شبكة واحة العلوم الثقافية
أسعدتنا زيارتك و أضاءت الدنيا بوجودك

أهلا بك فى شبكة واحة العلوم الثقافية

يسعدنا تواجدك معنا يدا بيد و قلبا بقلب

لنسبح معا فى سماء الإبداع

ننتظر دخولك الآن

خواطر في زمن الدكتاتور

صفحة 28 من اصل 29 الصفحة السابقة  1 ... 15 ... 27, 28, 29  الصفحة التالية

اذهب الى الأسفل

رد: خواطر في زمن الدكتاتور

مُساهمة من طرف سامح عسكر في الثلاثاء أكتوبر 02, 2018 8:26 pm

القيادة هي التي تصنع النجاح في الدول والانتصار في المعارك

فجيشُ من الفئران يقوده أسد، خير من جيش من الأسود يقوده فأر، ودولة من الأغبياء يحكمها ذكي، خير من دولة أذكياء يحكمها شخص غبي..




صفحتي على الفيس بوك

الحرية هي مطلب العُقلاء..ولكن من يجعل نفسه أسيراً لردود أفعال الآخرين فهو ليس حُرّاً....إصنع الهدف بنفسك ولا تنتظر عطف وشفقة الناس عليك..ولو كنت قويا ستنجح....سامح عسكر



avatar
سامح عسكر
المدير العام
المدير العام


الديانه : الاسلام
البلد : مصر
ذكر
عدد المساهمات : 13868
نقاط : 26035
السٌّمعَة : 23
العمر : 39
مثقف

http://azhar.forumegypt.net/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خواطر في زمن الدكتاتور

مُساهمة من طرف سامح عسكر في الثلاثاء أكتوبر 02, 2018 8:29 pm

صديق يسأل: ما هي افضل الكتب السياسية التي أعجبتك وتعتبرها مرجع جيد ؟

قلت:السياسة لا تحتاج لكتب..بل لعقل فلسفي وعلم بالتاريخ وسلام روحي

السلام يعطيك بصيرة بأساس المشكلة

والتاريخ يعطيك بصيرة بتاريخ المشاكل وخطها الزمني

والفلسفة تعطيك موهبة تحليل المشاكل وعلاجها

السياسة بالأساس تعني حل المشاكل، أما الكتب فلو قرأت مليون كتاب لن تفهم شيئا لسبب وحيد، هو أن المشاكل تتغير بتغير الظروف، والكتب التي تقرأها تحاكي فقط مشكلة واحدة منتهية ليس بالضرورة أن تتكرر..




صفحتي على الفيس بوك

الحرية هي مطلب العُقلاء..ولكن من يجعل نفسه أسيراً لردود أفعال الآخرين فهو ليس حُرّاً....إصنع الهدف بنفسك ولا تنتظر عطف وشفقة الناس عليك..ولو كنت قويا ستنجح....سامح عسكر



avatar
سامح عسكر
المدير العام
المدير العام


الديانه : الاسلام
البلد : مصر
ذكر
عدد المساهمات : 13868
نقاط : 26035
السٌّمعَة : 23
العمر : 39
مثقف

http://azhar.forumegypt.net/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خواطر في زمن الدكتاتور

مُساهمة من طرف سامح عسكر في الثلاثاء أكتوبر 02, 2018 8:32 pm

المشكلة بين النظام الحالي والإخوان

أن كلاهما يستخدمان نفس الأدوات

السيسي عين نائب عام خاص بيه الإخوان فعلوا نفس الشئ عينوا طلعت ابراهيم نائب عام (ملاّكي)

السيسي وظف الشيوخ لخدمة كرسيه ، الإخوان وظفوا نفس الشيوخ من قبل لخدمة كرسيهم (الأزهر ومحمد حسان نموذج) نفس الشئ ينطبق على إعلاميين وبرلمانيين وصحفيين كتامر أمين وخالد صلاح ومرتضى منصور ومصطفى بكري..إلخ

ومن تم توظيفهم يعرفون اجتماعيا بالراقصين على كل الحبال والآكلين على كل الموائد، شريحة من المجتمع لها بعض النفوذ تضع مصالحها الشخصية معيار للتقرب والتزلف لأنظمة الحكم..

السيسي لا يؤمن بديمقراطية ولا تداول سلطة، الإخوان نفس الشئ سيطروا على الرئاسة والبرلمان والشورى وكفروا كل معارض لتلك السيطرة بحجة أنه معارض لقدر الله..

السيسي خلال 5 سنوات سيطر على القضاء بعزل كل القضاه المستقلين منه، الإخوان نفس الشئ، عزلوا كل القضاه المستقلين من المحكمة الدستورية اللي جريمتهم كانت حل برلمان الكتاتني، وهددوا بالسيطرة على مجلس الدولة والنقض بعزل 3 آلاف قاضي.

السيسي سيطر على الإعلام ومنع كل حس معارض من الظهور، الإخوان لم يسعفهم الوقت للسيطرة اللي كانوا يسعون لها بقوانين وقرارات جمهورية تحت شعار (تطهير الإعلام) لكن ولأن الجماعة ليست حداثية وجاءت من الماضي استخدموا وسائل قديمة وغبية في السيطرة تليق بالقرون الوسطى (كحصار مدينة الإنتاج الإعلامي) ومغامرات حازم أبو اسماعيل.

السيسي يعطل الدستور ويتحايل على القوانين، والآن بدأ يروج لتعديل الدستور كي يبقى فترة رئاسية ثالثة، الإخوان عملوا دستور ملاكي خاص بيهم سنة 2012 أساسا، يعني السيسي هنا أخف ضررا من الإخوان..

واحد يقول: كيف يروج السيسي لتعديل الدستور؟

قلت: تصريحه الأخير برفض الترشح لفترة رئاسية ثالثة، هذا ليس من حقه دستوريا ليوافق أم يرفض، ومبارك قال نفس التصريح من قبل ثم رشح نفسه عادي، مما يعني أن الرجل عنده نوايا حقيقية بتغيير أفضل مادة دستورية اكتسبناها بعد ثورة يناير.

السيسي دمر اقتصاد مصر بالاقتراض من البنك الدولي وانهيار سعر العملة، مرسي طلب قرض من البنك الدولي بقيمة 4،8 مليار دولار، وتم تأجيله لفتاوى الشيخ "سيد عسكر" في البرلمان بحُرمته، تأجيل بس..مش إلغاء.

السيسي يحكم ويسيطر على المؤسسات بمفهوم (الدولة العميقة) كيان إداري لا يؤمن بالقانون ولا بالحقوق إلا لخدمة ذوي النفوذ، الإخوان نفس الشئ..لكن استبدلوا عميقة السيسي بعميقة الإخوان (مكتب الإرشاد)

السيسي أخطأ بتوريط مصر في حرب اليمن دون استشارة الشعب، الإخوان أخطئوا بتوريط مصر في حرب سوريا وإعلان الجهاد ضد الأسد.

السيسي صديق لإسرائيل..مرسي أيضا كان صديق (عزيز) لإسرائيل

السيسي يتهم كل معارضيه بالخيانة، الإخوان اتهموا كل معارضيهم بالكفر والخيانة برضه..

كفاية كدا

لماذا أقول هذا الكلام؟

للرد على كل من يحاول تلميع الإخوان ليسدوا الفراغ الذي صنعه السيسي بضعفه وفشله في الحكم الرشيد ، وباختصار شديد جدا: النظام الحالي نسخة بالكربون من نظام مرسي غير أن هذا بعمة وكاب عسكري، الثاني بعمّة ولحية وفتوى

مصر بحاجة لنظام مدني حقيقي يعبر عن الشعب، ومصر بثقافتها وحضارتها قادرة على إنتاجه، لكن للأسف يُحارَب من كل الأنظمة دون استثناء، وسيحصل على رغبة الشعب وتأييده، أي أن قصص الإيمان والكفر..ثم الولاء والخيانة المرفوعة الآن ضده ستختفي بمجرد ظهوره، فقط الذي يحدث الآن هو صراع بين مستبدين متخلفين يدفع الجميع ثمنه.




صفحتي على الفيس بوك

الحرية هي مطلب العُقلاء..ولكن من يجعل نفسه أسيراً لردود أفعال الآخرين فهو ليس حُرّاً....إصنع الهدف بنفسك ولا تنتظر عطف وشفقة الناس عليك..ولو كنت قويا ستنجح....سامح عسكر



avatar
سامح عسكر
المدير العام
المدير العام


الديانه : الاسلام
البلد : مصر
ذكر
عدد المساهمات : 13868
نقاط : 26035
السٌّمعَة : 23
العمر : 39
مثقف

http://azhar.forumegypt.net/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خواطر في زمن الدكتاتور

مُساهمة من طرف سامح عسكر في الثلاثاء أكتوبر 02, 2018 8:34 pm

سياسة أمريكا تقوم على المنفعة

فلو دفعت الصين لها ستتغاضى عن انتهاكاتها بحق الإيجور والتبت، ولو دفعت روسيا ستتغاضى عن مشاكل سوريا وأوكرانيا، بينما إذا أرادت مال من السعودية انتقدت سجل حقوق الإنسان فيها حتى يدفع الملك ثم يأتي التصريح بأنه هناك تقدم حقوقي..

في المقابل: إذا انتقدت روسيا جرائم أمريكا في العراق وسوريا تدفع أمريكا مقابل الصمت الروسي، وإذا ظل الوضع ساكن لفترة زمنية تخرق أمريكا هذا الصمت باتهامات يمين ويسار للابتزاز والدفع..

هذا ملخص البراجماتية الأمريكية

عقوباتها على السلاح الروسي لتسويق السلاح الأمريكي الذي انخفض معدل تسويقه لصالح الروسي والصيني، فإذا توسعت في تلك العقوبات بالشكل الذي يهددهم بالقطيعة مع العالم تراجعوا وطلبوا التفاوض حول حصة سوقية للسلاح تضمن عدم تضرر أمريكا جراء تكدس منتجاتها العسكرية في المخازن..

دعمهم لحرب اليمن هو للسلاح لا غير، فمصالح أمريكا أصبحت مهددة بنفوذ الحوثي في باب المندب، ولو أرادت القضاء على الحوثي ستجمع له عشرات الجيوش مثلما فعلت لصدام غير آبية باختلاف الظروف، لكنها لا تريد..هي فقط مستفيدة من مليارات الدولارات سنويا يرميها طيارو السعودية والإمارات فوق الجبال وعلى رؤوس المدنيين..

يبقى السؤال: إلى أي مدى ستنجح هذه السياسة؟

لا أعتقد أنها ستنجح

أمريكا سقطت يوم أن صنعت داعش ودعمت القاعدة بالسلاح في سوريا، سقطت يوم أن عاقبها الاتحاد الأوروبي والصين..وهددت نفوذها إيران في الشرق الأوسط رغم فارق الإمكانيات الرهيب لصالحهم.لكن السياسة لم تعد تعترف بمجرد الإمكانيات، فعصر التكنولوجيا والمعلومة أصبح يحتم على الإنسان أن يعمل بعقله وأخلاقه معا..أما الأموال والسلاح فهي مهمة فقط للدفاع عن الذات وليست لفرض النفوذ في عالم أصبح يرى أمريكا وحلفائها خطر كوني.




صفحتي على الفيس بوك

الحرية هي مطلب العُقلاء..ولكن من يجعل نفسه أسيراً لردود أفعال الآخرين فهو ليس حُرّاً....إصنع الهدف بنفسك ولا تنتظر عطف وشفقة الناس عليك..ولو كنت قويا ستنجح....سامح عسكر



avatar
سامح عسكر
المدير العام
المدير العام


الديانه : الاسلام
البلد : مصر
ذكر
عدد المساهمات : 13868
نقاط : 26035
السٌّمعَة : 23
العمر : 39
مثقف

http://azhar.forumegypt.net/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خواطر في زمن الدكتاتور

مُساهمة من طرف سامح عسكر في الثلاثاء أكتوبر 02, 2018 8:40 pm

قواعد مهمة للتواصل والنقاش مع الناس
في البداية يجب أن يكون حوارك ليس معركة ، فخلاف الناس معك طبيعي وكراهيتهم لرأيك أيضا طبيعية ، الغير طبيعي هو أن يوافقوك ويدافعوا عنك دائما..
كذلك لا توظف خلاف الناس لإثبات جهلهم وأنك العالم الوحيد ، فتنوع البشر يعني لديهم ما يفوقك من علم حتى لو رأيت هذا العلم تافه، لكن بعد التحقيق سترى أنك مخطئ وما لديك هو جزء من الحقيقة..
لا تحاول التأثير على عواطف الناس..فقط خاطب عقولهم، الجميع يفهم لغة العقول، أما العواطف فقد يسمعوك الآن ثم ينقلبوا عليك غدا إذا شعروا بخداعك لهم، وتبصّر دائما أن أقسى أنواع الانقلابات هي التي شعر أصحابها بالخديعة...
أما إذا وجدت شخصا يحاول التأثير على عواطفك فامسك أي شئ أمامك، كرسي..سرير..عصا..ملابس ..أي شئ، المهم عش الواقع ولا تدع سلاح العاطفي يخدعك، فالبشر يلجأون لخطاب أنفسهم بالعواطف إذا فشلوا في الإقناع أو إذا بحثوا في تبرير أخطائهم..أما ما تمسكه فمقصود فلسفيا، لأن خطاب العاطفة مثالي الخروج منه للمادة ضروري لعدم الوقوع في فلكه نفسيا..
ناقش دائما الأفكار وابعد عن الشخصنة لأن نهاية كل شخصنة مشاجرة قد تكون خطيرة..ولو شعرت أن الحوار سيتحول لمشاجرة انسحب بهدوء، فمبدأك هو كسب العقول وليس المواقف.
إذا شعرت بالغضب من محاوريك خد شهيق وزفير ثم ضع يديك وراء ظهرك، الشهيق والزفير سيُحسّن من مزاجك فتعود طبيعيا، ووضع يديك خلفك إشارة منك للمحاور بالاطمئنان والاحترام، ثم يقيدك نفسيا عن أي تطاول بالذراعين..
حاول تتكلم بلغة مفهومة وبسيطة..حتى مع أهل الاختصاص، فالتبسيط يعني إنك فاهم ما تقول جيدا..
من يحاول إثارة المشاكل أو تأويل كلامك على غير معناه أو اتهامك بأي شكل لا ترد عليه، هذا شخص عدواني أو متعصب، مرضى بالأنا والذات المتضخمة، والرد عليهم يعني إرضاء هذه الأنا بالأساس..أي لو رديت عليهم سلبا أو إيجابيا سيزيدوا من عدوانيتهم تجاهك لشعورهم الداخلي بأهميتهم وصدق نظرتهم فيك.
تذكر دائما أن البُعد عن مصادر الشقاء والحزن يقربك إلى السعادة، أي سر سعادتك وراحتك هو في الابتعاد عن الأشخاص الذين آذوك أو مجرد ذكرهم يُشعرك بالضيق..
أي حوار مثمر يمر بمراحل متعددة، الأولى عرض أفكارك، الثانية استماع مخالفيك، الثالثة الرد على مخالفك، الرابعة الاستماع إلى رده عليك..وهكذا، لا تحتكر الحديث لنفسك ودع للآخرين فرصة التعبير عن أنفسهم بدون مقاطعة..
لو شعرت بأن محاورك سليم النية أو طيب القلب لكن أفكاره خاطئة أو مشوشة يجب فورا أن تحملها على المَحمَل الحسن، وتبحث لها عن تفسيرات جيدة..هذا العمل منك قد يكون بداية لإيمان هذا الشخص بتفسيرك له مستقبلا..
ابحث دائما في ما وراء الكلمات واهتم بلوازمها، فالأفكار الجيدة هي التي لها معانٍ ولوازم جيدة ، أما لو رأيت جودة الأفكار لكن بعض لوازمها سيئة فارجع لإشكالية النظرية والتطبيق..هذه علاجها في الفكر المادي، أي لا تكفي جودة الفكر ذهنيا لتصبح جيدة واقعيا..التطبيق يلزمه فكر مادي وواقعية قد تتخطى أحلامك ومبادئك أحيانا.
أخيرا: لا ترفع صوتك أبدا في أي نقاش، فالصوت العالي دليل ضعف وإجراء وقائي نفسي للدفاع عن الذات، وأنت غرضك الأفكار ليست الشخوص..




صفحتي على الفيس بوك

الحرية هي مطلب العُقلاء..ولكن من يجعل نفسه أسيراً لردود أفعال الآخرين فهو ليس حُرّاً....إصنع الهدف بنفسك ولا تنتظر عطف وشفقة الناس عليك..ولو كنت قويا ستنجح....سامح عسكر



avatar
سامح عسكر
المدير العام
المدير العام


الديانه : الاسلام
البلد : مصر
ذكر
عدد المساهمات : 13868
نقاط : 26035
السٌّمعَة : 23
العمر : 39
مثقف

http://azhar.forumegypt.net/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خواطر في زمن الدكتاتور

مُساهمة من طرف سامح عسكر في الثلاثاء أكتوبر 02, 2018 8:42 pm

من أكثر الأمور المستفزة للناس هي اقتحام الخصوصيات ولو على سبيل الدعابة

الإنسان كائن شديد الحب للذات والتملك..

أحدهم يقحم عينيه في جورنال او تليفون من بجانبه..أو على سبيل الدعابة يضع إصبعه في تليفون صديقه بمقولة شائعة "تاتش دا"..أو يمسك تليفون صاحبه ويفتح الصور او جهات الاتصال.

هذا خطأ لا يجوز... الجورنال يوافق من اشتراه ومقالاته سيقرأها كما يريد.. مجرد ما تقحم عينيك يشعر بالغضب من مصادرة هذا الحق او تفسر خطأ نوع ومقالات الصحيفة.. كأحدهم اشترى جورنال المقال وفيه نقد للبخاري.. اقحم آخر عينيه في العنوان وقاله (إنت ملحد) ؟!

ياأخي وانت مالك... بتحشر نفسك ليه..!

كذلك لمس تليفون صديقك بتحريك التاتش يغضبه..قد يكون في حالة تركيز او كتابة فتخرجه عن تركيزه.. أو تؤدي لمستك لأمر خطأ في الإنترنت لا يريده..

أما فتح صور تليفون صديقك هي نكبة منتشرة تؤدي أحيانا لجرائم.. فالصور ملك خاص لصاحبها لا يجوز لك رؤيتها أو نشرها إلا بإذنه...وجهات الاتصال كذلك أمر شديد شديد الخصوصية..

إياك وتلك الأمور.. هي ليست هينة.. بل تخلق مشاكل صغيرة وكبيرة معا حتى بين الأصدقاء وربما تقطع الرحم.. والأخطر قد تؤدي لفقدان حياتك..




صفحتي على الفيس بوك

الحرية هي مطلب العُقلاء..ولكن من يجعل نفسه أسيراً لردود أفعال الآخرين فهو ليس حُرّاً....إصنع الهدف بنفسك ولا تنتظر عطف وشفقة الناس عليك..ولو كنت قويا ستنجح....سامح عسكر



avatar
سامح عسكر
المدير العام
المدير العام


الديانه : الاسلام
البلد : مصر
ذكر
عدد المساهمات : 13868
نقاط : 26035
السٌّمعَة : 23
العمر : 39
مثقف

http://azhar.forumegypt.net/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خواطر في زمن الدكتاتور

مُساهمة من طرف سامح عسكر في الثلاثاء أكتوبر 02, 2018 8:44 pm

العرب تنقصهم ثقافة التغيير..

التغيير يعني عقل جديد ودماء جديدة وفكر جديد يوظف كل ذلك للتطوير وخدمة المكان والإنسان للأفضل..

قصة بقاء مدير أو رئيس في مكان ما 10 أو 20 سنة هذه تفسد المكان فورا.. حتى لو كان المدير كفء ستضيع كفاءته مع طول مدة الحكم..

السلطة الطويلة مفسدة يصبح فيها العقل متكلس فاقد للإبداع.. وإذا اقترنت بقوة غاشمة وقهر تصبح مهمة المدير الوحيدة هي الدفاع عن منصبة بدلا من خدمة المكان..

سر تقدم الغرب هو في ثقافة التغيير حتي طال هناك شركاتهم وأعمالهم.. مفيش حاجة اسمها رئيس قسم 10 سنين هذا يعرض المكان للخطر.. التغيير واجب ونقل المسئولين لوظائف جديدة لا ينقطع..

أما هنا كل مسئولية أصبحت إما بالوراثة أو لذوي الولاء ..فقط لخدمة المدير الذي يرى كل ذلك فيعتقد ان الناس خلقت لخدمته وهو مخلوق فقط ليصبح ملك ومتحكم في كل شئ..




صفحتي على الفيس بوك

الحرية هي مطلب العُقلاء..ولكن من يجعل نفسه أسيراً لردود أفعال الآخرين فهو ليس حُرّاً....إصنع الهدف بنفسك ولا تنتظر عطف وشفقة الناس عليك..ولو كنت قويا ستنجح....سامح عسكر



avatar
سامح عسكر
المدير العام
المدير العام


الديانه : الاسلام
البلد : مصر
ذكر
عدد المساهمات : 13868
نقاط : 26035
السٌّمعَة : 23
العمر : 39
مثقف

http://azhar.forumegypt.net/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خواطر في زمن الدكتاتور

مُساهمة من طرف سامح عسكر في الثلاثاء أكتوبر 02, 2018 8:47 pm

هل تعلم أن التراث السني قال أن معاوية قتل شقيق عائشة الأكبر عبدالرحمن وشقيقها الأصغر محمد؟

طب هل تعلم ان ابن كثير وابن خلدون قالا ان عائشة ماتت مقتولة ومن قتلها معاوية بن أبي سفيان؟

طب هل تعلم أن سبب ثورة عائشة وأشقائها على معاوية بسبب تولية ابنه يزيد؟ ...وأن شقيقها الأصغر قتله معاوية ورمى جثته في جوف حمار للاشتباه بأنه من قتلة عثمان ؟

طب هل تعلم ان السلفيين أنكروا كل ذلك وقالوا ان معاوية وعائشة كانوا زي السمن ع العسل؟

وهل تعلم ان معاوية قتل تقريبا كل معارضي ولاية يزيد إبنه سوى الإمام الحسين وعبدالله ابن الزبير اللذان اشعلا الحرب الأهلية ضد الأمويين بعد ذلك؟

وأخيرا: هل تعلم ان كل هذا الكلام ممنوع الخوض فيه على المنابر وان يعرفه المسلمون رغم انه مذكور في كبرى كتب التاريخ والحديث في مذهب أهل السنة والجماعة؟




صفحتي على الفيس بوك

الحرية هي مطلب العُقلاء..ولكن من يجعل نفسه أسيراً لردود أفعال الآخرين فهو ليس حُرّاً....إصنع الهدف بنفسك ولا تنتظر عطف وشفقة الناس عليك..ولو كنت قويا ستنجح....سامح عسكر



avatar
سامح عسكر
المدير العام
المدير العام


الديانه : الاسلام
البلد : مصر
ذكر
عدد المساهمات : 13868
نقاط : 26035
السٌّمعَة : 23
العمر : 39
مثقف

http://azhar.forumegypt.net/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خواطر في زمن الدكتاتور

مُساهمة من طرف سامح عسكر في الثلاثاء أكتوبر 02, 2018 9:04 pm

فيديو لمحمد حسان علي يوتيوب

يصحح فيه حديث "يامعشر قريش لقد جئتكم بالذبح" ولكن يخصصه لثلاثة من قريش هم "أبو جهل" و"أمية بن خلف" و"عقبة بن أبي معيط"..

والرد عليه بالآتي:

أولا: كلمة يامعشر قريش تفيد العموم وليس الخصوص.

ثانيا : حتي لو خصص الحديث لهؤلاء الثلاثة فالنبي في القرآن أرسل رحمة للعالمين بمن فيهم الثلاثة.

ثالثا: في رواية الطلقاء قال "يامعشر قريش ما تظنون أني فاعل بكم"..فهل يقصد من حضر الخطاب أم عموم قريش التي كذبته؟

رابعا: كلمة الذبح لا تليق بنبي بل مجرم أو قاطع طريق

خامسا: الحديث لا يوجد في الصحاح لكن لأن البخاري ذكره في خلق أفعال العباد قام الأغبياء بتصحيحه لقدسية البخاري كرمز..

سادسا: النبي لم يؤمر بالجهاد في مكة.. والحادثة قبل الهجرة .. فكيف سيذبحهم إلا بطريق الاغتيال السياسي..!

ثم يستغربون من أين جاءت داعش...!

أتحدى واحد من تلاميذ حسان يعقب عليه بتلك الإشكاليات




صفحتي على الفيس بوك

الحرية هي مطلب العُقلاء..ولكن من يجعل نفسه أسيراً لردود أفعال الآخرين فهو ليس حُرّاً....إصنع الهدف بنفسك ولا تنتظر عطف وشفقة الناس عليك..ولو كنت قويا ستنجح....سامح عسكر



avatar
سامح عسكر
المدير العام
المدير العام


الديانه : الاسلام
البلد : مصر
ذكر
عدد المساهمات : 13868
نقاط : 26035
السٌّمعَة : 23
العمر : 39
مثقف

http://azhar.forumegypt.net/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خواطر في زمن الدكتاتور

مُساهمة من طرف سامح عسكر في الجمعة نوفمبر 16, 2018 3:19 pm

مشهد من فيلم التجربة الدانماركية
الوزير يضرب أنيتا لأنها كانت سببا في عراك أبنائه، ثم تطاولها عليه ووصفه بالهمجية
يذهب إليها غرفة نومها للاعتذار فيجدها عارية إلا برداء أحمر مكشوف ، ويُفاجأ بأنها عبرت عن امتنانها له بضربها، فتعَجّب وسألها هل هي سعيدة بالضرب؟..فتجيب: نعم..فيصفعها مرة أخرى فتزيد سعادة..
المُخرج هنا حب يوصل رسالة أن ضرب أنيتا أثارها عاطفيا وجنسيا، وكأنه يقول أن أنيتا شخصية (مازوخية) ثم ختم المشهد بقبلات حذفت رقابيا بعد ذلك..وطبعا فهمها العرب على أنه إيمان أوروبي بسيطرة الذكر على الأنثى ووجوب ضرب الزوجات..!!!
مبدئيا: شخص مازوخي هو الذي يتلذذ بضرب وتعذيب الآخرين له، أما السادي فهو الذي يتلذذ بضربه للآخرين، والسيكوباتي يعني عدواني، مصطلحات جديدة ومعانيها أيضا جديدة وغريبة، لكنها معروفة في علم النفس منذ القرن 19
فكرة تلذذ أنيتا بضرب الوزير لها قامت على أصل مازوخي مرتبط بالجنس، وهو أن الضرب يُحسن من الدورة الدموية في منطقة الوجه والصدر، ثم يؤدي ذلك للشعور بالنشوة ، وبعض الأزواج عموما يفعلن ذلك ليس بالطريقة التي في الأفلام الإباحية..ولكن ضرب كلاسيكي كشد الشعر وتكتيف الذراعين، ومكمن هذا السلوك هو الشعور بالهيمنة من طرف ضد آخر مازوخي بدأ يتعود على هذا السلوك ويستمتع به.
ليس كل النساء مثل أنيتا..ضرب واحدة أخرى كفيل برفع (الشباشب والمقشات) فورا، وربما يتطور الأمر لرفع السلاح، ومن الغباء التعميم في الظواهر الجنسية، فالإنسان يختلف في سلوكه الجنسي كما يختلف في سلوكه الاجتماعي، ولا رابط بين شخصيته في المجتمع ورغبته الجنسية، فقد يكون شخص هادئ ولطيف اجتماعيا لكن في الجنس مازوخي أو سادي..والعكس صحيح، شخص عنيف ومجرم وغليظ لكن في الجنس هادئ ولطيف..
تم اعتبار المازوخية الجنسية نوع من الشذوذ عن الطبيعة البشرية، لأنها تقوم على مبدأ تعذيب النفس للشعور باللذة، وأشهر من حلل هذه الظواهر أسطورة علم النفس "سيجموند فرويد" وصورت في بعض الأفلام السينمائية كمشهد حسن عابدين في فيلم "درب الهوى" ورحاب الجمل في فيلم "بنت من دار السلام"
ختاما: الأصل في الجنس هو (الحب) وليس مجرد الشعور باللذة، لكن هدف الجنس عموما هو اللذة، لكن ما الرابط إذن بين الحب واللذة؟..وهل المازوخي يعشق ضاربه في الحقيقة؟..وهل متعة الحب نفسية أم شهوانية؟..وهل الشهوة روحية أم مادية؟ ..وهل يوجد ما يسمى بالحب الطاهر أم أنه أسطورة سينمائية؟..
أسئلة يجب أن تساق قبل مناقشة هذا الباب، وأظن أن العنف الجسدي عموما هو انحراف عن الطبيعة الإنسانية حتى لو أدى ذلك إلى النشوة..مما يفتح الباب لتعريف اللذة مرة أخرى هل هي شئ طيب أم قبيح؟..وهل يُنظر لها كشعور مجرد أم يجب البحث في نتائجها..فالعالم اليوم يشهد أحداثا كارثية ربما أصلها (شعور باللذة) يجب فهمها سلوكيا قبل تحليلها فلسفيا..




صفحتي على الفيس بوك

الحرية هي مطلب العُقلاء..ولكن من يجعل نفسه أسيراً لردود أفعال الآخرين فهو ليس حُرّاً....إصنع الهدف بنفسك ولا تنتظر عطف وشفقة الناس عليك..ولو كنت قويا ستنجح....سامح عسكر



avatar
سامح عسكر
المدير العام
المدير العام


الديانه : الاسلام
البلد : مصر
ذكر
عدد المساهمات : 13868
نقاط : 26035
السٌّمعَة : 23
العمر : 39
مثقف

http://azhar.forumegypt.net/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خواطر في زمن الدكتاتور

مُساهمة من طرف سامح عسكر في الجمعة نوفمبر 16, 2018 3:22 pm

اختلاف أمتي رحمة

هذا غير صحيح

ظاهر الكلمة يقول أنه ما دام الاختلاف رحمة فالاتفاق عذاب وغضب، وشرع الله للمسلمين أن يقيموا الدين ولا يتفرقوا فيه، فكيف يأمر الله بعدم التفرق الذي يدعي البعض أنه رحمة، وهل لله أن يمنع الرحمة؟!

الأصل أنه ما دام الاتفاق أقرب وأسهل فمرحبا به، وما دام الاختلاف أقرب وأسهل فيعمل الناس على التقريب والتفاهم..

في الحروب مثلا وهي أقصى درجات الصراع توجد مفاوضات لوقفها بغرض وقف التدمير وحقن الدماء، وفي المشكلات الاجتماعية تقام مجالس عرفية بغرض التحقيق والقضاء والتقريب أحيانا..

اختلاف أمتي رحمة كلمة قد تكون صحيحة ولكن من جانب إقرار التعددية والإيمان بالآخر، غير ذلك فهي منكرة، لأن لوازم الجملة فيها طعن صريح في عدل الله وعدم فهم للحكمة من خلق الكون والإنسان وتنوع آرائه..




صفحتي على الفيس بوك

الحرية هي مطلب العُقلاء..ولكن من يجعل نفسه أسيراً لردود أفعال الآخرين فهو ليس حُرّاً....إصنع الهدف بنفسك ولا تنتظر عطف وشفقة الناس عليك..ولو كنت قويا ستنجح....سامح عسكر



avatar
سامح عسكر
المدير العام
المدير العام


الديانه : الاسلام
البلد : مصر
ذكر
عدد المساهمات : 13868
نقاط : 26035
السٌّمعَة : 23
العمر : 39
مثقف

http://azhar.forumegypt.net/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خواطر في زمن الدكتاتور

مُساهمة من طرف سامح عسكر في الجمعة نوفمبر 16, 2018 3:24 pm

إذا سألت أي شخص مؤمن ما أكثر شئ يسعدك؟

سيقول: ممارستي لديني

الدين يعني السعادة في نفوس الناس، ليس فقط مصلحة ، المعتقدات عموما تمثل راحة الإنسان وتفسيره لوجوده، وهذا سر سعادته والخلط بين هذا المعتقد ومصالحه في الغالب..

أشفق على من يريد تغيير دين الناس بسهولة أو بمجرد الحوار..

هذا صعب جدا..بل في أغلب الأحيان مستحيل ، الناس تتحول دينيا عبر مراحل وتفاعلات وصراعات تخدم هذا التحول، وقد توجد هذه التفاعلات والمراحل لكن لا تخدم في النهاية فيبقى على دينه.

كل من يدعي أنه دخل قرية ودعا أهلها فاستجابوا هو كذاب، فلا يمكن تضحية الإنسان بسعادته ومصالحه بهذا الشكل البسيط،




صفحتي على الفيس بوك

الحرية هي مطلب العُقلاء..ولكن من يجعل نفسه أسيراً لردود أفعال الآخرين فهو ليس حُرّاً....إصنع الهدف بنفسك ولا تنتظر عطف وشفقة الناس عليك..ولو كنت قويا ستنجح....سامح عسكر



avatar
سامح عسكر
المدير العام
المدير العام


الديانه : الاسلام
البلد : مصر
ذكر
عدد المساهمات : 13868
نقاط : 26035
السٌّمعَة : 23
العمر : 39
مثقف

http://azhar.forumegypt.net/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خواطر في زمن الدكتاتور

مُساهمة من طرف سامح عسكر في الجمعة نوفمبر 16, 2018 3:26 pm

من التشابه بين عقيدة الأزهر والإخوان..

يوجد كتابان بعنوان واحد (السنة ومكانتها في التشريع الإسلامي)

الكتاب الأول لمؤسس إخوان سوريا "مصطفى السباعي"

أما الثاني لشيخ الأزهر الأسبق "عبدالحليم محمود"

نفس التفكير..ونفس المنهج، ونفس العنوان.. عدا أن الشيخ عبدالحليم يركز أكثر على الجانب الأخلاقي والاجتماعي، أما السباعي فمزج بين الأخلاق والاجتماع والسياسة، وهذا ممنوع طبعا على شيخ الأزهر..

لكن لا تستعجل

الشيخ عبدالحليم محمود له كتاب آخر بعنوان " الجهاد في الإسلام" قال بكل ما سطره مصطفى السباعي في موسوعة السنة ومكانتها في التشريع، يعني نحن ضمنيا أمام فكر واحد وأسلوب واحد..عدا أن هذا اسمه أزهر وهذا إسمه إخوان..




صفحتي على الفيس بوك

الحرية هي مطلب العُقلاء..ولكن من يجعل نفسه أسيراً لردود أفعال الآخرين فهو ليس حُرّاً....إصنع الهدف بنفسك ولا تنتظر عطف وشفقة الناس عليك..ولو كنت قويا ستنجح....سامح عسكر



avatar
سامح عسكر
المدير العام
المدير العام


الديانه : الاسلام
البلد : مصر
ذكر
عدد المساهمات : 13868
نقاط : 26035
السٌّمعَة : 23
العمر : 39
مثقف

http://azhar.forumegypt.net/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خواطر في زمن الدكتاتور

مُساهمة من طرف سامح عسكر في الجمعة نوفمبر 16, 2018 3:29 pm

يرى وول ديورانت أن الحضارة هي (ثقافة منتجة)
ومعنى الكلام أن هناك ثقافات لا تنتج، كبعض المجتمعات والدول المتخلفة، هذه تعبر عن نفسها بأشكال خاصة ، لكن لا يعني ذلك أنها متحضرة.
إذن الثقافة تعني المعرفة حتى لو كانت معرفة خاطئة أو متخلفة، كل من يعرف ليس بالضرورة أن يكون محقا، فالحقائق تثبت بالأدلة والبراهين والتجارب..بينما طرق الناس للمعرفة لا تتقيد غالبا بهذه الوسائل..
الحضارات سميت بذلك لأنها أنتجت علوم مكنتها من صنع بعض الإنجازات العقلية والمادية، كالأهرامات مثلا، هذا إنجاز عقلي ومادي معا، تماثيل سومر وآشور وفينيقيا جمعت نفس الإنجاز، فلسفات الشرق الهندية والصينية إنجاز عقلي يضاف إليه إنجازاتهم في بناء المعابد وصور الآلهة..وبنفس المعيار فآثار شعوب الآزتيك والمايا والإنكا هي حضارات سابقة..لكن ربما لم يبلغ إنجازها ما وصل إليه متحضرو الشرق الأوسط..




صفحتي على الفيس بوك

الحرية هي مطلب العُقلاء..ولكن من يجعل نفسه أسيراً لردود أفعال الآخرين فهو ليس حُرّاً....إصنع الهدف بنفسك ولا تنتظر عطف وشفقة الناس عليك..ولو كنت قويا ستنجح....سامح عسكر



avatar
سامح عسكر
المدير العام
المدير العام


الديانه : الاسلام
البلد : مصر
ذكر
عدد المساهمات : 13868
نقاط : 26035
السٌّمعَة : 23
العمر : 39
مثقف

http://azhar.forumegypt.net/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خواطر في زمن الدكتاتور

مُساهمة من طرف سامح عسكر في الجمعة نوفمبر 16, 2018 3:34 pm

صديق عزيز يسأل: بعض حكام العرب يعملون على إنشاء (ناتو عربي) ضد إيران..

قلت: مجلس التعاون الخليجي أنشئ خصيصا ضد إيران..ودرع الجزيرة لنفس الهدف..إلى أين وصلوا إذن؟

فكرة تكوين حشد عسكري ضد دولة ما يفترض أن يسبقه أولا تصفية قضاياها السياسية كي يكون لهذا الحشد دعم معنوي..لكن إيران جل قضاياها السياسية الخارجية مشروعة (فلسطين - سوريا) لم تخالف فيهم القانون الدولي..

إسرائيل دولة احتلال بحكم القانون

الأسد استدعى قوات إيران بحكم شرعيته القانونية

قوة إيران تتناسب مع حجم التهديدات على شعوب المنطقة، فكلما هددت إسرائيل فلسطين تقوى إيران..وكلما هدد الإرهاب سوريا والعراق ينعم الإيرانيون في القوة والكمال النفسي..وكلما اشتدت مجازر السعودية في اليمن يتبين موقفهم الصائب..

دولة لم تورط نفسها حتى الآن في حرب همجية ضد شعب أعزل مثلما تفعل إسرائيل والمملكة، وكلاهما أعداء لنظام الحكم فيها..هذا يكسبها قوة أخلاقية وتمدد فوق المتوقع

عاوزين تضعفوا إيران؟

عليكم بحقوق الإنسان والديمقراطية وخيار الشعوب..ساووا بين السنة والشيعة، أعيدوا الحق إلى أهله في فلسطين، كل ما ينفثه العرب الآن ضد إيران مجرد هياط لم ينتهي منذ الثمانينات..ولن ينتهي..وستزداد إيران قوة لسبب واحد، هو أن العرب (بياعين كلام) وأي حشد عسكري يجمعوه سيوجه لصدورالعرب حصريا..وما اليمن عليكم ببعيد..




صفحتي على الفيس بوك

الحرية هي مطلب العُقلاء..ولكن من يجعل نفسه أسيراً لردود أفعال الآخرين فهو ليس حُرّاً....إصنع الهدف بنفسك ولا تنتظر عطف وشفقة الناس عليك..ولو كنت قويا ستنجح....سامح عسكر



avatar
سامح عسكر
المدير العام
المدير العام


الديانه : الاسلام
البلد : مصر
ذكر
عدد المساهمات : 13868
نقاط : 26035
السٌّمعَة : 23
العمر : 39
مثقف

http://azhar.forumegypt.net/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خواطر في زمن الدكتاتور

مُساهمة من طرف سامح عسكر في الجمعة نوفمبر 16, 2018 3:37 pm

معلومات هامة
الكتب الأولى في السير والتاريخ الإسلامي كتبها (عبيد) وليس أحرار، ومن أمثلة هؤلاء ابن إسحاق وابن سعد والواقدي كانوا من الموالي أي العبيد، وكتابتهم للسير كانت من أجل المال ووسيلة للترقي الاجتماعي..
سيرة ابن إسحاق كتبها في زمن كتابة ألف ليلة وليلة الفارسية، ولغة القصاصين والحكاوى غلبت على سيرة ابن اسحاق كما غلبت على سائر أهل الحديث بعده.
حكى المؤرخ المسعودي أن ألف ليلة وليلة كانت واحدة من سيل ترجمات وكتب كثيرة منقولة عن الهند وبلاد فارس..ورايي أن كافة حكاوي الجان في التراث اصلها فارسي وهندي بما فيهم حواديت شيوخ السلفية عن العفاريت..




صفحتي على الفيس بوك

الحرية هي مطلب العُقلاء..ولكن من يجعل نفسه أسيراً لردود أفعال الآخرين فهو ليس حُرّاً....إصنع الهدف بنفسك ولا تنتظر عطف وشفقة الناس عليك..ولو كنت قويا ستنجح....سامح عسكر



avatar
سامح عسكر
المدير العام
المدير العام


الديانه : الاسلام
البلد : مصر
ذكر
عدد المساهمات : 13868
نقاط : 26035
السٌّمعَة : 23
العمر : 39
مثقف

http://azhar.forumegypt.net/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خواطر في زمن الدكتاتور

مُساهمة من طرف سامح عسكر في الجمعة نوفمبر 16, 2018 3:39 pm

لأول مرة يؤمن السلفيون بالحرية الشخصية عندما هددوا بمنع النقاب

القصة هي موازين قوى لم تعد في صالح المتشددين.. فمن الضغط الأمني إلى ضغوط النخب والسوشال ميديا صنع رأي مكافئ بقناعات راسخة عند خصومهم..

ولمن لا يعلم..المتشدد من فرط أحادية تفكيره وعزلته لا يتخيل أن خصومه لديهم قناعات صادقة .فهو يظن ان غيره كذابون ويعلمون بصدق السلفية لكن يكابرون.. هكذا سقاهم شيوخهم وأقنعوهم انهم صح..

فكرة السوشال ميديا أصلا وصفحاتها تعني صناعة مراكز قوى فكرية عابرة للحدود والجدران.. وهي التي تؤلم السلفي لدرجة انه تفرغ للإنفاق على لجان ألكترونية بقصد إغلاق تلك المراكز

شيوع المعلومة أفضل من كسب معركة النقاب.. عمليا إنت بتأسس قاعدة ومراكز قوى كتير في المستقبل أجبرت الازهر والسلفيين لأول مرة على الاعتراف بقوة العلمانيين في المجتمع وقناعاتهم الراسخة والصادقة وأدلتهم المحترمة..

معني حديث السلفي عن الحريات هو شعوره بالضعف... فمن النقاب فرض إلى سنة إلى حرية شخصية..أصبحت فرصة تجمع الدهماء مرة اخرى لقضايا الزي غير متوفرة.. والمتشددين عموما يعتمدون علي الدهماء لتكثير سوادهم وإرهاب خصومهم..

شايف إن حديث الدولة عن فرص منع النقاب هو إيجابي رغم عدم إمكانية ذلك الآن..قديما كانت الفكرة مجنونة وكافية جدا لحشد القطيع ضدك.. أما الآن وصلنا إن النقاب حرية شخصية كزي يتساوى مع فساتين السهرة والحفلات والميكرو جيب في الشارع..




صفحتي على الفيس بوك

الحرية هي مطلب العُقلاء..ولكن من يجعل نفسه أسيراً لردود أفعال الآخرين فهو ليس حُرّاً....إصنع الهدف بنفسك ولا تنتظر عطف وشفقة الناس عليك..ولو كنت قويا ستنجح....سامح عسكر



avatar
سامح عسكر
المدير العام
المدير العام


الديانه : الاسلام
البلد : مصر
ذكر
عدد المساهمات : 13868
نقاط : 26035
السٌّمعَة : 23
العمر : 39
مثقف

http://azhar.forumegypt.net/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خواطر في زمن الدكتاتور

مُساهمة من طرف سامح عسكر في الجمعة نوفمبر 16, 2018 3:42 pm

استطلاعات الرأي الخاصة بحظر النقاب (بلهاء)

إذا خير الناس بين الدين وغيره فلا مجال للاختيار..وسؤال الاستطلاع موجه أساسا (للعوام) وليس (للنخبة) فكيف تقنع عامي أن يتخلي عن زي يراه الفارق بين الفضيلة والانحلال.. ؟

في أوروبا لو عقدت استطلاعا (شعبيا) وخيرتهم فيه بين حظر ارتداء الصلبان أو لا سيرفضون رغم علمانية أوروبا.. وفي الصين لو قلت للناس في الشارع أن الزي الأحمر البوذي خطأ سيتهموك بالجنون... رغم أن شعب الصين علماني وفي أغلبيته العظمى ملحد..

بعد ذلك تعقد استطلاعا للرأي في السوشال ميديا عن النقاب؟!

هذه بلاهة لم تنتبه حق تصويت شعوب منتقبة بالأساس كالخليج وبدو الصحراء..

باختصار: حظر النقاب هو مسألة نخبوية سلطوية لا تخضع للمعايير الديمقراطية.. ولمن لا يعلم ما زال هناك جدلا شعبيا في الغرب حول علاقة الدين بالدولة رغم الفصل بينهما عمليا منذ قرون..

انتظار رأي العامة في التنوير هو جهل بالتنوير نفسه

كما انتظار رأي العامة في لباس ديني (بلاهة) حتي لو كان هذا الزي مهدد للأمن وحياة وأملاك الناس..




صفحتي على الفيس بوك

الحرية هي مطلب العُقلاء..ولكن من يجعل نفسه أسيراً لردود أفعال الآخرين فهو ليس حُرّاً....إصنع الهدف بنفسك ولا تنتظر عطف وشفقة الناس عليك..ولو كنت قويا ستنجح....سامح عسكر



avatar
سامح عسكر
المدير العام
المدير العام


الديانه : الاسلام
البلد : مصر
ذكر
عدد المساهمات : 13868
نقاط : 26035
السٌّمعَة : 23
العمر : 39
مثقف

http://azhar.forumegypt.net/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خواطر في زمن الدكتاتور

مُساهمة من طرف سامح عسكر في الجمعة نوفمبر 16, 2018 3:45 pm

يقول الشيخ الحبيب الجفري ردا على إسلام بحيري

أن القرآن جاء بالسند كما جاء علم الحديث، واستدل بتعدد القراءات وتسلسلها الزمني حتى زمن الرسول

قلت: هذا تدليس

أولا: لأن سند القراءة هو (سند لساني) وليس علم باللفظ القرآني، فالمسلمين علموا بألفاظ القرآن وآياته بالتواتر، أما السند فيحتمل فيه الخطأ والكذب.

ثانيا: أشهر قراء القرآن كانوا شيعة بمن فيهم أصحاب أشهر قراءة (حفص عن عاصم) وكلاهما ساقطين حديثيا فكيف يقبلهم الشيخ الجفري في القرآن وهم كذبة، وسقوط السند حديثيا يسقطه قرآنيا.

ثالثا: لو جاء القرآن بالسند لانشق المسلمون فيه لعدة مصاحف مختلفة، وهذا لم يحدث، فالمسلمين بشتى طوائفهم لديهم مصحف واحد، في حين وجدت مئات الكتب الحديثية بملايين الروايات..!

ظني أن الجفري لم يتعمد التدليس، فهو خلوق وصريح..لكن مُقلّد عتيد، والتقليد مثلما يقضي على العلم والمعرفة يقضي أيضا على الفطرة، وأمثال الجفري رغم إنسانيتهم لكن متناقضين ويحملون أفكاراً شديدة التعارض




صفحتي على الفيس بوك

الحرية هي مطلب العُقلاء..ولكن من يجعل نفسه أسيراً لردود أفعال الآخرين فهو ليس حُرّاً....إصنع الهدف بنفسك ولا تنتظر عطف وشفقة الناس عليك..ولو كنت قويا ستنجح....سامح عسكر



avatar
سامح عسكر
المدير العام
المدير العام


الديانه : الاسلام
البلد : مصر
ذكر
عدد المساهمات : 13868
نقاط : 26035
السٌّمعَة : 23
العمر : 39
مثقف

http://azhar.forumegypt.net/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خواطر في زمن الدكتاتور

مُساهمة من طرف سامح عسكر في الجمعة نوفمبر 16, 2018 3:47 pm

يكره بعض العلمانيين الفيلسوف الألماني "هيجل"

وذلك لأنه وظف قدراته العقلية في الميتافيزيقا وقضايا الإيمان أكثر من اهتمامه بأي شئ آخر تبعا لكونه فيلسوف مثالي موضوعي

ولكن دعنا من هذا

هيجل رغم أنه كان منشغلا لإثبات وجود الله بطرق عقلية لكن كان متسامح ومؤمن بدور العقل والعلم في حياة البشر، وكتابه "العقل في التاريخ" مارس فيه هذا الدور، بل أعتبر أن نظريته "مكر التاريخ" كانت هي الملهمة لأرنولد توينبي في نظريته "التحدي والاستجابة"

رفض هيجل بالمجمل كمن يرد الدين بالمجمل..وفي ذلك قال يورجن هابرماس "لابد للعلمانيين أن يتسامحوا مع الدين والإيمان ذلك لأن أهداف الدين من العدل والمساواه والحقوق هي أهداف العلمانية بالأساس"..أضيف أن المسيحية قالت بتساوي الجميع في نظر الإله الآب، والإسلام قال كلكم من آدم وآدم من تراب، ومحور عمل العلمانية هو في المساواه وعدم التمييز كطبيعة ووسائل لرجال الدين في الغالب..

مشكلة هيجل صراحته، حين يريد إبداء الإعجاب بشئ لا يخاف، وحين ينكر لا يخاف، وحسب المفكر الإيراني "فريدون هويدا" قال في كتابه "الإسلام معطلا" أن هيجل أبدى إعجابه بغزوات العرب في صدر الإسلام ، ليس لأهدافها السلطوية ولكن لإنجازها العسكري في زمن قصير، فظن البعض أن ذلك مدحا للعرب، وهذا غير صحيح، هيجل فقط كان شجاع وقصة اكتساح العرب لامبراطوريات الروم والفرس في زمن قصير حدث يستحق النظر بالفعل..

زائد أن هيجل كان مؤرخا وفيلسوفا جدليا، وعليه فأي تحول سياسي وعسكري لن يمر عليه مرور الكرام..




صفحتي على الفيس بوك

الحرية هي مطلب العُقلاء..ولكن من يجعل نفسه أسيراً لردود أفعال الآخرين فهو ليس حُرّاً....إصنع الهدف بنفسك ولا تنتظر عطف وشفقة الناس عليك..ولو كنت قويا ستنجح....سامح عسكر



avatar
سامح عسكر
المدير العام
المدير العام


الديانه : الاسلام
البلد : مصر
ذكر
عدد المساهمات : 13868
نقاط : 26035
السٌّمعَة : 23
العمر : 39
مثقف

http://azhar.forumegypt.net/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خواطر في زمن الدكتاتور

مُساهمة من طرف سامح عسكر في الجمعة نوفمبر 16, 2018 3:50 pm

لا يجوز وصف المسيحيين بأهل الذمة..

كان ذلك في زمن الخلافة والدولة الدينية التي زعم فيها الشيوخ حراستهم للدين، ويحكمون الدولة بمنطق الأغلبية المسلمة (المسئولة) ضد الأقليات في (عقد الذمة)

لذلك وصفوا أهل الكتاب بأهل ذمة لعقد حمايتهم من قبل الخليفة نظير الجزية

الآن سقطت الجزية ولم يعد مقهوم الخلافة قائما وبطلت وتبطل كل معاني حراسة الدين

أوقفوا هذا الوصف على أقباط مصر فهو يعني اضطهادهم ومعاملتهم درجة ثانية وثالثة، فمواطني مصر مسلمين ومسيحيين..سنة وشيعة..مؤمنين وملحدين..الجميع له نفس الحقوق والواجبات في الدولة المدنية، وأي تمييز لصالح فئة على أخرى سندفع ثمنه جميعا بطائفية وتمييز وكراهية نعاني منها منذ عقود..




صفحتي على الفيس بوك

الحرية هي مطلب العُقلاء..ولكن من يجعل نفسه أسيراً لردود أفعال الآخرين فهو ليس حُرّاً....إصنع الهدف بنفسك ولا تنتظر عطف وشفقة الناس عليك..ولو كنت قويا ستنجح....سامح عسكر



avatar
سامح عسكر
المدير العام
المدير العام


الديانه : الاسلام
البلد : مصر
ذكر
عدد المساهمات : 13868
نقاط : 26035
السٌّمعَة : 23
العمر : 39
مثقف

http://azhar.forumegypt.net/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خواطر في زمن الدكتاتور

مُساهمة من طرف سامح عسكر في الجمعة نوفمبر 16, 2018 3:53 pm

ما معنى هذه الرواية في طبقات بن سعد:

عن ابن عباس قال: خطب رسول الله إلى أبي بكر الصديق عائشة فقال أبو بكر:

"يا رسول الله قد كنت وعدت بها أو ذكرتها لمطعم بن عدي بن نوفل بن عبد مناف لابنه جبير فدعني حتى أسلها منهم. ففعل. ثم تزوجها رسول الله وكانت بكرا"..(الطبقات الكبرى 8/46)

هل كانت عائشة مخطوبة قبل النبي؟

فإذا كان..فكيف يقول البخاري أن النبي خطبها وهي بنت 6 سنين؟

وهل هناك خطوبة في هذا السن؟!

وكيف يخطب النبي على خطبة رجل آخر؟!




صفحتي على الفيس بوك

الحرية هي مطلب العُقلاء..ولكن من يجعل نفسه أسيراً لردود أفعال الآخرين فهو ليس حُرّاً....إصنع الهدف بنفسك ولا تنتظر عطف وشفقة الناس عليك..ولو كنت قويا ستنجح....سامح عسكر



avatar
سامح عسكر
المدير العام
المدير العام


الديانه : الاسلام
البلد : مصر
ذكر
عدد المساهمات : 13868
نقاط : 26035
السٌّمعَة : 23
العمر : 39
مثقف

http://azhar.forumegypt.net/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خواطر في زمن الدكتاتور

مُساهمة من طرف سامح عسكر في السبت ديسمبر 01, 2018 9:17 pm

من صور تدليس الشيوخ

قالوا أن معاوية من الفئة الباغية..لكنه كان مجتهدا في خروجه عن الإمام علي:

أولا: كيف يجتهد ويبغي في نفس الوقت؟

ثانيا: الاجتهاد يعني أمر مشروع له أنصاره ومخالفيه..فمن الذي يؤيد الخروج على الإمام علي من المسلمين؟!..حتى السلفية لا يقولون بذلك..

ثالثا: ما حدود الاجتهاد وتعريفه دينيا؟..مثلا قول الشافعي بجواز نكاح الأب لإبنته من الزنا..هل يعد اجتهادا؟..حتى لو سيقت لنا حجج الشافعي لذلك بانتفاء العقد الشرعي هل نعتبر هذه الفتوى محل خلاف أصلا؟

قصة اجتهاد الفئة الباغية جاءت ردا على محاولات فهم أحداث السقيفة والفتنة الكبرى، وهي ذات محتوى حساس جدا ومذهبي دموي بين السنة والشيعة، أي أنها قول سياسي لنصرة جماعة سياسية وليست قولا فقهيا أو عقائديا..ومن شدة اضطرابها ظهر من يقتل ويخرج على الحكام بالسلاح وفي ظنه أنه مجتهد..!




صفحتي على الفيس بوك

الحرية هي مطلب العُقلاء..ولكن من يجعل نفسه أسيراً لردود أفعال الآخرين فهو ليس حُرّاً....إصنع الهدف بنفسك ولا تنتظر عطف وشفقة الناس عليك..ولو كنت قويا ستنجح....سامح عسكر



avatar
سامح عسكر
المدير العام
المدير العام


الديانه : الاسلام
البلد : مصر
ذكر
عدد المساهمات : 13868
نقاط : 26035
السٌّمعَة : 23
العمر : 39
مثقف

http://azhar.forumegypt.net/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خواطر في زمن الدكتاتور

مُساهمة من طرف سامح عسكر في السبت ديسمبر 01, 2018 9:19 pm

توجد ثلاثة قوى إذا وقعت في أيدي سفهاء أو مستبدون تنحط الأمم ويرتفع معدل الخطر

المال والسلاح واللسان

يحرص المستبدون على الجمع بينهم فيتقرب لرجال الدين والأغنياء وقادة الأمن، وأشهر من طبق ذلك فرعون بتحالفه مع قارون (المال) والسحرة والكهنة (اللسان ) وهامان (الوزير القائد)




صفحتي على الفيس بوك

الحرية هي مطلب العُقلاء..ولكن من يجعل نفسه أسيراً لردود أفعال الآخرين فهو ليس حُرّاً....إصنع الهدف بنفسك ولا تنتظر عطف وشفقة الناس عليك..ولو كنت قويا ستنجح....سامح عسكر



avatar
سامح عسكر
المدير العام
المدير العام


الديانه : الاسلام
البلد : مصر
ذكر
عدد المساهمات : 13868
نقاط : 26035
السٌّمعَة : 23
العمر : 39
مثقف

http://azhar.forumegypt.net/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خواطر في زمن الدكتاتور

مُساهمة من طرف سامح عسكر في السبت ديسمبر 01, 2018 9:22 pm

رسالة وصلتني على الخاص

"أستاذ سامح: أنا سيدة متزوجة من عام 86 معايا دبلوم تجارة وزوجي سائق في إحدى الشركات، خلفت 3 بنات ثم توفى زوجي سنة 94، ومن يومها وأنا في عذاب وأرجو أن يتسع صدرك لي

بعد وفاة جوزي ورثنا منزل دور واحد بمساحة 120 متر، وعند تقسيم الورث عرفت إن أعمام البنات لهم في البيت حوالي التلت، وانا ماكنتش متخيلة إن دا يحصل لأني معتقدة إن البنات هايورثوا أبوهم، ولما فاتت سنة بعد الوفاه بدأ أعمام البنات يكلموني على ميراثهم، وعرضوا عليا إني ابيع البيت واعطي لهم حقهم وبالباقي أسكن في شقه صغيرة، أو أدفع لهم إيجار شهري مقابل حقهم، أو أقسم البيت نصين واحد ليا والتاني ليهم ويخلصوني الباقي فلوس

اسودت الدنيا في عيني لأني مش عارفة أعيش البنات واصرف عليهم من المعاش، وفي نفس الوقت البنات بيكبروا وعاوزة أجهزهم، إخواتي الصبيان وقفوا جنبي كانوا بيبعتوا ليا فلوس وخزين بيت من أكل وشرب ولبس ، لكن فجأة انقطعت الإعانة وبقيت محروجة أكلمهم، وظهر الأعمام تاني يكلموني ويلحوا عليا وإن صبرهم بدأ ينفد ولازم أشوف لهم حل لأني حسب ما وصفني واحد منهم سارقة حق ولاده.

ولعلمك جوزي كان هو كبيرهم لكن ماعملوش اعتبار ليه، مع انهم مش محتاجين، واحد عنده سوبر ماركت والتاني مدرس انجليزي وبيعطي دروس خصوصية، والتالت عنده نص فدان بيزرعه ومأجر نص فدان تاني، لكن باصين على البيت ومنتظرين أبيعه بسرعة وأنا مالي مكان تاني، وبقيت حاسة اني تقيلة على اخواتي

بقيت أروح اشتغل في البيوت في المدينة بالسر من غير البنات مايعرفوا، وقدرت أكون مصروف واشتري حاجات من جهاز البنت الكبيرة، وفي يوم صدمني واحد فيهم وكان الصغير، قالي عشان يتنازل عن حقه يبقى أتجوزه وهو هايقنع اخواته يستنوا كام سنة أو يشاركني في البيت وندفع لهم حقهم باعتباره هايبقى جوزي، مع إنه صغير وانا اللي مربياه وعمري ما تصورته يكون زوج، بقى يكلمني في الراحة والجاية لحد ما انفجرت فيه وقولت له يبعد عني، مد إيده واتحرش بيا كنت هصوت وافضحه لكن لما لقيت الموضوع هايكبر وأنا مش حمل بهدلة ولا بناتي حمل بهدلة سكت وقلت حسبنا الله ونعم الوكيل

ماجبتش سيرة لاخواتي عشان الموضوع مايكبرش، لكن واحد من اخواتي لاحظ إن الواد دا بيمشي ورايا وبيتكلم كأنه وصي عليا ففاتحني في الموضوع أنكرت ان فيه حاجة وإنه معتبر نفسه كبير البنات.

مرت الأيام والسنين وأنا في البهدلة، واخواتي فقراء مايملكوش فلوس اعمام البنات، ولما الموضوع طال وبقيت في مشاكل وعذاب كل يوم سبت البلد وروحت قعدت سنتين أنا والبنات في بيت العيلة، والبنت الكبيرة اتخطبت مرتين وسابت، من كتر الضيق اللي احنا فيه مابقتش عارفة اجهزها وكل خلاف العرسان على الجهاز، وقالوا إن أعمام البنات مفروض يساهموا في جهاز بناتي وصدق من قال اللي مايعرفش يقول عدس، كل اللي بيتكلم مش عارف حاجة

مش هطول عليك وأنا دلوقتي بقيت فين، أنا اتجوزت من 5 سنين راجل أكبر مني ب 15 سنة ، لكن بعد ما سترت بناتي وعارف مين اللي سترهم؟ جوزي الجديد عرف مشكلتي وساعدني في جهاز البنات بالنص ، والباقي كان من حق البيت اللي بعته وأخدنا نص تمنه اشترينا شقة نتلم فيها أنا وبناتي في المناسبات، ودلوقتي رغم إني مع زوج بيقدرني لكن بعيدة عن بناتي وكلنا مابنشوفش بعض غير في المناسبات ومش هاحكيلك على العذاب اللي أنا فيه

أنا آسفة إني حكيتلك وشغلتك لكن بعد ما قريت مقالك عن التعصيب أول امبارح افتكرت اللي حصل معايا، ولأول مره في حياتي تمنيت اني أخلف ولد عشان ماتبهدلش 20 سنة راحوا من عمري ومن عمر بناتي اللي شافوا الشقا معايا، سألت شيخ عن حالتي وهل هي مذكورة في القرآن أم لا وصدمت إن ربنا ماذكرش التعصيب بالشكل دا، وإن حق الولد والبنت زي بعض في حجب أعمامهم، وبقدر ما كرهت نفسي والدنيا اني اتخدعت كرهت القانون الي هددوني بيه في المحاكم لدرجة انهم يطمعوا فيه جواز وفلوس، ورغم انهم قرايبي لكن أقسم بالله ماحسيت ناحية واحد فيهم بالرضا وهافضل طول عمري ادعي عليهم انهم بهدلوني وسرقوا حق بناتي باسم الدين"..انتهى

تعقيبي على الرسالة: دار حوار قصير بيني وبين السيدة التي تقرأ لي منذ سنوات، وقفت على بعض الجوانب من القصة التي أعتقد أنها حدثت في آلاف البيوت غيرها..هذا المجتمع الذي يبخس حق المرأة في الإرث باسم الشريعة هو نفسه الذي يفتي في الدين بغير علم، وهو الذي يشكل قطاع الدهماء لحماية رجال الدين والدفاع عنهم جهلا وباطلا..والأسباب يطول شرحها لفهم التخلف الذي نعيشه..

لكن كلمة أخيرة: إلقاء المسئولية على الشيوخ فقط لا يكفي، هؤلاء مسيرين حسب قواعد فقهية قلدوها وأئمة عبدوهم من مئات السنين، يستحيل إصلاحهم أو التأثير في نظامهم الحاكم بشكل يحدث التغيير الآن سوى بالاجتهاد والوعي والإصرار على مدنية الدولة، والغريب أننا لم نعتبر من تجارب السابقين أن كل الدول التي نهضت كانت تساوي بين الين في الحقوق والواجبات.

حادثة مثل هذه تفرض علينا السؤال: كم بنت أو سيدة باعت نفسها وأملاكها برخص التراب فقط لكي تعيش في مجتمع لا زال يستعبد المرأة بهذا الشكل، أصبح مجرد فقدان الأب على بنات أيتام نذير شؤم وتفسخ اجتماعي وقطع أرحام كأن الله لم يأمرنا برحمة البعيد فما بالك بالقريب، أمرنا بالعفو عند المقدرة..فما بالك بالعفو عن الضعفاء..وباختصار شديد جدا: الإسلام عدل..فمن ابتغاه هكذا فلن يرضى بما حدث للصديقة، ومن رآه نصوص وفتاوى عليه بمراجعة ضميره..والأهم..أن يراجع دينه




صفحتي على الفيس بوك

الحرية هي مطلب العُقلاء..ولكن من يجعل نفسه أسيراً لردود أفعال الآخرين فهو ليس حُرّاً....إصنع الهدف بنفسك ولا تنتظر عطف وشفقة الناس عليك..ولو كنت قويا ستنجح....سامح عسكر



avatar
سامح عسكر
المدير العام
المدير العام


الديانه : الاسلام
البلد : مصر
ذكر
عدد المساهمات : 13868
نقاط : 26035
السٌّمعَة : 23
العمر : 39
مثقف

http://azhar.forumegypt.net/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

صفحة 28 من اصل 29 الصفحة السابقة  1 ... 15 ... 27, 28, 29  الصفحة التالية

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى