شبكة واحة العلوم الثقافية
أسعدتنا زيارتك و أضاءت الدنيا بوجودك

أهلا بك فى شبكة واحة العلوم الثقافية

يسعدنا تواجدك معنا يدا بيد و قلبا بقلب

لنسبح معا فى سماء الإبداع

ننتظر دخولك الآن

جواز التفسير بالرأي والاجتهاد

اذهب الى الأسفل

جواز التفسير بالرأي والاجتهاد Empty جواز التفسير بالرأي والاجتهاد

مُساهمة من طرف سامح عسكر في الجمعة نوفمبر 25, 2011 7:57 pm

جواز التفسير بالرأي والاجتهاد

وإذا كانت الأدلة التي استند إليها المانعون من التفسير بالاجتهاد لم تنهض أمام البحث والنظر ، فقد تبين للباحث المنصف جواز التفسير بالرأي المتئد البصير ، والاجتهاد الذي توفرت لصاحبه أسبابه ، وهي : العلم بالعلوم التي ذكرناها في صدر الكتاب ، وأيضا : لو لم نفسر القرآن بالاجتهاد لفات معنى التدبر والتأمل في القرآن الذي حثنا الله عليه في غير آية1 ، ولفات كثير مما اشتمل عليه الكتاب الكريم من الأحكام والآداب ، وألوان المعارف والعلوم ، التي لا يزال يظهر منها في كتاب الله كل يوم جديد.
وليس من شك : في أن الصحيح الثابت ، المروي في تفسير القرآن عن النبي صلى الله عليه وسلم قليل ، بالنسبة إلى ما لم يرو عنه فيه شيء ، وكذلك ما روي عن الصحابة والتابعين لم يستوعب كل آيات الكتاب الكريم هذا إلى ما فيه من الضعيف ، والموضوع ، والإسرائيليات وهو شيء كثير ولا سيما في الآيات الكونية ، التي يتجدد العلم فيها عصرا بعد عصر ، وظهر بطلان ما فسرت به بطريق اليقين ، فكان لا بد إذًا من فتح باب الاجتهاد في تفسير القرآن الكريم ، وإلا لاستعجم شيء غير قليل من آيات القرآن الكريم ، وبقيت غير مفهومة المعنى ، ولا معروفا منها المراد ، وهذا ينافي كونه كتاب الهداية الكبرى ، والمرشد الأعظم للبشرية في عصورها المتعاقبة والمعجزة العظمى ، والآية الباقية لخاتم الأنبياء ، والمرسلين ، على وجه الدهر.
التفسير بالرأي ؛ المذموم ، والممدوح :

والخلاصة : أن تفسير القرآن بالرأي والاجتهاد نوعان :


الأول : التفسير المذموم المردود : وهو التفسير من غير تأهل له بالعلوم التي لا بد منها للمفسر ، أو التفسير بالهوى والاستحسان ، أو التفسير المقصود به تأييد المذهب الفاسد ، والرأي الباطل ، أو تفسير المتشابه الذي لا يعلمه إلا الله ، وهذا اللون من التفسير كثيرا ما يشتمل على المرويات الواهية ، والباطلة.

الثاني : التفسير الممدوح المقبول : وهو التفسير المبني على المعرفة الكافية بالعلوم اللغوية ، والقواعد الشرعية ، والأصولية : أصول الدين ، وأصول الفقه ، وعلم السنن والأحاديث ، ولا يعارض نقلا صحيحا ، ولا عقلا سليما ، ولا علما يقينا ثابتا مستقرا ، مع بذل غاية الوسع في البحث والاجتهاد والمبالغة في تحري الحق والصواب ، وتجريد النفس من الهوى ، والاستحسان بغير دليل ، ومع مراقبة الله غاية المراقبة في كل ما يقول.

دكتور/ محمد بن محمد أبو شهبة




صفحتي على الفيس بوك

الحرية هي مطلب العُقلاء..ولكن من يجعل نفسه أسيراً لردود أفعال الآخرين فهو ليس حُرّاً....إصنع الهدف بنفسك ولا تنتظر عطف وشفقة الناس عليك..ولو كنت قويا ستنجح....سامح عسكر



سامح عسكر
سامح عسكر
المدير العام
المدير العام

جواز التفسير بالرأي والاجتهاد Empty
الديانه : الاسلام
البلد : مصر
ذكر
عدد المساهمات : 14209
نقاط : 26881
السٌّمعَة : 23
العمر : 40
مثقف

http://azhar.forumegypt.net/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى