumegypt.net/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خواطر في زمن الدكتاتور

مُساهمة من طرف سامح عسكر في الأحد يوليو 30, 2017 7:57 pm

أفضل طريقة لصناعة صنم

قدمه للناس على أنه فلتة زمانه وبالذكاء والدهاء يفحم خصومه، رغم أنه في الأصل قد يكون جاهل عالي الصوت، أو أن القناة متحيزة أو المذيع غبي أو ضعيف وقد يكون متحيز..

إضافة إلى أن عناوين تقديمه يجب أن تحاكي ثقافة العرب الباحثة عن الفضائح والعناوين المثيرة كونها خروج عن المألوف، واحنا شعوب لو عاوزة تخرج عن المألوف تنحرف أو ترتكب جرائم.!

يعني لو عاوز تسقط محمد حسان قل.."فضيحة محمد حسان"

ولو عاوز تعمله صنم قل.."الشيخ محمد حسان يفحم نصراني كافر أو يرد على مدعي الألوهية أو مدعي نبوة "..

ضع رمز قبيح أمامه فورا وهو يبقى بطل

غالبا قنوات اليوتيوب صاحبة هذه العناوين تبحث عن المال، فكلمة فضيحة أو إفحام أو إخراس تعني مشاهدة أكثر للفيديو وبالتالي أرباح أكثر لها من الإعلانات والضغطات، واحنا شعوب ميالة الآن للعنف وهذه المصطلحات ترضي غرائزنا وكراهيتنا الآن للكون.

تذكروا أن صناعة إرهابيين كعدنان العرعور وشيوخ السلفية حدثت بنفس الطريقة، وتم تقديمهم للناس كأبطال، صحيح ظهروا على حقيقتهم بعدين..لكن بعد ما خربت مالطة..

يوجد بعض المفكرين كالأستاذ والصديق الرائع .."أحمد سعد زايد".. يستخدم هذا الأسلوب أحيانا في إسقاط بعض رموز الجهل والإرهاب كذاكر نايك وأمثاله، صحيح لم ينتشر كما انتشر الآخر لأن قناة زايد غير مشهورة ومحتواها ثقافي لا يرضي طموح الشعب الباحث عن الأغاني والأهداف والفضائح واللقطات الية، لكنها محاولة في بحر راكد من الجهل لعل الأمة تصحو من سباتها العميق




صفحتي على الفيس بوك

الحرية هي مطلب العُقلاء..ولكن من يجعل نفسه أسيراً لردود أفعال الآخرين فهو ليس حُرّاً....إصنع الهدف بنفسك ولا تنتظر عطف وشفقة الناس عليك..ولو كنت قويا ستنجح....سامح عسكر



avatar
سامح عسكر
المدير العام
المدير العام


الديانه : الاسلام
البلد : مصر
ذكر
عدد المساهمات : 13345
نقاط : 24797
السٌّمعَة : 23
العمر : 37
مثقف

http://azhar.forumegypt.net/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خواطر في زمن الدكتاتور

مُساهمة من طرف سامح عسكر في الأحد يوليو 30, 2017 8:00 pm

يقول شيخ الأزهر: المسيحيين كفار عندنا واحنا كفار عندهم
هذا غير صحيح

كلمة (كفار) غير موجودة في القاموس المسيحي، لم تذكر في الإنجيل إنما ذكرت في العهد القديم بمعنى (غطى - ستر) وذكرت كذلك في الذبائح والقرابين ولم يقصد بها أي معنى ديني سياسي،

لكن كلمة كفار حسب مفسري الإسلام تعني (غير المسلمين) رغم أن بعض اللغويين العرب -كابن منظور - ينفي ذلك ويردها لأصلها العبري بمعنى غطاء الشئ، ومنه اشتقت في الإنجليزية Cover وكلها بمنطوق صوتي واحد..

شيخ الأزهر جاهل بعقائد المسيحيين، وسكوت تواضروس وباقي الكهنة لا يعني موافقتهم بل ضعف منهم عن الرد وترجيح عدم الجدال ..

وصف المسيحيين بالكفار حتى لو كان بدافع إقرار نسبية الآراء الدينية خطأ..لأن مدلول الوصف الآن قبيح جدا ويشرع استهداف الأقباط وقتلهم وسلبهم وغزوهم، ولو أراد المسلمون علاج ذلك فسهل..عليهم فورا رد الكلمة لأصلها السامي (غطى - ستر) وقتها سيفهموا من هم الكافرين في القرآن..وكيف كان الخطاب حاد معهم..




صفحتي على الفيس بوك

الحرية هي مطلب العُقلاء..ولكن من يجعل نفسه أسيراً لردود أفعال الآخرين فهو ليس حُرّاً....إصنع الهدف بنفسك ولا تنتظر عطف وشفقة الناس عليك..ولو كنت قويا ستنجح....سامح عسكر



avatar
سامح عسكر
المدير العام
المدير العام


الديانه : الاسلام
البلد : مصر
ذكر
عدد المساهمات : 13345
نقاط : 24797
السٌّمعَة : 23
العمر : 37
مثقف

http://azhar.forumegypt.net/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خواطر في زمن الدكتاتور

مُساهمة من طرف سامح عسكر في الأحد يوليو 30, 2017 8:03 pm

الفرق بين المسيحية والمسيحانية..

الأولى: ديانة يؤمن بها أكثر من 2 مليار إنسان الآن بين كاثوليكي وأرثوذكسي وبروتستانتي وغيرهم

أما الثانية: هي اتجاه سياسي يؤمن بعودة مخلص آخر الزمان (المسيح المنتظر –المهدي –الدجال – عودة المسيح) وصنعت خط فكري متصل بين كل الأديان الإبراهيمية.

يوجد مسيحيون (مسيحانيون) في الحقيقة، يعني مؤمنين بديانة يسوع لكن في نفس الوقت منتظرين مخلص آخر الزمان
الاتجاه المسيحاني أثر في كل الديانات خصوصا الإبراهيمية، وكان سبب في نشوب صراعات أهلية كالتي بين السنة والشيعة الآن ومحاكم التفتيش في أسبانيا حتى في الثورة البلشفية الروسية كان فيها اتجاه مسيحاني ونبوءات بظهور المخلص..ويقال أن أوكرانيا تأثرت هي أيضا بالمسيحانية ونشبت عداوة تاريخية بين الأوكران والروس لنفس السبب.

باختصار: المسيحية ديانة، أما المسيحانية اتجاه سياسي متطرف، وبالمثل فالإسلام ديانة أما المسيحانية المؤثرة فيه هي التي أشعلت حروبه في الغالب.




صفحتي على الفيس بوك

الحرية هي مطلب العُقلاء..ولكن من يجعل نفسه أسيراً لردود أفعال الآخرين فهو ليس حُرّاً....إصنع الهدف بنفسك ولا تنتظر عطف وشفقة الناس عليك..ولو كنت قويا ستنجح....سامح عسكر



avatar
سامح عسكر
المدير العام
المدير العام


الديانه : الاسلام
البلد : مصر
ذكر
عدد المساهمات : 13345
نقاط : 24797
السٌّمعَة : 23
العمر : 37
مثقف

http://azhar.forumegypt.net/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خواطر في زمن الدكتاتور

مُساهمة من طرف سامح عسكر في الأحد يوليو 30, 2017 8:05 pm

لا يوجد مسيخ دجال ولا عودة للمسيح آخر الزمان

هذه من خرافات وقصص الرواة المسلمين تأثرا بالمسيحيين في بلاد الشام خلال القرنين الثامن والتاسع

يؤمن المسيحيون بعودة المسيح على السحاب آخر الزمان

أخذ الرواة هذا الإيمان وأضافوا إليه لمحة عربية بالغزو والغنائم فزعموا أن المسيح سينزل لحرب العالم وتوحيده تحت كلمة الإسلام، ورغم أن هذا ضد سلوك المسيح نفسه وطبيعته المسالمة لكن لم يفكر المسلمون في هذه القصص وسألوا أين مصدرها رغم أن القرآن يخلو من تلك القصص تماما ولو حتى بالإشارة..

بل أن القرآن أقر بموت المسيح في عدة آيات، لكن استسلام المسلمين للكهنة والدجالين أدى بهم لتحريف دينهم واختراع قصص وأساطير وهمية شغلتهم عدة قرون حتى انتكسوا..

أما الدجال أصله.."مسيح اليهود المنتظر".. ومن أطلق عليه الدجال هم المسيحيون الذين انتظروا عودة يسوع آخر الزمان ليقتل مسيح اليهود، ودليل ذلك أن كل روايات الدجال تقول بأن أتباعه من اليهود 70 ألف، والمعركة بين الدجال والمسيح صيغت أحداثها في زمان الحرب بين الفرس والروم ، فاليهود كانوا موالين للفرس، أما المسيحيون فيدافعون عن عقيدتهم في يسوع وبالتالي تحالفوا مع الروم، من ثم وضعوا النبوءات بأحدث آخر الزمان التي ينتصر فيها مسيحهم على الدجال اليهودي في دمشق والشام موطن المعركة الدائرة بين الفرس والروم آنذاك.

أما صفة الدجال (الأعور الضخم) نقلها المسيحيون من صفات السيكالوب اليوناني أحد آلهة وأساطير الإغريق المنتشرة في الشام وقتها، وعندما سيطر المسلمون على الشام نقلوا روايات الدجال لتدخل في كتب السنن والمسانيد والصحاح، وعندما جاء المتوكل العباسي وفرض مذهب أهل الحديث أخذت كل هذه الروايات صفة العصمة حتى بات نكرانها شيئا قبيحا..رغم أنها في الأصل كانت مجرد (حواديت)..




صفحتي على الفيس بوك

الحرية هي مطلب العُقلاء..ولكن من يجعل نفسه أسيراً لردود أفعال الآخرين فهو ليس حُرّاً....إصنع الهدف بنفسك ولا تنتظر عطف وشفقة الناس عليك..ولو كنت قويا ستنجح....سامح عسكر



avatar
سامح عسكر
المدير العام
المدير العام


الديانه : الاسلام
البلد : مصر
ذكر
عدد المساهمات : 13345
نقاط : 24797
السٌّمعَة : 23
العمر : 37
مثقف

http://azhar.forumegypt.net/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خواطر في زمن الدكتاتور

مُساهمة من طرف سامح عسكر في الأحد يوليو 30, 2017 8:07 pm

معلومة

الأقليات الدينية والعرقية المضطهدة تلجأ لوسيلتين للهرب وحفظ كيانها عبر السنين:

1- تعتنق الفكر الباطني ، ويعني الإيمان بنصوص لها حقيقة غائبة تظهر بالكشف الإلهي وأخرى ظاهرية خاصة للعوام..لذلك فالفكر الباطني سري جدا وحقائق الأديان فيه حصريا عند الشيوخ والرهبان

2- تلجأ للعيش في الجبال هربا من الغزو، فالجيوش القديمة كانت تفضل العمل في المناطق المفتوحة وترى أن الجبال إما طبيعة قاسية تستنزف الجنود وإما مجرد أفخاخ

لاحظ الآن معظم الأقليات تعيش في مناطق جبلية كالأكراد والأيزيديين والعلويين والدروز..وهذا من أثر اضطهادهم في العصور القديمة، وأخرى كانت في أودية وجبال معزولة كالأقباط في سيناء والصحراء الشرقية والغربية




صفحتي على الفيس بوك

الحرية هي مطلب العُقلاء..ولكن من يجعل نفسه أسيراً لردود أفعال الآخرين فهو ليس حُرّاً....إصنع الهدف بنفسك ولا تنتظر عطف وشفقة الناس عليك..ولو كنت قويا ستنجح....سامح عسكر



avatar
سامح عسكر
المدير العام
المدير العام


الديانه : الاسلام
البلد : مصر
ذكر
عدد المساهمات : 13345
نقاط : 24797
السٌّمعَة : 23
العمر : 37
مثقف

http://azhar.forumegypt.net/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خواطر في زمن الدكتاتور

مُساهمة من طرف سامح عسكر في الإثنين يوليو 31, 2017 11:37 pm

نفسي السعودية تسترجل وتروح تحارب إيران بنفسها بدل ما كل شوية تحرض عليها دولة عربية بحجة الشيعة والفرس والكلام الفاضي دا..!
أمس حرضت عليها صدام حسين وكانت النتيجة تدمير العراق
حاربت سوريا واليمن بدعوى إيران وهُزمت في الحربين
حاصرت قطر بدعوى إيران..وفي الآخر لبست السلطانية..
دلوقتي بتحاول مع العراق مرة تانية باستخدام زعيم ديني شعبي يكون النسخة الثانية من صدام..
دولة لم تجلب للعرب سوى البؤس والشقاء والحروب والعصبيات، ووجودها بهذا الشكل خطر على نفسها وعلى الجيران، قولت من زمان اعملوا سور ارتفاعه 30 متر حول هذه الدولة تكفوا العالم شرها ويبقى شرهم منهم فيهم حتى يقضوا عن آخرهم




صفحتي على الفيس بوك

الحرية هي مطلب العُقلاء..ولكن من يجعل نفسه أسيراً لردود أفعال الآخرين فهو ليس حُرّاً....إصنع الهدف بنفسك ولا تنتظر عطف وشفقة الناس عليك..ولو كنت قويا ستنجح....سامح عسكر



avatar
سامح عسكر
المدير العام
المدير العام


الديانه : الاسلام
البلد : مصر
ذكر
عدد المساهمات : 13345
نقاط : 24797
السٌّمعَة : 23
العمر : 37
مثقف

http://azhar.forumegypt.net/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

صفحة 14 من اصل 14 الصفحة السابقة  1 ... 8 ... 12, 13, 14

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى