شبكة محبي الأزهر الثقافية
أسعدتنا زيارتك و أضاءت الدنيا بوجودك

أهلا بك فى شبكة محبي الأزهر الثقافية

يسعدنا تواجدك معنا يدا بيد و قلبا بقلب

لنسبح معا فى سماء الإبداع

ننتظر دخولك الآن

كم كان عمر السيدة عائشة عندما دخل بها النبي ؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

كم كان عمر السيدة عائشة عندما دخل بها النبي ؟

مُساهمة من طرف سامح عسكر في الأربعاء أغسطس 22, 2012 7:42 pm

بقلم الشيخ: عمرو الشاعر

كم كان عمر السيدة عائشة عندما دخل بها النبي ؟

بسم الله الرحمن الرحيم

متى تزوج الرسول الكريم من السيدة عائشة رضي الله عنها ؟

قد يعجب القارئ من ورود هذا الموضوع , فما شأنه بآيات الأحكام المخصوصة بهذا الباب ؟

الناظر في هذه المسألة يجد أن هذه الواقعة هي التي استند إليها المجوزون لهذه المسألة في تجويزهم لهذا الحكم , وبسببها فهموا قوله تعالى " وَاللَّائِي يَئِسْنَ مِنَ الْمَحِيضِ مِنْ نِسَائِكُمْ إِنِ ارْتَبْتُمْ فَعِدَّتُهُنَّ ثَلاثَةُ أَشْهُرٍ وَاللَّائِي لَمْ يَحِضْنَ وَأُولاتُ الْأَحْمَالِ أَجَلُهُنَّ أَنْ يَضَعْنَ حَمْلَهُنَّ وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مِنْ أَمْرِهِ يُسْراً " على أن المراد من " اللائي لم يحضن " هن من لم يبلغن سن الحيض من النساء ! ولما ذكر الله تعالى طلاقهن يفهم بداهة أنه يجوز الزواج منهن قبل البلوغ !

وهذه النقطة مما يشنع بها أعداء الإسلام على الإسلام , فهل فعلا أجاز الإسلام نكاح الصغيرة أم أن هذا مما خلط فيه الفقهاء ؟
بادئ ذي بدأ لا بد أن نذكر أن هناك ما يكاد يشبه الإجماع على جواز هذه المسألة لورود الحديث المصحح عندهم في البخاري ومسلم , وهذا ما سنعرض له فيما بعد , وكذلك لورود آية الطلاق الماضية , فهل الآية تقول فعلا ما يقولون ؟

الناظر في الآية يجد أن الآية بدأت بقوله تعالى " وَاللَّائِي يَئِسْنَ مِنَ الْمَحِيضِ مِنْ نِسَائِكُمْ " فنلاحظ هنا أن الله تعالى وصف اليائسات من المحيض بالنساء , مع أن هذا من المعلوم بداهة , فلا توجد أنثى تحيض ثم تيأس من الحيض إلا وهي امرأة لا محالة ! ثم عاد فقال " واللائي لم يحضن " وهنا نتوقف لنسأل : هل المراد من قوله تعالى " واللائي لم يحضن " هو من لم يحضن مطلقا وهن البنات أم من لم يحضن من الإناث البالغات ( النساء ) ؟ فقد تبلغ المرء ولا تحيض ؟ إذا فهمنا أن المراد من اللائي لم يحضن هن البنات , يكون معنى هذا أن قوله تعالى " من نسائكم " الوارد في أول الآية عبث لا مراد منه , لأنه مما يفهم بداهة أن الآيس من المحيض هي امرأة , فتكون الكلمة مزيدة لا فائدة منها ! أما إذا فهمنا أن المراد من " اللائي لم يحضن " أي لم يحضن من النساء فتكون " من نسائكم " ذات مفهوم مرتبط بها أيضا ! ولا تكون مزيدة ! وبهذا تسير الآية كلها على نسق واحد وهو حكم من يأست من المحيض من النساء وحكم من لم تحض من النساء إبتداءا ! وكذلك حكم الحامل , وبهذا تكون كل الأصناف المذكورة مندرجة تحت قوله تعالى " من نسائكم " بخلاف القول الذي جعل الصنف الأوسط مخالف !
قد يقول قائل : بقولك هذا أنت تجعل الآية لم تذكر حكم الصغيرة , فمن الأولى أن نجعلها فيها حتى تكون شاملة لجميع الأصناف !

فنقول : ومن قال أن القرآن تحدث عن زواج الأطفال أو الصغيرات , القرآن لم يتحدث إلا عن نكاح أو طلاق النساء , فمن أين استقي أساسا أنه يجوز نكاح الصغيرات ؟ هذا حكم لا أساس له , فعلى من يريد أن يقول أن هذا الحكم في الصغيرات الغير بالغات أن يخرج لنا أين تحدث القرآن عن نكاحهن ! ولن يجد إلا آيات تتحدث عن النساء !

إذا فهذه الآية ليست دليلا قطعيا فيما يقولون , بل إن النص يرجح أن يكون الحديث فيها عن النساء التي لم تحضن وإلا نقول بالزيادة !

لذا فنتجه إلى السنة لنر ما يقولون وهل فعلا تزوج الرسول الكريم السيدة عائشة وهي طفلة ؟

المشتهر في هذه المسألة هو الإجابة بنعم , ويستندون في ذلك إلى ما رواه الإمام مسلم :

حدثنا أبو كريب محمد بن العلاء حدثنا أبو أسامة ح وحدثنا أبو بكر بن أبي شيبة قال وجدت في كتابي عن أبي أسامة عن هشام عن أبيه عن عائشة قالت تزوجني رسول الله صلى الله عليه وسلم لست سنين وبنى بي وأنا بنت تسعة سنين قالت فقدمنا المدينة فوعكت شهرا فوفى شعري حميمة فأتتني أم رومان وأنا على أرجوحة ومعي صواحبي فصرخت بي فأتيتها وما أدري ما تريد بي فأخذت بيدي فأوقفتني على الباب فقلت هه هه حتى ذهب نفسي فأدخلتني بيتا فإذا نسوة من الأنصار فقلن على الخير والبركة وعلى خير طائر فأسلمتني إليهن فغسلن رأسي وأصلحنني فلم يرعني إلا ورسول الله صلى الله عليه وسلم ضحى فأسلمنني إليه "

وروايات أخرى مشابهة في البخاري ومسلم تتفق في هذا المعنى من أن الرسول تزوجها وهي بنت ست سنين ودخل بها وهي بنت تسع سنين , لذلك ورد في فتح الباري في شرح صحيح البخاري :

" ‏قوله : باب إنكاح الرجل ولده الصغار ‏

‏ضبط ولده بضم الواو وسكون اللام على الجمع وهو واضح , وبفتحهما على أنه اسم جنس , وهو أعم من الذكور والإناث . ‏قوله ( لقول الله تعالى : واللائي لم يحضن , فجعل عدتها ثلاثة أشهر قبل البلوغ ) ‏‏أي فدل على أن نكاحها قبل البلوغ جائز , وهو استنباط حسن , لكن ليس في الآية تخصيص ذلك بالوالد ولا بالبكر . ويمكن أن يقال الأصل في الأبضاع التحريم إلا ما دل عليه الدليل , وقد ورد حديث عائشة في تزويج أبي بكر لها وهي دون البلوغ فبقي ما عداه على الأصل , ولهذا السر أورد حديث عائشة , قال المهلب : أجمعوا أنه يجوز للأب تزويج ابنته الصغيرة البكر ولو كانت لا يوطأ مثلها , إلا أن الطحاوي حكى عن ابن شبرمة منعه فيمن لا توطأ , وحكى ابن حزم عن ابن شبرمة مطلقا أن الأب لا يزوج بنته البكر الصغيرة حتى تبلغ وتأذن , وزعم أن تزويج النبي صلى الله عليه وسلم عائشة وهي بنت ست سنين كان من خصائصه , ومقابله تجويز الحسن والنخعي للأب إجبار بنته كبيرة كانت أو صغيرة بكرا كانت أو ثيبا ."

فإذا نحن تركنا البخاري ومسلم وجدنا أن هناك الكثير والكثير من الشواهد التاريخية الأخرى التي تثبت أن هذا التاريخ مغلوط وأن النبي الكريم ما دخل بالسيدة عائشة إلا بعد البلوغ ! ولنتتبع هذه الشواهد التاريخية :

ونبدأ ذلك بالتعرف على السيدة أسماء بنت أبي بكر ومن خلالها سنتعرف على عمر السيدة عائشة عندما دخل بها النبي الكريم :
جاء في التعريف بالسيدة أسماء بنت أبي بكر :

هي أسماء بنت عبد الله بن عثمان أبي بكر الصديق ، وقد ولدت قبل بعثة النبي بأربعة عشر عامًا، والمعروف في التاريخ الإسلامي أنها وأبوها وزوجها وابنها وأختها كانوا من الصحابة السابقين إلى الإسلام، فأبوها الصديق أبو بكر ثاني اثنين إذ هما في الغار، وزوجها الزبير بن العوام من العشرة المبشرين بالجنة، وابنها عبد الله بن الزبير أمير المؤمنين وأول مولود للمهاجرين بالمدينة، وأختها لأبيها أم المؤمنين عائشة وأخوها الصحابي الجليل عبد الله بن أبي بكر أحد العبادلة الأربعة الأجلاء، وأخوها لأبيها الصحابي الجليل عبد الرحمن بن أبي بكر رضي الله عنهم أجمعين.

يتبع .............




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

الحرية هي مطلب العُقلاء..ولكن من يجعل نفسه أسيراً لردود أفعال الآخرين فهو ليس حُرّاً....إصنع الهدف بنفسك ولا تنتظر عطف وشفقة الناس عليك..ولو كنت قويا ستنجح....سامح عسكر




سامح عسكر
المدير العام
المدير العام

الاداري المميز
الديانه: الاسلام
البلد: مصر
ذكر
عدد المساهمات: 12670
نقاط: 22468
السٌّمعَة: 22
العمر: 34
عادي

http://azhar.forumegypt.net/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: كم كان عمر السيدة عائشة عندما دخل بها النبي ؟

مُساهمة من طرف سامح عسكر في الأربعاء أغسطس 22, 2012 7:45 pm

فهنا يقول المعرف بالسيدة أسماء أنها وأختها كانوا من السابقين في الدخول في الإسلام , فكيف يستقيم هذا ونحن نجد أنها ممن ولد في السنة الرابعة من البعثة , كما جاء في التعريف بها : هي عائشـة بنت أبي بكر الصديق، عبد الله بن أبي قحافـة عثمان بن عامر من ولد تيـم بن مرة، ولدت السيـدة عائشـةبعد البعثة بأربع سنين، وعقد عليها رسـول اللـهقبل الهجرة بسنة، ودخـل عليها بعد الهجرة بسنة أو سنتيـن ... وقُبِضَ عنها الرسول الكريم وهي بنـت ثمان عشرة سنة، وعاشت ست وستين سنة، وحفظت القرآن الكريم في حياة الرسول وروت عن النبي ألفي حديث ومائى وعشرة أحاديث ...

فأي القولين أصح , ذلك الذي يجعلها من السابقات إلى الإسلام , أم ذلك الذي يجعلها من المولودات بعد البعثة بأربع سنوات وبداهة احتاج إسلامها إلى حوالي أربعة سنوات أخرى على الأقل فتكون أسلمت بعد ثمان سنين من البعثة فلا تكون من السابقات ؟

إذا نحن رجعنا إلى مصدر من أقدم المصادر التاريخية الإسلامية وهي سيرة ابن إسحاق المعروفة والمختصرة بسيرة ابن هشام وجدناه يقول عن السابقين في الدخول في الإسلام على يد أبي بكر الصديق : " وَامْرَأَتُهُ فَاطِمَةُ بِنْتُ الْخَطّابِ بْنِ نُفَيْلِ بْنِ عَبْدِ الْعُزّى بْنِ عَبْدِ اللّهِ بْنِ قُرْطِ بْنِ رِيَاحِ بْنِ رَزَاح بْنِ عَدِيّ بْنِ كَعْبِ بْنِ لُؤَيّ ، أُخْتُ عُمَرَ بْنِ الْخَطّابِ . وَأَسْمَاءُ بِنْتُ أَبِي بَكْرٍ . وَعَائِشَةُ بِنْتُ أَبِي بَكْرٍ ، وَهِيَ يَوْمئِذٍ صَغِيرَةٌ . وَخَبّابُ بْنُ الْأَرَتّ ، حَلِيفُ بَنِي زُهْرَةَ . " اهـ

فهنا يثبت ابن هشام أن السيدة عائشة كانت من السابقات في الدخول في الإسلام , ثم يعلق على هذه المسألة بقوله " وهي يومئذ صغيرة " – حوالي أربعة أعوام – فبهذا نرى أن ابن هشام كان من الذين يقولون أن السيدة عائشة كانت مولودة قبل البعثة وليست بعدها !

ونعود مرة أخرى إلى السيدة أسماء بنت أبي بكر فنجد أنه من المتفق عليه أنها ولدت قبل البعثة باربعة عشر عاما وماتت سنة ثلاث وسبعين من الهجرة وكان عمرها عند موتها مائة عام بالتمام والكمال : 14 قبل البعثة + 13 سنة في مكة = 27 عاما + 73 = 100 عام .

إذا فالسيدة أسماء مولودة قبل البعثة ب 14 عاما , فكم كان الفارق بينها وبين أختها السيدة عائشة ؟

جاء في تاريخ دمشق في التعريف بالسيدة أسماء " ........ وكانت أخت عائشة لأبيها قال ابن ابي الزناد وكانت أكبر من عائشة بعشر سنين." (تاريخ دمشق. 69. ص 8)

وقال الإمام الذهبي في السير: إنها ماتت بعد ابنهاعبد الله بشهرين أو نحو ذلك ولها قريب من مئة عام.... وقال: كانت أسن من عائشة بسنوات..وقال عبدالرحمن بن أبي الزناد: كانت أسماء أكبر من عائشة بعشر." (سير أعلام النبلاء. ج2. ص 289)

فنفهم من هذا أن السيدة عائشة ولدت قبل البعثة بأربع سنوات وليس بعدها بأربع سنوات , فيكون ما حدث في النقل هو من باب الخلط ! ويكون الأمر قد التبس على الراوي !

وحتى على فرض أنها ولدت بعد البعثة بأربع سنوات – وهذا ما لا نقول به ونرى صحة ما ورد عند ابن هشام وغيره ونرى أن ما في البخاري ومسلم هم من تخليط الرواة ! – فلنر كم كان عمرها عندما دخل بها النبي الكريم :

ابن عباس يقول أن الرسول مكث في مكة 15 عامًا (رواية مسلم) فيكون عمرها هو 15 – 4 = 11 عامًا ( هذا إذا كان دخل بها مباشرة بعد الهجرة ) وتقول السيدة عائشة أنه صلى الله عليه وسلم بنى بها بعد الهجرة بسنتين. فيكون عمرها 11 + 2 = 13 عامًا. ولو أخذنا برواية ابن عباس في البخاري يكون عمرها: 13 – 4 = 9 + 2 = 11 عامًا بالتمام والكمال. إذا على أسوأ الأحوال فالرسول دخل بها وهي بنت 11 عاما وليس تسع سنين !

أما إذا أجرينا حساباتنا على الفرضية الأولى وهي أن السيدة أسماء أسن من السيدة عائشة بعشر سنين مستندين إلى الرواية التالية :

19688 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بن عَلِيِّ بن الْمَدِينِيُّ فُسْتُقَةٌ، قَالَ: مَاتَتْ أَسْمَاءُ بنتُ أَبِي بَكْرٍ الصِّدِّيقِ سَنَةَ ثَلاثٍ وَسَبْعِينَ بَعْدَ ابْنِهَا عَبْدِ اللَّهِ بن الزُّبَيْرِ بِلَيَالٍ، وَكَانَتْ أُخْتَ عَائِشَةَ لأَبِيهَا، وَأُمُّ أَسْمَاءَ بنتِ أَبِي بَكْرٍ: قُتَيْلَةُ بنتُ عَبْدِ الْعُزَّى بن عَبْدِ أَسْعَدَ، مِنْ بني مَالِكِ بن حَسَلٍ، وَكَانَ لأَسْمَاءَ يَوْمَ مَاتَتْ مِائَةُ سَنَةٍ وُلِدَتْ قَبْلَ التَّارِيخِ بِسَبْعٍ وَعِشْرِينَ سَنَةً، وَقَبْلَ مَبْعَثِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِسَبْعَ عَشْرَةَ سَنَةً ( والأصح أن يكون بأربعة عشر عاما لأن البعثة قبل الهجرة استمرت 13 عاما على أرجح الأقوال ) ، وَوُلِدَتْ أَسْمَاءُ لأَبِي بَكْرٍ وَسِنُّهُ وَاحِدٌ وَعِشْرُونَ سَنَةً. (المعجم الكبير للطبراني) فيكون الأمر كالتالي
27 + 73 = 100 سنة عمر السيدة أسماء حين ماتت رضي الله عنها وأرضاها.

إذن عمر السيدة أسماء وقت وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم هو:
100 – 73 = 27 + 11 (11 هـ عام وفاة النبي) = 38 عامًا.

وعلى هذا فيكون عمر السيدة عائشة 38 – 10 = 28 عامًا بالتمام والكمال حين وفاة الرسول الكريم , فإذا أردنا تحديد زمن الدخول بها قمنا بالتالي : 28-9=19

إذن بهذا يكون النبي الكريم تزوجها وهي بنت 19 عاما .

فإذا نحن أخذنا بالروايات التي تقول أن الرسول الكريم تزوج السيدة عائشة قبل الهجرة بعام واحد , فهذا يعني أنه تزوجها في عام 12 من البعثة , إذا فيكون عمرها 4 قبل البعثة + 12 بعد البعثة فيكون عمرها ستة عشر عاما .

وإذا كان قد دخل بها بعد الهجرة ب عامين فيكون دخل بها بعد ثلاث سنوات : 3 + 16 = 19 .

وبهذا نكون قد وضحنا اللبس الذي حدث في سن السيدة عائشة عندما دخل بها الرسول الكريم , فهي ولدت قبل البعثة وليس بعدها بأربعة سنوات , كما أن الرسول تزوجها وهي بنت 16 سنة وليس ست سنين ودخل بها وهي بنت 19 سنة وليس تسع سنين .

وبهذا نكون قد أثبتنا أن السيدة عائشة كانت امرأة حين تزوجها الرسول الكريم وحين دخل بها ولم يتزوجها طفلة ! وبهذا نسقط الاستدلال الذي يستدلون به على أن الإسلام يبيح نكاح الأطفال أو أن الرسول الشهواني كان يبحث عن النساء في جميع الأعمار , وأهم من ذلك كله نكون قد أثبتنا أن الرسول الكريم مطبق للقرآن العظيم أمثل تطبيق وهو قدوة للناس أجمعين فليس لدينا ما نخجل منه أو نحاول أن نبرره بأي حال من الأحوال .

وبهذا نكون قد أثبتنا أنه لا يوجد لا في الكتاب ولا في السنة الصحيحة دليل على جواز نكاح الصغيرة وأنه يجب أن تصل الصغيرة إلى مرحلة البلوغ الجسدي حتى تنكح , سواء حاضت أم لم تحض , المهم أن تبلغ وتصير أنثى وهذا ما يقول به كل الناس ولا يعترض عليه معترض .

عصمنا الله من الزلل والخلل .




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

الحرية هي مطلب العُقلاء..ولكن من يجعل نفسه أسيراً لردود أفعال الآخرين فهو ليس حُرّاً....إصنع الهدف بنفسك ولا تنتظر عطف وشفقة الناس عليك..ولو كنت قويا ستنجح....سامح عسكر




سامح عسكر
المدير العام
المدير العام

الاداري المميز
الديانه: الاسلام
البلد: مصر
ذكر
عدد المساهمات: 12670
نقاط: 22468
السٌّمعَة: 22
العمر: 34
عادي

http://azhar.forumegypt.net/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: كم كان عمر السيدة عائشة عندما دخل بها النبي ؟

مُساهمة من طرف ???? في الثلاثاء أغسطس 28, 2012 9:12 pm

اللائى لم يحضن هن انفسهم أولات الأحمال فالحامل لا تحيض ومن ثم يكون تفسير اللائى لم يحضن النساء الحوامل

????
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

- مواضيع مماثلة

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى