شبكة واحة العلوم الثقافية
أسعدتنا زيارتك و أضاءت الدنيا بوجودك

أهلا بك فى شبكة واحة العلوم الثقافية

يسعدنا تواجدك معنا يدا بيد و قلبا بقلب

لنسبح معا فى سماء الإبداع

ننتظر دخولك الآن

الوعى التاريخى بين أحرار الفكر والأجواء الكنسية

اذهب الى الأسفل

الوعى التاريخى بين أحرار الفكر والأجواء الكنسية     Empty الوعى التاريخى بين أحرار الفكر والأجواء الكنسية

مُساهمة من طرف راجى يوسف في الأربعاء أبريل 18, 2012 1:11 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


لن نستعير عقل أحد ولن نقبل الوصاية من كائن بعد اليوم


انتهى عصر ( كتب حذر منها العلماء) وما شاكلها وشابهها ولف لفها

رأيت بعينى كذب الكثير والكثير ممن يحملون لقب / دال ويربون اللحى ويحفون الشوارب

يلبسون جلود الضأن وقلوبهم قلوب الذئاب

بل وامتد الأمر الى قديم لمحاولات تزييف التاريخ وتزييف الوعى واللعب بمتون
الأحاديث وحذف بعض ما قاله رسولنا صلى الله عليه وسلم بل ومحاولة إسكاته

ويشهد الله أنى لم ألقن ذلك من الشيخ أو من غيره بل ببحث حر والسهر على
أمهات كتب التاريخ والآثار- وإن كان للشيخ وغيره فضلا فى تغيير الفكر
والإشارة الى بعض أنواع التزييف وأشخاصه-

ترى المتن يروى عن رسول الله صلى الله عليه وسلم فى كتاب وبه تفلين - قال فلان فعل فلان- وبعد التحرى والبحث العميق

نعرف من فلان الذى قال وعمل ولكن مدون الآثار حذف الاسم وابقى المتن كشجرة بلا ثمار

اكتشفت كذب الهالة الوردية التى نقلت عن تاريخنا وعلمائنا

ومن ثم فلا أثق الا بالدليل الذى تطمئن اليه نفسى

ولا التفت الى القواعد التى قعدت وليس لها سند من كتاب أو سنة صحيحة

يقولون نمسك عما شجر بين الصحابة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

ولم لم يمسك ابن تيمية وابن حجر والذهبى والطبرى وابن كثير والبلاذرى وابن ابى شيبة بل والبخارى ومسلم؟؟؟؟؟؟؟

كيف أصدق أن أهل السنة يقعدون لذلك وهم - فى نفس الوقت- يؤرخون ويبحثون ويدونون بل ويقيمون فى شروحاتهم

كيف أصدق ذلك والمؤرخون فيهم سنة وشيعة وزيدية ومعتزلة ؟؟؟؟؟؟؟؟

ناهيك من سؤال على غرار : لم الآن ؟؟؟ و دعنا فى حالنا و لا تبلبل الناس وما الفائدة

هذه أول مرة أسمع عن أمة تحاول طمس الحقبة الأهم تأثيرا فى تاريخها

والغريب أن أسمع تلك الأقاويل فى نفس الأعوام التى عرض فيها مسلسل الحسن والحسين والقعقاع بن عمروعلى سبيل المثال لا الحصر

ألم تكونوا تقولون نمسك ونكف؟؟؟؟

أم أن الأمر أمر بالكف عن البحث والإكتفاء بما يبثونه هم عن طريقهم وبألسنتهم ؟؟؟

نؤمر بالكف وكتب الصلابى وراغب السرجانى ومحمد حسان تملىء المكتبات وتتحدث عن الفتنة

أرأيتم يا أخوة تناقضا يدانى هذا فضلا عن مساواته

كنت فى مكتبة إسلامية متخصصة وطلبت كتابا معينا عن أحداث السقيفة فعرض على البائع غيره فتصفحت الكتاب - لدكتور أزهرى-

فرأيته يضعف رواية بعينها بعد أن عزاها للطبرى والغريب أنها فى الصحيحين ولم يشر لذلك

ولكن لن يتقبل العامة أو الخاصة تضيعفه والحال هكذا فلا بأس من عزوها للطبرى وحده وسحقا للنزاهة العلمية ويا مرحبا بالتدليس

وتارة اخرى وجدت كتاب - الوشيعة فى عقائد الشيعة- بأحدى المكتبات

وجدت المصنف يروى حال فاطمة الزهراء مع الصديق واقتناعها بما قال عن إرثها
ومن ثم زهدت فى الدنيا واقبلت على العبادة حتى توفاها الله تعالى

سبحان الله أهذا ما رواه البخارى - فضلا عن غيره- عن الحادثة؟؟؟

أهذا ما رواه المؤرخون الثقات الأثبات

إن كان كاتبه روائيا أديبا فليعلن أنها رواية جديدة له ولا يظلم التاريخ ويزيف الوعى بها

وآخر يظهر على التلفاز ملتحيا مرتديا ساعته فى اليمين تسننا وهو يقول فى أحداث الفتنة من معين سيف ابن عمر الكذاب وأضرابه

ولا يلتفت لما رواه أهل الآثار الأثبات بل ولا يلتفت حتى للتسلسل المنطقى للأحداث

لصالح من كل هذا ومن يقف وراء تلك المحاولات الآثمة؟؟؟؟؟؟؟؟ حقيقة لا أدرى

وعندما نبحث نحن بحثا حرا من كتب التواريخ والآثار المعتمدة كمصادر وأمهات يظهر لك من يرفع سبابته ويقول محذرا

لقد نهاك أهل السنة والجماعة عن هذا

ما هذا أنعيش الجو الكنسى فى أوربا حيث تسيطر الكنيسة على الكتاب المقدس والفكر؟؟؟؟؟؟؟

أتعلم ما الدافع من تحذيرك أيها القارىء الكريم من فتح باب فتنة الصحابة والإكتفاء بما تتلقنه منهم ؟؟؟؟

إنه الصندوق الأسود الممتلىء بالتزييف و تغييب الوعى والكذب على التاريخ وبل والنصوص أحيانا

إنه الصندوق الأسود الذى سيفيقك من سباتك الإيقانى حول فلان أو علان

الغريب أن القرآن حين حكى عن الأنبياء نبه على أخطاء وقعت لهم ولم يقل إنه فتح لباب الفتنة و.. و.. و..

اقرأ كتاب ربك بتدبر واعلم منهجه فى الحديث عن أخطاء البشر بل والأمم

ثم اقرأ فى فلسفة التاريخ وتحليله وتعلم فوائده لتعلم لم ندعو لإعادة قرائته

ثم تسائل مع نفسك كيف يؤمرونك بالكف عن ما شجر بين الصحابة ويكتبون هم قديما وحديثا

ثم تعلم منهج التوثيق التاريخى ودراسة الأسانيد والكشف عن أحوال الرواة

ثم ابتدأ فى المقارنة بين أمهات الكتب والمصادر القديمة وبين ما يسطر ويمثل له الآن

واستهدى الله فى بحثك ثم حاول أن تتحمل صدماتك المتتالية التى ستواجهها حتما- هذا إن كنت عدلا منصفا-

واياك اياك من النظرة الأيدلوجية وتقديس الأشخاص

واياك اياك من التعامل بالمذهبية والفرقية والعرقية

اكشف عن الحقائق لنفسك ولا تسمح لأحد بخداعك وتزييف وعيك وجعلك - أكرمك الله- أشبه بالدواب

( إن شر الدواب عند الله الصم البكم الذين لا يعقلون- ولو علم الله فيهم خيرا لأسمعهم - ولو أسمعهم لتولوا وهم معرضون)

ولا يهولنك تهديدات القوم ولا رفعهم للسبابة

ولا تهولنك أى قاعدة ليس لها أصل فى كتاب أو سنة

وإن جابهوك بآثار عن النبى تنهى عن سب أصحابه فنصيحتى كالتالى

1- لا تسب مطلقا

2- ارجع لمصدر الحديث واعرف سبب وروده

3- فكر قليلا فى كلمة الصحابى وماذا تعنى- بدون الرجوع الى مذاهب القوم-

4- اقرأ عن أقوال الرسول صلى الله عليه وسلم فيمن أجرم من أصحابه - كلا
والذى نفسه بيده إن الشملة التى عليه تشتعل عليه نارا- ولم يقل أنه من
أصحابى فالله سيغفر له السرقة أو الغلول ولم يقل بالطبع إنه سرق متؤلا بل
ولم يستر عليه فعاله وهو بين يدى ربه مفضيا الى ما قدم

5- اقرأ عن الفرق بين المهاجرين والأنصار وبين الطلقاء والمؤلفة قلوبهم

6- اقرأ حديث القرآن عن النفاق وأهله والذين تركوا النبى وعادوا يوم أحد والذين أسسوا مسجد الضرار والذين تخلفوا عن تبوك

والذين قال فيهم الله ( ومن أهل المدينة ومن حولها مردوا على النفاق لا تعلمهم نحن نعلمهم)

أماتت تلك الطبقة بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم أم تابوا وأنابوا بمجرد انتقاله؟

أم عاشوا يعيثون فى الأرض فسادا ويزيفون الإسلام ويعادون أهله ؟؟

اختر الحل الصحيح

اقرأ وريقات من صحيح مسلم كتبها عن أحكام المنافقين لترى تحذير الرسول منهم

واقرا عن محاولة اغتيال النبى فى تبوك والكارثة أن المحاولين من جيش المسلمين وليس جيش الروم

وتسائل لم لم تسمع بتلك الحادثة قبل الآن مع أنها رويت فى الصحيح

واقرأ عن مجابهة حذيفة ابن اليمان لأحدهم واتهامه بالإشتراك فيها والرجل بقر بما كان منه ويصرح بتوبته وقبول النبى لعذره

هذا من مصدر واحد فقط فما بالك بالعشرات والمئات وماذا تتوقع أن ترى فيها؟

والغريب أن الإمام مسلم حذف اسم الرجل - صحابى مشهور- مع أن المناقشة تلك
وردت بتمامها باسم الصحابى المشترك فى الإغتيال فى مصنف أحد شيوخ الإمام
مسلم والذى نقل عنه كثيرا

ورأيت الإمام ابن عبد البر نوه لذلك فى ترجمته لذلك الصحابى ( وقيل فيه كلاما كرهت أن أذكره والله يغفر له) أو كما قال

لم أذكر اسم الصحابى لأحتمال توبته وهذا ما صرح به فى المناقشة بينه وبين حذيفة

ورجل آخر يصرح النبى أنه يموت على غير ملته فترى بعض الكتب حذفت اسمه والبعض الآخر بدل المتن وجعله من أهل الجنة

وآخر يقول عنه النبى اقتلوه فتحرف ل اقبلوه

ناهيك من القص واللزق ومن التفلين- حذف اسم صاحب القصة ووضع مكانه فلان أو رجل لإخفائه عن الناس- وغيره

كل هذا تراه بعينك إن اتعبت نفسك قليلا وفتحت الصندوق الأسود وقرأت بعناية وحياد دون ايدلوجيات أو أحكام مسبقة

وان كنت ترى أنك دون ذلك فى النصفة أو البحث فاتركنا بالله عليك ولا تخذلنا

فمن عجز عن الشفاء فليترك عباد الله للتداوى

ومن يرى أننا ضالون فليدع الله لنا بالهداية وليكف عنا

ومن أراد السب والقذف فى العرض والدين فالله حسيبه

ومن يرى نفسه فى صورة الأخ الأكبر الذى يفكر لنا ويتخذ لنا القرارات ويسد
لنا النصائح والأوامر شاهرا سبابته فليعلم أننا تحررنا من أسر العادات
والقوانين التى فرضت علينا فرضا وخرجنا من الإطار الذى وضعونا فيه ولا
يتعبن نفسه فيما لا يجدى

فالحرية لا توهب ولا تشترى فضلا عن أن تستجدى

ومن أراد التهديد بأن أهل السنة حذروا من كذا فكلامه رد عليه لوجود العشرات
بل والمئات من أهل السنة قديما وحديثا تكلموا فيما يكفوننا عنه

وان اتهمنا بالزندقة فقد اتهم كثيرون كالغزالى أبو حامد وغيره

وان اتهمنا بالتشيع فقد اتهم قبلنا الشافعى والنسائى والطبرى والحاكم وغيرهم كثير

وان اتهمنا بمعاداة السنن فقد اتهمت مدرسة الأحناف كاملة بهذا والذى حدث للشيخ محمد الغزالى ليس منكم ببعيد

ومات الأشخاص واستمر المنهج

ما رأيك فى دين قيل أنه يقر طبقة بعينها على الظلم والقتل والعسف باسم التأويل؟؟؟؟؟؟؟؟

ما رأيك فى دين قيل عنه أنه يقر قاتلى عشرات الألوف ومرتكبى المظالم ومغتصبى الحكم ومخوفى عباد الله وذابحيهم صبرا

ما رأيك فى دين يقال عنه أنه يحاسب فلانا لفعله كذا ويصرف النظر عن فلان وإن فعل نفس الفعل

بل والأدهى أن نؤمر بالترضى عنهم باسم الدين

ثم نتشدق بأن الإسلام دين حرية وإنسانية وعدالة ونفعل ضد كل تلك القيم باسم الدين

هل كان التطبيق العملى له يتسق مع نصوصه وأحكامه؟؟؟

هل الإسلام بصورته التى صورناها له يغرى أحرار العالم بالدخول فيه والخضوع لأحكامه ؟؟؟

لقد حملنا الأسلام بما ليس منه وزيفنا الوعى العام ولوينا أعناق النصوص لصالح أحكام مسبقة

بل وقعدنا قواعد غريبة من نوعية : من يدعو للسلطان صاحب سنة ومن يدعو عليه صاحب بدعة

واذا رأيت الرجل يتكلم فى الصحابة فاعلم أنه أراد رسول الله صلى الله عليه وسلم

- حتى إن كان الرسول الكريم هو المحذر منه-

كل تلك الآصار باسم الدين

كل تلك الأغلال باسم الله

ولم يعلمونا ما حكم الدين فيمن قص ولزق النصوص وحذف الأسماء وزيف التاريخ؟؟؟

مؤكد أنه صاحب سنة على قواعدهم

ما أبهى الإسلام فى صورته النقية بعيد عن قوانين فلان وتقعيدات علان

إن كانت تلك سنتكم فهى رد عليكم ولا نريد سوى كتاب الله وما صح عن رسوله الكريم

وإن سلبتم عنا اسم السنة وصفتها فنكتفى بالاسم الذى سمانا الله به - هو سماكم المسلمين-

حديثى هذا لأهل الوعى وأحرار الفكر ومقدسى النصوص لا الأشخاص

فمن رأى أنه أهل لمناقشة ما سطرته بالأدب وبالعلم فبها ونعمت ومن رأى نفسه غلظة علينا

ومن نظر الينا بالعين العوراء نظر الطعن و الإزدراء فليكف عنا أذاه ولينصرف عنا ويتركنا لما ندين به

وعذرا إخوتى ان اطلت فى مشاركتى تلك فهى نفثة مصدور وصرخة مقهور

والله من وراء القصد وهو بعباده عليم

راجى يوسف


<br>
راجى يوسف
راجى يوسف
كـاتــــب
كـاتــــب

الديانه : الاسلام
البلد : مصر
ذكر
عدد المساهمات : 19
نقاط : 3411
السٌّمعَة : 2

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الوعى التاريخى بين أحرار الفكر والأجواء الكنسية     Empty رد: الوعى التاريخى بين أحرار الفكر والأجواء الكنسية

مُساهمة من طرف سامح عسكر في الأربعاء أبريل 18, 2012 7:54 pm

وعليكم السلام ورحمة الله

قرأت كامل الأطروحة أخانا الحبيب راجي يوسف..وفهمت ما تصبو إليه ، وشعرت بصِدق قلمك..وشعرت بأنك حُرّا طليقا من قيد الجُمود والتقليد ، وأنك الآن اكثر اتحادا مع نفسك وضميرك..شعرت بحِرصك علي الدين وأن لا ننساق وراء أهوائنا ونزعاتنا راجين رغباتنا دون الحق وتبيانه وشُكر أهله..وأحسب أن ما وصلت إليه هو الحق بعينه، فلا تصنيف للناس عن آرائهم بعد اليوم..فالدليل ولا شئ غيره هو الحَكَم..والعقل كاشف لقوته وضعفه، وأحسب أن ذلك منهاج السلف والخلف ،ممن اتبعوا رسول الله بإحسان، وفهموا روح القرآن، وأُشربوا مقاصد الشرع دون نُقصان..

أتبني وِجهة نظرك قلبا وقالبا أن لا نتخلي عن ديننا فيتخلي هو عنّا، وأن لا نتكاسل عن طلب العلم ومُدارسته بالطريق الصحيح ، طريقا قوامه الإنصاف ورفع الظُلم،طريقا لا يترك لنا شُبهة لا عقلية ولا نصّية إلا وقام علي حلّها بتجرد لله ومكاشفة مع النفس ومنهجية علمية غير تقليدية..بعيدة عن المصادرة والإقصاء والتصنيف..فالمسلم الحُرّ هو من يخاصم الفِكرة دون المفُكّر، وهو من يقف ضد النص وليس الناصّ ..وهو يضع نُصب عينيه هِداية الجميع إلي طريق الله بحبهم عبر حب الخير لهم وإخراجهم من ظُلمات الجهل والتشرذم.

صدقت أخانا في حِرصك علي الدين فالإنسان هو خليفة الله في أرضه وتلك أمانته" وإذ قال ربك للملائكة أني جاعل في الأرض خليفة"..." وهو الذي جعلكم خلائف الأرض"..فديننا أثمن ما نملكه ولن نُفرّط فيه جُبنا ومهابة من أي مخلوق هو ضعيف ولا يملك من أمره إلا ما قدّره الله له.

كانت لدي شُبهات كثيرة عن الدين تدور في عقلي..ثم-بضعفي- أستغفر الله منها وكأن تفكري فيها هو شرّ مُطلق، وأن الله ورسوله أقرب إليّ من أي شُبهة، ونسيت أن ديننا هو دين العقل فكابرت عن ما انتابني من هواجس،ثم وبمرور الوقت لم أستطع الصمود فقمت بالبحث والسؤال فهداني الله مرة وأضللت نفسي عن طريقه مرة، إلي أن استمعت للشيخ عدنان ابراهيم..فوالله وتالله ما ازداد الإسلام جمالا في عيني إلا علي يدي هذا الرجل، شعرت بالراحة وأن أكثر الشُبهات التي كانت تختالني هي في الأصل لها إجابات قاطعة كنت أجهلها ، ولكن بضعف شيوخنا وسقوط الخطاب الإسلامي في ظُلمات الجهل والخوف والتعصّب جَمُدت عند حيّز مُغلق لا يخرقه إلا كُل "ضال"،وبهذا جعل شيوخنا الدين قطعة بالية تزداد سوادا عند كل متفتح يبحث عن التنوير لمجابهة أفكار العصر وتحدياته.

إن هذا النَهج هو الوحيد القادر علي البقاء لمجابهة كافة قوى الشرّ الإلحادية أو التشكيكية ..الدينية منها والمذهبية التي انتشرت بسبب هذا الخطاب الإسلامي الردئ، هذا النَهج هو الوحيد القادر علي وضع منهج إسلامي خالي من التنطع والتعصب والجهل والشعارات الزائفة التي أصبحت جميعها سمة من سمات العصر لا يخلو منها أي بيت، والأنكي اننا جميعا نتغاضي عن بلوتنا من أجل حِفنة من المنافع الكلامية والفِعلية التي أصبحت كالمُخدّر لا نشعر بها و تُزيد الإنسان منا جهلا فوق جهل ، فنظلم بإسم الدين ونشتم بإسم الدين ونصادر بإسم الدين ونطعن بإسم الدين ونُخاصم بإسم الدين ونقتل أيضا بإٍسم الدين والدين والله من أفعالنا براء، ولكن بعظمته سُبحانه يُعطي للعاصي منا فُسحة أن يتوب ويرجع ويُمهّد له كافة الطرق شريطة العزم..فهذا آدم عليه السلام لم يجد الله له عزما حين نسي وأكل من الشجرة فأنزله الله من الجنّة، ليس لنسيانه ولكن لتقصيره بانعدام عزمه وإرادته..

أخيرا شعرت وكأنك توجه الكلام لي شخصيا..ولولا وضعك له في موضوع منفصل لقلت أن هذه رسالة خاصة للعبد لله..فما أجمل كلامك أخانا..وفقنا ووفقكم الله لما فيه الحق بإذنه ورضي الله عن المؤمنين وعفا الله عن الجميع..




صفحتي على الفيس بوك

الحرية هي مطلب العُقلاء..ولكن من يجعل نفسه أسيراً لردود أفعال الآخرين فهو ليس حُرّاً....إصنع الهدف بنفسك ولا تنتظر عطف وشفقة الناس عليك..ولو كنت قويا ستنجح....سامح عسكر



سامح عسكر
سامح عسكر
المدير العام
المدير العام

الوعى التاريخى بين أحرار الفكر والأجواء الكنسية     Empty
الديانه : الاسلام
البلد : مصر
ذكر
عدد المساهمات : 14206
نقاط : 26863
السٌّمعَة : 23
العمر : 40
مثقف

http://azhar.forumegypt.net/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الوعى التاريخى بين أحرار الفكر والأجواء الكنسية     Empty رد: الوعى التاريخى بين أحرار الفكر والأجواء الكنسية

مُساهمة من طرف راجى يوسف في الخميس أبريل 19, 2012 1:15 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الشكر موصول لك أيها الأخ المفضال

جزيت خيرا

راجى يوسف


<br>
راجى يوسف
راجى يوسف
كـاتــــب
كـاتــــب

الديانه : الاسلام
البلد : مصر
ذكر
عدد المساهمات : 19
نقاط : 3411
السٌّمعَة : 2

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى