شبكة واحة العلوم الثقافية
أسعدتنا زيارتك و أضاءت الدنيا بوجودك

أهلا بك فى شبكة واحة العلوم الثقافية

يسعدنا تواجدك معنا يدا بيد و قلبا بقلب

لنسبح معا فى سماء الإبداع

ننتظر دخولك الآن

سموم أم هموم؟؟؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

سموم أم هموم؟؟؟

مُساهمة من طرف السيد مهدي الحسيني في الثلاثاء يونيو 19, 2012 8:24 pm


سموم أم هموم؟؟:

(ملاحظة: الموضوع كتب، بعد أن لاقيت بعض العنت والمضايقة، من بعض المتعصبين، ضدالفكرالحرفي ساحة حوارية)

عندما كنت أشارك في ساحة الأثيرالسعودية العلمانية، كان المجال رحبا،والساحة مسرحا، لتبادل الأفكار ومناظرة الرؤى، بدون حرج ولامساءلة لمناظر، أوحذف لموضوع طرحه محاور.

وفي ذلك الجوالعلماني الثقافي المفتوح، والعالي الثقافة إن إردنا الأنصاف والبوح. كان الشيعي كما كان الشيوعي!! يطرح فكره من دون أن يحذف رأيه، أوينعت بحرالسموم، وقرف الوجوم، أو...أو...الخ كمايحصل بكل أسف في بعض الساحات التي لاتتحمل الفكرالحر!

كان الإسلاميون المتواجدين في ساحة الأثير، كثرة من أهل السنة وقلة من الشيعة، منهم السيد مهدي. يتصدون للطروحات الغيرإسلامية والتي تهاجم الدين والقيم الإسلامية، محاولين دفع التهم الباطلة، وبعضها للحق لم تكن تهم، ولاباطلة بل كانت حقيقية!! وهي مايندرج تحت مسمى الأسلاموية.

والمفروض، في مثل هكذاحالات، أن يحصل نوع من التأزروالتعاون بين الإسلاميين، سواء أكانوا سنة أم شيعة. كماكان يحصل بيني وبين السلفي حسن حسان في معاصرة هجرأيام زمان، لكون الهدف واحد. وهو الدفاع عن ديننا الإسلامي الخالد، والموفي لحاجات الإنسان الواقعية والإنسانية، وفي كل ظرف وزمان!!

لكن بكل أسف، كانت الخلفية المذهبية دائماتتحكم!! لينعت السيدمهدي بالطائفية!!

رجوأن أوفق لنشر موضوع بهذاالخصوص).

والمثيرحقا،كنت أشاهد، كيف العلماني السني، ينسى بسرعة علمانيته!!! وهي المفروضة بها متحررة من كل رواسب دينية ومذهبية!!

كيف كان يندفع ليهاجم السيد مهدي بقوة ناعتاإياه بالطائفي المقيت!! وبمجرد مشاهدته ردامن السيد مهدي، وهويدافع به عن قضية دينية، حتى وإن كانت دفاع عن شأن سني، مثل الدفاع عن خط الإخوان المسلمين أورأي لشهيد الإسلام الخالد سيد قطب(طيب الله ثراه)!!!

وهكذاهي العقلية الشرقية العربية، تظل دائماإسيرة لتربيتهاالمتعصبة!! والمتزمتة لخلفيتهاالمذهبية، وللذهنية الإقصائية، وفي ظل تواجددائم وقائم لعاطفة ملتهبة ومتطيرة !!!

لننسى لوهلة بإن الكاتب هوالسيد مهدي ولنسميه ب(العربي الرومانسي)،وقد كتب:

جوجامعي متحضر، مرح سرح، مفعم بالحيوية والنشاط، تختفي فيه الإمتيازات والتميزات، ليجلس فيه عامل الشاي، مع أكبرشخصية محاضرة. يمازحه ويجاذبه أطراف الحديث، بإن طريقة تحضيرالشاي، والتي تتم على يديه، هي ما يعدل مزاجك أيهاالبروفيسورالكبير، الذي يحاضرللعلماء والمهندسين، ممن يتوقف عليهم أمن البلد ورخائه!!

فيبتسم إستاذناالكبير ويقول: لولاطريقة عمل شايك، التي تعدل مزاجي في الدرس والتدريس، لماأستطاع البلد أن يتقدم خطوة إلى الأمام!!! فتعم النشوة وبالبهجة ليضحك الجميع.

روح الفكاهة والأبتسامة إضافة إلى الجدية، والأمل المشرق، تعم أرجاء صالة الجلوس النظيفة، والمرتبة بشكل مدروس، يبعث على الراحة والإنشراح والإطمئنان، بإن الكل يعرف واجبه ويؤديه على أحسن نمط، وأتم وجه.

الفقرة أعلاه، وصف واقعي، وحتى لوقلناإنشاء أدبي!! من يقرأهالايستبعدها، أويتصورإستحالتها، ولاينعتهاإلا بالواقع المحبب الذي ترتاح له النفس وتتطلع لرؤيته، بل تتشوق لمعايشته!!!

ولكن لوأنقلب كاتب تلك الفقرة الأدبية الوصفية، من العربي ألرومانسي، إلى السيد مهدي الشيعي، ومضيفا للفقرة أعلاه جملة، إنه(الجوالغربي).!!!! فماذا سيحدث حينئذ؟؟؟

سوف تكفهرالوجوه!! ويتعكرالمزاج!! لتحمرالعيون!! فيقول قائلا:

هل شاهدتم كيف ينفذهذاالشيعي سمومه بتمجيد ومدح جوالكفرة الفجرة!!!؟؟ إنتقاصابماعندنا من أجواء إيمانية ملائكية!! معطرة بأنفاس الحورالعين!! والمدخرة لنا في جنان الخلد، ولو بعدحين؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!

وللموضوع بقية:
avatar
السيد مهدي الحسيني
عضو نشيط
عضو نشيط

الديانه : الاسلام
البلد : العراق
ذكر
عدد المساهمات : 135
نقاط : 2152
السٌّمعَة : 4

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: سموم أم هموم؟؟؟

مُساهمة من طرف السيد مهدي الحسيني في الأربعاء يونيو 20, 2012 7:58 pm


نتابع الموضوع:

حسنا، لننظرللمسألة ببعض الأريحية والنظرة الإيجابية المتسامحة، فنسأل كيف يعني ينشرسمومه؟؟ ماهي هذه السموم؟؟ ومادامت هي أفكارتطرح أمام مثقفين واعين ومتنورين، فمم الخوف من سميتها!! إن كانت حقا مسمومة؟؟

هل مس الذات الإلهية؟؟ أوكتاب الله، دستورالمسلمين الدائم؟؟ أونبي الله الذي أخذناالدين عنه.

هل مسها بحرف واحد، والعياذ بالله؟؟؟؟

ويأتي الجواب:لا لكنه يطعن ويتهجم على صحابة الرسول(ص)!!

كيف؟؟ وأين طعن وتهجم على صحابة الرسول(ص)؟؟

ويأتي الجواب: يقارن بينهم وبين إمامه علي(ع) والذي نحن أيضانحبه ونقدسه!! لكننا لانأله كما يألهه هو وجماعته المجوس الشيعة!!

فالخط العام لأهل السنة والجماعة، هوإحترام ومحبة كل صحابة الرسول(ص)، والذين أوصلوالناديننا!! دون أن نفرق ونميزبعضا عن بعض!!

حسنا، وهل المقارنة بين صحابة الرسول(ص) محرمة على المسلم؟؟ وهل يرتكب القائم بهاجريمة في حق الإسلام والمسلمين؟؟ وهل يوجد في نصوص الشريعة مايدعم هذاالرأي؟؟

التاريخ يحدثنابإن رسول الله مدح بعض أصحابه، وليس كل أصحابه، كما نبه ووبخ بعضهم!!! وحذرهم من أموركثيرة سوف يقومون بها بعده!!! ومن يراجع أحاديث الرسول، يجدالحديث تلوالحديث وهو يحذروينذر!!

كيف بكم؟؟ وكيف بكم؟؟

والمسلمون وخاصة أقرب أصحابه له، يتعجبون من حديثه ليتساءلوا بعجب شديد:

أوكائن هذا يارسول الله؟؟ أوحادث هذا يارسول الله؟؟

ومن ناحية أخرى، هونفسه بأبي وأمي ، من حذرمن قطاع كبيرمن المنافقين، وهم المندسين بين المخلصين من أصحابه!! حتى إن هناك سورة كاملة في القرآن الكريم، نزلت بإسم سورة المنافقين.

ومادام الأمركذلك، إذن يجب وضع كل صحابي من صحابته تحت المجهر!!!! لغربلتهم غربلة شاملة كاملة، ومتأنية فاعلة!!

وبسبب بعدناعن عصرالرسالة وجوها، هناك أموراكثيرة، ليست واضحة الملامح لنا.

لذلك توجب دراسة حياة كل صحابي ونشاطه وجهاده وفضائله ومعاضله!!! لنتعرف على الرسالة، وواقعية الرسالة من خلال تفاعل نفسية ذلك الصحابي الموضوع تحت الفحص والإختبار.

وعن طريق تلك الدراسة نتبين صلاحية الرسالة، في رسم الصورة الواقعية والمعبرة عن صدقيتهاونجاحها!! أوإخفاقها في صقل شخصية ذلك الصحابي!!

ومادام المنطق والعقل يقرر: بإن الصحابة الأوفياء لخط الرسول(ص)، والملتزمين بتعاليمه ووصاياه هم الأوعى والأكثرفهما منا.

لكونهم عاشواوعاصروازمن الرسول(ص) وهم من قام بتطبيق تعاليمه السماوية وإرشاداته النبوية.

فدراسة تاريخهم وتطبيقاتهم لأسس الشريعة، كما فهموهاووعوهاوتفاعلوامعها!! يفترض أن تكون معالم وقناديل مضيئة لنا في كيفية فهم شريعتناالمقدسة وسنة نبينا!! آخذين بنظرالإعتبارالبعد الزمني الهائل، والذي يفصلناعن زمن النبوة وبدأ تطبيق الرسالة!

أليس كذلك إخوتي الكرام؟؟ أم ترونه تجاوزا، وتعديا صارخا على قدسية الصحابة، وحقوق الصحابة!! وسالبا لهم شرف صحبتهم لنبي الرسالة ومبلغها،عليه وعلى آله أشرف الصلوات وأتم السلام.

وللموضوع صلة:
avatar
السيد مهدي الحسيني
عضو نشيط
عضو نشيط

الديانه : الاسلام
البلد : العراق
ذكر
عدد المساهمات : 135
نقاط : 2152
السٌّمعَة : 4

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: سموم أم هموم؟؟؟

مُساهمة من طرف السيد مهدي الحسيني في الجمعة يونيو 22, 2012 12:10 am


نتابع الموضوع:

وفي ضوء كل ذلك، إخوة الإسلام:

إذن لماذاالحذرمن دراسة تاريخ الصحابة؟؟ ولماذاكل هذاالتوجس من كل تساؤل عن تصرف صحابي؟؟

ولماذاكل هذاالإستنكاروالإستغراب، من رفع الحاجب!! عن أمورلم نتوقعها!!! ممن تروي أحاديث السيرة في فضلهم ومنزلتهم، مايفوق حد التصورالبشري؟؟

ويأتي الجواب: ومن أنت حتى تحاسبهم؟؟

لاياجماعة الخير، إحسنوا الظن بإخيكم !! المسألة ليست مسألة حساب أوعتاب!! بقدر ماهي إستيعاب!! ومحاولة فهم رزايا وصعاب!! تصاحبنا ليل نهار!! وتثيرتساؤلاتنا بإلحاح وإصرار!!

الحاكم العربي الذي يحكمناويذلنا!! ويحصي علينا حتى أنفاسنا!! وحتى يكتب لنافي صلوات الجمع خطبنا!!

لايترك الدنياإلا أن يقول لنا!!! ماقاله الصحابي معاوية بن أبي سفيان حينماأراد البيعة والخلافة لأبنه الشاب المولع بالفهود والقرود، والمعاقرللفجوروالخمور:

الخليفة هذا!! ومن بعده فهذا!! ومن أبى فهذا!! وأشارإلى سيفه!!!

فهل هذاماأتى به دين الله ؟؟ وهل هذاهوالإسلام الذي نباهي به الإمم، وندعوها لأعتناقه، والتعبد بأفعال بناته ورجاله؟؟

أعرف جيدا، الآن أحمرت العيون، وأمتدت الأعناق، وعلا الغضب وجوه البعض!!! لأن هذاالشيعي قد مس قدسية دين الله الذي يمثله الحاكم!! وإن كان عربيدا زانيا!! شارباللخمر!! وقاتلا للنفس المحرمة، ومنبعا لكل الموبقات!!

لكن لاتهم كل موبقاته وخروقاته!!! أليس هوالحاكم بدين الله، وطاعة ولي الأمرواجبة؟؟؟

إذن، هذه هي السموم التي يتكلم عنهاالبعض!! وتؤرق له حياته وتنغص عيشه!!!!!

لاتكشف مغطى ياسيد مهدي!!

إن ديننا كله قائم على إحترام الحاكم!!!! ومهماكثرت خروقاته وتوسعت أباطيله!!!!

يعني بمعنى آخر، دين أهل السنة والجماعة هو دين السلطة!! وماتقرره السلطة!! وماتراه السلطة!! في كل ظرف وزمان وبقعة ومكان!!!

وقد شرحت في موضوع(كيف يفهم المسلم المعاصرالدين؟؟) فهم السلطة للدين!!

وبينت بإن فهمها ينحصر في كون (مالقيصرلقيصر، ومالله لله)!! يعني الدين هومجرد علاقة روحية بين الفرد وربه!! ولادخل له بالحكومة ولابالسياسة والقيادة.

وهكذاحجم دورالدين، لتصبح للحاكم قدسية!!! وخطاأحمرلايجب تجاوزه!! لآنك إن تساءلت لم فعل الحاكم كذا؟؟ ولم قرركذا؟؟ تكون قد تعديت، على سلطان الله في الأرض!!!

أتذكرفي منتصف السبعينات، وكنت يومها في بريطانيا، قرأت في الأهرام حديثا لشيخ أزهري، وهويدافع بإستماتة عن الرئيس المؤمن أنورالسادات!! لينقل حديثامن صحيح البخاري، ومفاده:

من سب سلطان الله فقد سب الله!! ومن سب بغلة سلطان الله!!! فقد سب الله!!

فسموم السيد مهدي، تكمن في دراسته للتاريخ!!! وإستنطاق حقائقه!!! وإستكشاف خباياه!! وماأعتورفي بعض زواياه!!!!

وللموضوع بقية:
avatar
السيد مهدي الحسيني
عضو نشيط
عضو نشيط

الديانه : الاسلام
البلد : العراق
ذكر
عدد المساهمات : 135
نقاط : 2152
السٌّمعَة : 4

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: سموم أم هموم؟؟؟

مُساهمة من طرف السيد مهدي الحسيني في السبت يونيو 23, 2012 4:45 pm


نتابع الموضوع:

هكذا تسيرالأمور، وهكذا ينظرالإخوة للرأي المخالف، وعليه:

لسان حال الإخوة المعترضين على إستنطاق حقائق التاريخ يقول:

إنسى التاريخ ومافيه!!!! ولاتسأل عن معاضله وبلاويه!!! أوأفهمه كما نفهمه، إن كنت نبيه!!! وإلا أنت شيعي سفيه!!!

فمن يريد إحترامنا، وإحترام رموزنا وديننا!! لايسأل!! وإلا سيفشل!!

سيفشل في كسب ودناوقربنا منه!! لأننا نؤمن بفضائل رموزنا وخلفاءنا!! فسيدنا عثمان!! تستحي منه ملائكة الرحمن!!!

ومن تستحي منه الملائكة!!! لايمكن أن يقوم بشئ مخالف للدين!! أوالوقوع في قواصم مهلكة!!!

لذلك ألف وكتب علماؤناالكتب في تنزيه الصحابة مماوقع وجرى في التاريخ، إقرأ كتاب(العواصم من القواصم) لأبن عربي.

وهكذا أغلق العقل العربي السني!! ليتشبث بطلاسم جامدة غيرقابلة للفل!!! أومستعصية على الحل!!

فمعاوية بن أبي سفيان، الذي خرج على سنة من سبقه من الخلفاء!!! بسنة جعل الخلافة وراثية، والزعامة أموية، هوفي نظر علماء أهل السنة، كاتب وحي الرسول!! وخال المؤمنين!! وحامي حمى الدين.

وماقام به وإن خالف سنة الخلفاء الراشدين!! يبقى هوالفعل الرصين.

ولاحول ولاقوة إلا بالله العلي العظيم.
avatar
السيد مهدي الحسيني
عضو نشيط
عضو نشيط

الديانه : الاسلام
البلد : العراق
ذكر
عدد المساهمات : 135
نقاط : 2152
السٌّمعَة : 4

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى