شبكة واحة العلوم الثقافية
أسعدتنا زيارتك و أضاءت الدنيا بوجودك

أهلا بك فى شبكة واحة العلوم الثقافية

يسعدنا تواجدك معنا يدا بيد و قلبا بقلب

لنسبح معا فى سماء الإبداع

ننتظر دخولك الآن

مركزية الرسول(ص) في الفكرالإسلامي.

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

مركزية الرسول(ص) في الفكرالإسلامي.

مُساهمة من طرف السيد مهدي الحسيني في الثلاثاء يونيو 26, 2012 3:24 am

مركزية الرسول(ص) في الفكرالإسلامي.

قبل أن أدخل في صلب الموضوع. بودي أن أنبه القارئ الكريم، وخاصة المتحسس من طروحاتي وأفكاري.

إنني لست طائفيا، ولاأدعو لطائفة معينة.

بمعنى رغم كوني تابع للمدرسة الشيعية الإمامية الإثناعشرية.


لكنني لاأدعوالأخ السني أن يتشيع.

ولاأقول له إنك على ضلال!! ولاأدعي بإنني على حق وغيري على باطل.

كل هذه الأمورتترك للقناعة الشخصية، ولله رب الأرباب، فهو الأبصربشؤون خلقه، وهومن يحاسب ويجازي.

أهل سنة وشيعة كلنامسلمين موحدين، ندعوالجميع للتمسك برسالة رب العالمين الخالدة ماخلدالدهر، وتطبيق أخلاقيات الأسلام العظيم.


مصدرعزنا وشرفنا، وسؤددنا بين الأمم.

لهذا فطروحاتي وفكري، أبعدماتكون ويكون، عن الدعوة للطائفية والتمذهب.

نعم أتطرق دائما للأمورالطائفية، أقصد مناقشة معتقدات وتطبيقات كل طائفة.


لأن الدين والتمذهب، يدخل في كل ناحية من نواحي حياتنا، شئناأم أبينا.

هذاهوالسبب الوحيد، الذي يجعلني أعطي كل الأهمية، لمثل هكذاأمور للوصول إلى الحقيقة التي يجهلهاالكثير منا.

الذين يتضايقون من طروحاتي، في الساحات التي أشارك فيها، بكل أسف يغلبون عواطفهم على عقولهم!!!!


لذلك يلجأون للبذاءات والتخبيصات، لأنهم سرعان مايكتشفون نقصاأوخطأا ما، فيسيئون نبل قصدي من الطرح.

لاأتذكرولاحتى مرة واحدة في حياتي. قرأت إشكالايطرحه مخالف للشيعة، ويطرحه بشكل مؤدب ودود، جعلني أزعل وأتضايق منه.

بالعكس، فحيهلا بكل مستفهم ومستشكل على الشيعة، وعلى كل مالديه من فكروتطبيقات، نمحصهاله بكل مودة وإريحية.

بشرط أن يطرحه بشكل مؤدب ودود وهادئ، بعيدا عن التخبيص والشتم برمي الكلام الرخيص.


ولانقول له متبجحين: صححنالك غلطك يامستشكل على الشيعة!!

بل نقول له أخاناالكريم:

هكذانحلل لك الأشكال، وهذاهوفهمنا للأمور،وهذه هي قناعتنا.

وأنت حرفيما تراه، وتبقى أخاكريما محترما، حقن مالك ودمك وعرضك، مادمت تشاركنا في إسلامك، وإلتزامك بأخلاقيات الأسلام.

وبعدهذه المقدمة، ليعذرني القرأء، إن إهملت وتجاهلت كل شوشرة وتخبيص، هادفة لحرف الموضوع عن مساره، بنية تشتيته.

ولندخل في صلب الموضوع، لنفهم أولا ماذايعني العنوان.

عادة نتكلم عن المركزوالمركزية، ونعني به قطب الدائرة التي يحيط بهامحيطهاليلف حولها. بمعنى كل شئ مشدود ومرهون للمركز.

فمركزالدولة حكومتها، ومركزالشرطة، الدائرة التي يتواجد فيها المديروالمعاون وبقية الإفراد المؤتمرين بشخص يعتبرألرأس والموجه. فله القراروإصدارالأوامرللبقية، وعليهم الإلتزام بالتبعية لذلك المركزالقراري.

هذامايفهمه أهل الحجا والعقول،من المركزوالمركزية. حينما يتكلمون عن التابع والمتبوع، والرئيس والمرؤوس.

فنحن المسلمين تابعين لنبيناالعظيم، فهومركزثقنا ومصدرعزنا، إن تسمينا بحق متبعين للديانة المحمدية.

وبعد هذاالتوضيح والبيان عن مركزالثقل في الإسلام ونبيه الكريم المصطفى، نقول:

المفروض بإن نبي الله، محمد(ص)، وكرسول رب العالمين لتبليغ آخرمشعل هداية للبشر.

أن يكون هوالكل في الكل بالنسبة لنا كمسلمين، ومتبعين للرسالة الإسلامية.

وهومايدعيه ويقربه كل المسلمون قاطبة. ومايجب أن يلتزموا به، إن أرادواأن يكونواأتباعا حقيقيين ومخلصين لرسالة الإسلام الخالدة.

وهوأيضا مايلزمهم كتاب الله بذلك.


وهذه عينة من ألآيات الكريمة، التي تنص وتقرن طاعة الرسول (ص) بطاعة الله.

سورة الأنفال - سورة 8 - آية 20(يا ايها الذين امنوا اطيعوا الله ورسوله ولا تولوا عنه وانتم تسمعون)

سورة الأنفال - سورة 8 - آية 46(واطيعوا الله ورسوله ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم واصبرواان الله مع الصابرين

سورة الأعراف - سورة 7 - آية 158(قل يا ايها الناس اني رسول الله اليكم جميعا الذي له ملك السماوات والارض لا اله الا هو يحيي ويميت فامنوا بالله ورسوله النبي الامي الذي يؤمن بالله وكلماته واتبعوه لعلكم تهتدون)

سورة الأنفال - سورة 8 - آية 1(يسالونك عن الانفال قل الانفال لله والرسول فاتقوا الله واصلحوا ذات بينكم واطيعوا الله ورسوله ان كنتم مؤمنين)


وبعد عرض هذه الأيات الكريمة من كتاب الله، والتي تقرن طاعة الرسول(ص) بطاعة الله.

نتساءل ماهوموقف المدارس الفكرية الإسلامية من مسألة
مركزية الرسول(ص)؟؟؟؟؟؟

بمعنى هل مدرسة الإخوة أهل السنة، ومدرسة شيعة أهل البيت، الممثلان لجناحي أمة الإسلام، متطابقتين ومتضامنتين على الطاعة المطلقة لرسول الله(ص)؟؟؟ كما يقرن القرآن طاعة الرسول(ص) بطاعة الله!!

وسوف ينبري الطرفان للإجابة المباشرة بالإيجاب على ذلك.

فالشيعة تؤمن بإن الرسول(ص) سيد البشربلامنازع، فقوله وفعله وتقريره الفصل والعدل، في كل الأمور، وتحت كل الظروف.

والإخوة أهل السنة يقولون نفس الشئ. ودائمايرددون قول الإمام أحمد بن حنبل:

(
الكل يؤخذ منه ويرد عليه، إلا صاحب هذاالقبر
) ويقصدون بذلك رسول الله(ص).

لحد ألآن كل شئ تمام التمام وحلوجميل.

وعندإستعراض تاريخ السيرة النبوية وصحابته الكرام. يفاجأ المستعرض وفي كثيرمن الحالات، مخالفة بعض كبارالصحابة لنبي الله(ص) وأوامره، رغم ألآيات الكريمة الداعية والقارنة لطاعته بطاعة الله!!!!!!!!!

وهنايتساءل المستعرض، عن طبيعة هذه المخالفة للرسول(ص)، وكيف ينظرلهاالمسلمون أهل سنة وشيعة؟؟؟

الشيعة تؤمن وتقول: نحن نرفض هذه المخالفة، وكان الواجب على ذلك الصحابي أن لايخالف الرسول(ص) بل ينفذ قوله كما أمره.


لأن الله أوجب على المسلم طاعة الرسول(ص) وبنص القرآن الكريم.

أهل السنة يقولون: نعم المخالفات حصلت، كماهوفي أصح كتبنا، لكننا نجهل الظروف التي جعلت هذاالصحابي أوذاك، يخالف أمر الرسول(ص).


ولكننا يجب أن نفترض حسن النية في مخالفة الصحابي!!

بمعنى الصحابي الفلاني خالف أمرالرسول(ص)، ليس رغبة منه في مخالفة رسول الله(ص)، لكن إنماخالف رسول الله(ص) لمصلحة أوإجتهادا منه.


(هذاماتسمح به، وتتساهل معه، العقلية السنية،بينماترفض ذلك العقلية الشيعية)

وكمايلاحظ القارئ الكريم، حاولت جهد إمكاني، أن أضع أجود تبريرلمخالفة الصحابي للرسول (ص)، كي لاإتهم بإلإنتقاص من قدرالصحابة!!


ومن عنده تبريراأحسن من تبريري من ألإخوة أهل السنة، فحيهلا ليضعه بدلا مني!!!!!

لأننا في مجال إنارة المساءل والتفاهم، وليس في مجال إثارة المشاكل والتخاصم، مع بعضناأهل سنة وشيعة.

إذن نحن أمام موقفين مع الإخوة أهل السنة.

أولا: الأخ السني يعلن جهله بظروف مخالفة الصحابي للرسول (ص).

ثانيا: الأخ السني يوجب إفتراض حسن النية، بمخالفة الصحابي للرسول(ص).

بالنسبة للموقف الأول، والخاص بجهل الإخوة أهل السنة لظروف مخالفة الصحابي للرسول (ص).


الشيعة يقولون نحن لانجهل الظروف، بل نعرفهاحق المعرفة، وعندناالدليل على ذلك، ومن كتبكم المعتبرة.

وأمابالنسبة للموقف الثاني. فيتساءل الشيعة، من أين أتيتم بوجوب إفتراض حسن النية في الصحابي؟؟؟ حينمايخالف أمرالرسول(ص)!!!

فهل أمرالله بذلك؟؟ كماأمربطاعة الرسول(ص) وقرنهابطاعته!!!!

إذن حددنامركزية مطلقة للنبي الكريم(ص)،يقول بهاالشيعة، وبدون تهاون أوتساهل مع مخالفة الصحابي لأمرالرسول(ص).

وأيضاحددنامركزية للرسول(ص) مع بعض التساهل والقبول بمخالفة الصحابي لأوامر الرسول(ص). كمايقول بهاألإخوة أهل السنة.

وبناءاعلى العقلية الشيعية، يجب الإيمان بالعصمة المطلقة لنبي الله(ص) في كل الأحوال.

وعليه يجب تأويل كل ماجاء من نصوص قرآنية، بحق الرسول(ص)،وبمايحفظ له مركزيته وسموه قدره الكريم، وكماوصفه الباري في محكم كتابه الكريم بقوله(
وإنك لعلى خلق عظيم
).

فمن كان خلقه عظيم،كمايصفه الله، لايمكن ومن المستحيل أن يصدرمنه مايتنافى مع ذلك الخلق العظيم العالي، والذي تفرد به نبي الله.

ونظريا، فإن مركزية الرسول(ص)، هومايؤمن به سائرالمسلمين، ونقول نظريا!!


لأن الواقع العملي عندالإخوة أهل السنة، يختلف عن إدعاءاتهم، في إحترام مركزية الرسول(ص).

والسبب في كل ذلك، وكماتقدم بسبب بعض المخالفات التي صدرت من بعض كبارالصحابة.

وأهل السنة لايرغبون بتخطئة الصحابة، بل يحاولون التبريروالترقيع لتلك المخالفات التي صدرت منهم حفظالكرامتهم من كل خدش.


لذلك أستحدثوامبدأ(تصويب الصحابة)ومنعواأي تساؤل عن تلك الخلافات، والتي حدثت عقيب وفاة نبي الله.

وللموضوع بقية:
avatar
السيد مهدي الحسيني
عضو نشيط
عضو نشيط

الديانه : الاسلام
البلد : العراق
ذكر
عدد المساهمات : 135
نقاط : 2152
السٌّمعَة : 4

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مركزية الرسول(ص) في الفكرالإسلامي.

مُساهمة من طرف السيد مهدي الحسيني في الخميس يونيو 28, 2012 11:58 pm

وبسبب هذاالمبدأالمستحدث، والذي لم يعرفه الصحابة أنفسهم، والذين كفروا بعضهم البعض،بل وذبحوابعضهم البعض!!!!همشت وقزمت مركزية الرسول(ص)لتحل إلى جانبهامركزية الصحابة!!!

وكتب السيرة تحدثناوبإسهاب. فبعد قتل الخليفة الثالث، في الثورة الشعبية التي قامت ضده، وإجبارالإمام علي(ع) على تسنم الخلافة. حاول الإمام(ع) إصلاح ماأدخله الصحابة من أمور مستحدثة، لم تكن على عهد النبي(ص)!! ليتصايح المسلمون من كل حدب وصوب:

وا سنة عمراه ....وا سنة عمراه.

وهكذا تحولت الإستغاثة من وا سنة رسول الله(ص)، إلى وا سنة عمراه.!!!!!!!!!!

لذلك إضطرالمؤمنون بفكرة تصويب الصحابة،إلى تقسيم قول وعمل وتقريرنبي الله(ص) إلى تبليغ وغيرتبليغ!!!!!!!! وألزمواالمسلمين بالتبليغ فقط!!! ليبرروا للصحابة عملهم في مخالفة قول وعمل وتقريرالرسول(ص)، وبإن الصحابة إنماخالفوا رسول الله(ص)، فيماهوليس بتبليغ!!!!!

لكن كتاب الله ينص صراحة بقوله: (وماعلى الرسول إلاالبلاغ المبين) فالكتاب يحصرقول وعمل وتقريرالرسول(ص) بالتبليغ والتبليغ فقط. بدليل ألأداة إلا الحصرية.

فمن أين أتى هذا التقسيم لقول الرسول وفعله وتقريره، إلى تبليغ وغير تبليغ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

فهل نحن ملزمون بمخالفة كتاب الله؟؟؟ والذي حصرعمل الرسول(ص) بالبلاغ والبلاغ فقط، من أجل عيون الصحابة، الذين خالفوا بعض أوامره ونواهيه!!!!!!!!!!!!!!

وياليت الأمرتوقف عند هذالحد!!!

فبعد أن همشوادورالرسول(ص) كنبي وقائد للأمة!!!! بتقسيم قوله وعمله وتقريره،إلى تبليغ وغيرتبليغ!!!!

سلبوه حق القرارفي التبليغ وغيرالتبليغ!!!!!!!!!!

بمعنى لست أنت يارسول الله(ص) من يقررإن كان عملك تبليغ أوغيرتبليغ!!! بل نحن من يقرر لك ذلك!!!!!!!!!!!!!!!!

لكم أن تتصوروا، شيخا مثل عثمان الخميس، أوفلان بن فطيس، هومن يقررلنبي الله ماهو التبليغ من قوله وعمله وتقريره، وماهوغيرتبليغ!!!!!!!!!!!!!!

فأية مركزية بقت لرسول الله(ص) بعد أن وافقوالصحابة على مخالفته؟؟؟؟

وأية مركزية بقت لرسول الله(ص)، بعد أن سلبوه!!! حتى حقه في تحديد ماهوتبليغ من الرسالة؟؟؟

وعند المحاججة والسؤال، يجابهونك بالسؤال السخيف!! لوكان الصحابة مخطئين في عملهم، لم لم يأمربقتلهم؟؟ أوينفيهم؟؟ أويبطل صحبته لهم؟؟ ولم أختارهم لصحبته؟؟

وهم بهذه الأسئلة، يؤكدون نظرتهن للرسول(ص) بأنه شخص عادي كباقي الناس، ينفي ويتامرويقتل، ومولع بالجنس!!! .............الخ ولذلك رووافي صحيح البخاري، بإن الرسول يحاول الأنتحار، ويشتم ويسب ويلعن، ويبول واقفا!!!وأعطي قوة ثلاثين رجل!!!!!!.......الخ. ممايتنافى مع وصف الباري له (وإنك لعلى خلق عظيم)

وكل تلك الرزايا والبلاوي التي ماأتى الله بها من سلطان، أحدثوهاوأدخلوهافي الدين!!!!!!!! لكي لايخدشوا كرامة الصحابة بخدش!!!!!!!!!!!!!

إخدشوا كرامة من قال عنه الباري، (وأنك لعلى خلق عظيم)، ومن هونبي الأمة، ليست هناك مشكلة !!!!!!!!!!!

لكن إياكم أن تخدشوا كرامة أيا من الصحابة!!!!!!!!!!!!!!!

وإنالله وإناإليه راجعون.
avatar
السيد مهدي الحسيني
عضو نشيط
عضو نشيط

الديانه : الاسلام
البلد : العراق
ذكر
عدد المساهمات : 135
نقاط : 2152
السٌّمعَة : 4

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى