شبكة واحة العلوم الثقافية
أسعدتنا زيارتك و أضاءت الدنيا بوجودك

أهلا بك فى شبكة واحة العلوم الثقافية

يسعدنا تواجدك معنا يدا بيد و قلبا بقلب

لنسبح معا فى سماء الإبداع

ننتظر دخولك الآن

رسالة فضيلة المرشد : السنة والشيعة.. بين أُخوَّة الإسلام ومخططات الأعداء!!

صفحة 7 من اصل 7 الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6, 7

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

رد: رسالة فضيلة المرشد : السنة والشيعة.. بين أُخوَّة الإسلام ومخططات الأعداء!!

مُساهمة من طرف ابو الامير العراقي في الثلاثاء أغسطس 02, 2011 10:09 pm

توفيق كتب:بسم الله و الصّلاة و السلام على رسول الله

أمّا عن الدعاء، فلا توصوني أرجوكم، فذلك ما أملكه كي أعطيه لجميع المؤمنين و المؤمنات، و لو ملكت أكثر فلن أبخل أبدا أبدا أبدا...

و السلام

اخ توفيق
قدتا الدعاء لنا
الا اذا لم تعتبرني من المؤمنين


اللهم صلِ على النبي المختار واله الاطهار
الحرية الحقيقية هي الحرية من النفس الامارة بالسوء

[center]
avatar
ابو الامير العراقي
فريق الإشراف
فريق الإشراف

الديانه : الاسلام
البلد : العراق
ذكر
عدد المساهمات : 182
نقاط : 2784
السٌّمعَة : 9

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رسالة فضيلة المرشد : السنة والشيعة.. بين أُخوَّة الإسلام ومخططات الأعداء!!

مُساهمة من طرف ???? في الخميس أغسطس 04, 2011 1:46 pm

بسم الله و الصلاة و السلام على رسول الله

اللهم اغفر لي و لحسين القيسي و لسائر المؤمنين و المؤمنات و ارزقنا الهداية و جنّبنا الغواية و الوقوع في الضلال، اللهم انّا نعوذ بك من التنطّع في الدين و قول الزور و تضليل النّاس، و نسألك التآلف و التراحم و التسامح فيما بيننا، بيدك الخير كلّه يا ذا الجلال و الاكرام.
و ليعذرني الاخوة ان كان هذا الدعاء من خاصّ تركيبي و تأليفي....آمين
avatar
????
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رسالة فضيلة المرشد : السنة والشيعة.. بين أُخوَّة الإسلام ومخططات الأعداء!!

مُساهمة من طرف ???? في الخميس أغسطس 04, 2011 4:34 pm

بسم الله و الصلاة السلام على رسول الله

أنت تقول اتفّق أهل التفسير على أنّ الآية نزلت في علي رضي الله عنه، و أنا بين يديّ تفسير ابن كثير ان شئت اطلّع عليه، ينفي صحة ما ذهبت اليه :
تفير ابن كثير:
وقوله تعالى (إنما وليكم الله ورسوله والذين آمنوا) أي ليس اليهود بأوليائكم بل ولايتكم راجعة إلى الله ورسوله والمؤمنين وقوله (الذين يقيمون الصلاة ويؤتون الزكاة) أي المؤمنون المتصفون بهذه الصفات من إقام الصلاة التي هي أكبر أركان الإسلام وهي عبادة الله وحده لا شريك له وإيتاء الزكاة التي هي حق المخلوقين ومساعدة للمحتاجين من الضعفاء والمساكين. وأما قوله (وهم راكعون) فقد توهم بعض الناس أن هذه الجملة في موضع الحال من قوله (ويؤتون الزكاة) أي في حال ركوعهم ولو كان هذا كذلك لكان دفع الزكاة في حال الركوع أفضل من غيره لأنه ممدوح وليس الأمر كذلك عند أحد من العلماء ممن نعلمه من أئمة الفتوى، وحتى إن بعضهم ذكر في هذا أثرا عن علي بن أبي طالب أن هذه الآية نزلت فيه وذلك أنه مر به سائل في حال ركوعه فأعطاه خاتمه وقال ابن أبي حاتم حدثنا الربيع بن سليمان المرادي حدثنا أيوب بن سويد عن عتبة بن أبي الحكيم في قوله (إنما وليكم الله ورسوله والذين آمنوا) قال هم المؤمنون وعلي بن أبي طالب. وحدثنا أبو سعيد الأشج حدثنا الفضل بن دكين أبو نعيم الأحول حدثنا موسى بن قيس الحضرمي عن سلمة بن كهيل قال تصدق علي بخاتمه وهو راكع فنزلت (إنما وليكم الله ورسوله والذين آمنوا الذين يقيمون الصلاة ويؤتون الزكاة وهم راكعون) وقال ابن جرير حدثني الحارث حدثنا عبد العزيز حدثنا غالب بن عبيد الله سمعت مجاهدا يقول في قوله (إنما وليكم الله ورسوله) الآية نزلت في علي بن أبي طالب تصدق وهو راكع وقال عبد الرزاق حدثنا عبد الوهاب بن مجاهد عن أبيه عن ابن عباس في قوله (إنما وليكم الله ورسوله) الآية. نزلت في علي بن أبي طالب، عبد الوهاب بن مجاهد لا يحتج به. وروي ابن مردويه من طريق سفيان الثوري عن أبي سنان عن الضحاك عن ابن عباس قال كان علي بن أبي طالب قائما يصلي فمر سائل وهو راكع فأعطاه خاتمه فنزلت (إنما وليكم الله ورسوله) الآية. الضحاك لم يلق ابن عباس وروى ابن مردويه أيضا من طريق محمد بن السائب الكلبي وهو متروك عن أبي صالح عن ابن عباس قال خرج رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم إلى المسجد والناس يصلون بين راكع وساجد وقائم وقاعد وإذا مسكين يسأل فدخل رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فقال ((أعطاك أحد شيئأ؟)) قال نعم قال من؟ قال ذلك الرجل القائم قال ((على أي حال أعطاكه؟)) قال وهو راكع، قال وذلك علي بن أبي طالب قال فكبر رسول الله صلى الله عليه وسلم عند ذلك وهو يقول (ومن يتول الله ورسوله والذين آمنوا فإن حزب الله هم الغالبون) وهذا إسناد لا يقدح به ثم رواه ابن مردويه من حديث علي بن أبي طالب رضي الله عنه نفسه وعمار بن ياسر وأبي رافع وليس يصح شيء منها بالكلية لضعف أسانيدها وجهالة رجالها ثم روى بإسناده عن ميمون بن مهران عن ابن عباس في قوله (إنما وليكم الله ورسوله) نزلت في المؤمنين وعلي بن أبي طالب أولهم، وقال ابن جرير حدثنا هناد حدثنا عبدة عن عبد الملك عن أبي جعفر قال سألته عن هذه الآية (إنما وليكم الله ورسوله والذين آمنوا الذين يقيمون الصلاة ويؤتون الزكاة وهم راكعون) قلنا من الذين آمنوا؟. قال الذين آمنوا. قلنا بلغنا أنها نزلت في علي بن أبي طالب قال علي من الذين آمنوا، وقال أسباط عن السدي نزلت هذه الآية في جميع المؤمنين ولكن علي بن أبي طالب مر به سائل وهو راكع في المسجد فأعطاه خاتمه، وقال علي بن أبي طلحة الوالبي عن ابن عباس من أسلم فقد تولى الله ورسوله والذين آمنوا رواه ابن جرير، وقد تقدم في الأحاديث التي أوردناها أن هذه الآيات كلها نزلت في عبادة بن الصامت رضي الله عنه حين تبرأ من حلف اليهود ورضي بولاية الله ورسوله والمؤمنين ولهذا قال تعالى بعد هذا كله (ومن يتول الله ورسوله والذين آمنوا فان حزب الله هم الغالبون) كما قال تعالى (كتب الله لأغلبن أنا ورسلي إن الله قوي عزيز. لا تجد قوماً يؤمنون بالله واليوم الآخر يوادون من حاد الله ورسوله ولو كانوا آباءهم أو أبناءهم أو إخوانهم أو عشيرتهم أولئك كتب في قلوبهم الإيمان وأيدهم بروح منه ويدخلهم جنات تجري من تحتها الأنهار خالدين فيها رضي الله عنهم ورضوا عنه أولئك حزب الله ألا إن حزب الله هم المفلحون) فكل من رضي بولاية الله ورسوله والمؤمنين فهو مفلح في الدنيا والآخرة ومنصور في الدنيا والآخرة ولهذا قال تعالى في هذه الآية الكريمة (ومن يتول الله ورسوله والذين آمنوا فإن حزب الله هم الغالبون).

انّي أجد أن سياق الآية و معناها موافق لما ذهب اليه ابن كثير، لا ما قصده فخر الرازي، فهل بذلك أكون قد عصيت أمرا عظيما من عند الله تعالى مبيّن في القرآن لا يصحّ الايمان الاّ به.!.
انّكم تحمّلون آيات كتاب الله معاني و عقائد فوق مدلولها...و الآية الكريمة نزلت في عبادة ابن الصامت أو غيره أو حتّى علي رضي الله عنهم فانّها لا تدلّ بأي حال على أيّة وصية أو استخلاف لأحد معيّن...فعليّ من المؤمنين و هو مضرب مثل لهم جميعا.

و هناك من المفسرّين من يقول أن الخليفة أبو بكر رضي الله عنه هو المقصود بالأتقى في هذه الآيات:’’
و سيجنّبها الأتقى، الذي يؤتي ماله يتزكّى، و ما لأحد عنده من نعمة تجزى، إلاّ ابتغاء وجه ربّه الأعلى، و لسوف يرضى﴾ (الليل: 17-21)’’.

كيف لا يكون هو الوصّي مادام هو الأتقى ؟؟؟ و هل كان عليّ رضي الله عنه يؤتي ماله يتزكّى ؟. فهل نتشبّث نحن السنّة بهذه الآية و مثلها آيات أخرى لنثبت الولاية لأبي بكر لا غيره !.

ملاحظة هامشية: أنظر تفسير القمّي رحمه الله لتلك السورة تفسيرا مذهبيا لا علاقة له بمعنى السورة.

اعذروني ان خرجت عن الموضوع، فقط لأبيّن لكم وجهة نظري و رأيي بصورة أشمل و أوضح...

أيها الاخوة الشيعة الكرام انّ الآيات التي تستدلون بها لاثبات الامامة لعلي رضي الله عنه و لاثبات مسألة العصمة أخرجت من معناها و مضمونها و عن سياقها و أرجوكم أن تعيدوا قراءة تلك الآيات بتجرّد عن المذهبية و التعصّب لموروث مثلما أسلفتم فستجدون قرآنا آخر ربّما لم تقرأوه من قبل، انّما أريد منكم أهل الملّة أن تحاربوا معي الغلّو و التعصّب و أن نحافظ على معاني القرآن فهي بلسان عربيّ مبين، و توبوا الى الله جميعا أيّها الصائمون.

أرجو أن لا تحمّلوا كلامي ما لا يحتمل و ما لم أقصد .

تقبّل الله منّا و منكم الصيام و القيام، آمين


و السلام

avatar
????
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رسالة فضيلة المرشد : السنة والشيعة.. بين أُخوَّة الإسلام ومخططات الأعداء!!

مُساهمة من طرف عمران في السبت أغسطس 06, 2011 8:44 pm

بسم الله الرحمن الرحيم والحمد لله بجميع محامده كلها على جميع نعمه كلها والحمد لله الذي لا يغلق بابه ولا يرد سائله والصلاة على خير خلقه البشير النذير السراج المنير ابي القاسم محمد وعلى اله الطيبين المطهرين وصحبه الخيرين المنتجبين

اخي الحبيب توفيق
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بعد الابتهال لله عزوجل ان يحفظكم من كل سوء وان يرزقنا واياكم الهداية والصلاح
نعرج قليلا على مشاركتكم الذي تضمنت نقلا لما ورد في تفسير ابن كثير

ناتي اولا لقولكم الكريم اصلحنا الله واياكم وسائر عباده المؤمنين


أنت تقول اتفّق أهل التفسير على أنّ الآية نزلت في علي رضي الله عنه، و أنا بين يديّ تفسير ابن كثير ان شئت اطلّع عليه، ينفي صحة ما ذهبت

ليس محاورك من يقول
بل كبار علماء اهل السنة والجماعة هم من قال بإجماع المفسّرين.
وذكر اعتراف القوشجي بقيام الإجماع على نزول الآية في قضية تصدّق الإمام في الصلاة، في كتابه المعروف شرح التجريد.
من هو القوشجي :-علاء الدين علي بن محمّد الحنفي السمرقندي، المتوفّى سنة 879.
قال قاضي القضاة الشوكاني بترجمته:
«علي بن محمّد القوشجي. بفتح القاف وسكون الواو وفتح الشين المعجمة بعدها جيم وياء النسبة، ومعنى هذا اللفظ بالعربية: حافظ البازي، وكان أبوه من خدام ملك ماوراء النهر يحفظ البازي.
قرأ على علماء سمرقند ثم رحل إلى الروم، وقرأ على قاضي زاده الرومي ثم رحل إلى بلاد كرمان فقرأ على علماءها وسوّد هناك شرحه للتجريد... ولما قدم قسطنطيّنية أوّل قدمة تلقّاه علماؤها... وله تصانيف منها شرح التجريد الذي تقدمت الإشارة إليه وهو شرح عظيم سائر في الأقطار كثير الفوائد... وهو من مشاهير العلماء»
وذكر شرحه على التجريد في كشف الظنون، حيث قال تحت عنوان تجريد الكلام:
«وهو كتاب مشهور اعتنى عليه الفحول، وتكلّموا فيه بالردّ والقبول، له شروح كثيرة وحواش عليها»
وهذا قوله :-
«بيان ذلك: انها نزلت باتفاق المفسّرين في حقّ عليّ بن أبي طالب حين أعطى السائل خاتمه وهو راكع في صلاته...»

وممن ذكر الاجماع من أئمّة أهل السُنّة الأعلام بإجماع المفسّرين واتّفاقهم على نزول الآية المباركة في أمير المؤمنين عليه الصلاة والسلام:
1 ـ القاضي عضد الدين الإيجي المتوفّى سنة 756، في كتابه المواقف في علم الكلام، فقد قال في معرض الاستدلال بالآية:
«وأجمع أئمّة التفسير أنّ المراد عليّ»
2 ـ الشريف الجرجاني، المتوفّى سنة 816، فقد قال بشرح المواقف.
«وقد أجمع أئمّة التفسير على أنّ المراد بـ: (الّذين يقيمون الصلاة) إلى قوله تعالى: (وهم راكعون) عليّ، فإنّه كان في الصلاة راكعاً، فسأله سائل فأعطاه خاتمه، فنزلت الآية».
3 ـ سعد الدين التفتازاني المتوفّى سنة 793، فقد قال في شرح المقاصد.
«نزلت باتّفاق المفسّرين في عليّ بن أبي طالب ـ رضي اللّه عنه ـ حين أعطى السائل خاتمه وهو راكع في صلاته».

وهؤلاء من كبار المحققين الاعلام لدى اهل السنة وكتبهم تدرس ( سافترض انك تعرف معنى التحقيق )

ولا باس ان نعرج قليلا على تعريفهم فقد رايت انك انكرت ما قدمه اليك محاورك وما زلت تدعي ان الاخ المحاور هو من يدعي الاجماع لا كبار محقيقكم كانك لم تلتفت لما نكله لك الاخ المحاور من ادلة وما زلت اخي الفاضل ترمي هذه الادلة خلف ظهرك لتكابر عنادا بعدم نزول الاية او دلالتها في امير المؤمنين على عليه السلام واراك يوما تتبنى ما قاله الخميس واليوم تتبنى ما قاله ابن الاثير كان الموضوع موضوع تشجيع هذا الراي او ذاك دون الالتفات الى ما يذكره الطرفان من ادلة والوقوف على صحة دلالتها
نعود لتعريف من نقلنا عنهم نقل الاجماع لنقف قليلا على حجمهم العلمي لدى مدرسة الصحابة ( لاحظ اخي اننا نثبت نزولها بعلي عليه السلام من كتبكم ارجوا ملاحظة ذلك اخي العزيز فما ننقله ليس من كتب الشيعة حتى تدعي علينا اننا فهمنا الاية بغير فهمها الحقيقي او اننا حملنا الاية اكثر مما تتحمل ؟؟؟ اعود واكرر عسى التكرار ينفع اثبات استدلالنا بالاية هي من امهات كتبكم))



1- القاضي الايجي :
وصفوه بتراجمه بأوصاف ضخمة: «قاضي قضاة المشرق» و«شيخ العلماء» و«شيخ الشافعية» قالوا: «كان إماماً في المعقولات، محقّقاً، مدقّقاً، قائماً بالأُصول والمعاني والعربية، مشاركاً في الفقه وغيره من الفنون»... «أنجب تلاميذ اشتهروا في الآفاق».
الدرر الكامنة 2 : 322، البدر الطالع 1 : 326، شذرات الذهب 6 : 174، طبقات الشافعية ـ للأسنوي ـ 2 : 109، بغية الوعاة 2 : 75 رقم 1476


قال في كشف الظنون 2 : 1891: «المواقف في علم الكلام، وهو كتاب جليل القدر، رفيع الشأن، اعتنى به الفضلاء، فشرحه السيّد الشريف، وشرحه شمس الدين محمّد بن يوسف الكرماني...» ثمّ ذكر الشروح والحواشي عليها... قال: «وهي كثيرة جدّاً».
وقال الشوكاني بترجمة الإيجي: «له: المواقف في علم الكلام ومقدّماته، وهو كتاب يقصر عنه الوصف، لا يستغني عنه من رام تحقيق الفنّ».
ولاحظ أيضاً كلمات الشريف الجرجاني في وصف المواقف في مقدّمة شرحه.


2 ـ الشريف الجرجاني المتوفي سنة 816 :- وصفوه بـ: «عالم بلاد الشرق»... «كان علاّمة دهره»... «صار إماماً في جميع العلوم العقلية وغيرها، متفرّداً بها، مصنّفاً في جميع أنواعها، متبحّراً في دقيقها وجليلها، وطار صيته في الآفاق، وانتفع الناس بمصنّفاته في جميع البلاد، وهي مشهورة في كلّ فنّ، يحتجّ بها أكابر العلماء وينقلون منها، ويوردون ويصدرون عنها» فذكروا فيها شرح المواقف.
انظر: الضوء اللامع 5 : 328، البدر الطالع 1 : 488، الفوائد البهية: 212 رقم 269، بغية الوعاة 2 : 196 رقم 1777، مفتاح السعادة 1 : 192، وغيرها
.


3- سعد الدين التفتازاني المتوفّى سنة 793 :- ) قال الحافظ السيوطي: «الإمام العلاّمة، عالم بالنحو والتصريف والمعاني والبيان والأصلين والمنطق وغيرها، أخذ عن القطب والعضد، وتقدّم في الفنون، واشتهر ذكره وطار صيته، وانتفع الناس بتصانيفه، وكان في لسانه لكنة، وانتهت إليه معرفة العلوم بالمشرق».
وكذا قال ابن حجر وابن العماد والشوكاني وأضاف: «وبالجملة، فصاحب الترجمة متفرّد بعلومه في القرن الثامن، لم يكن له في أهله نظير فيها، وله من الحظ والشهرة والصيت في أهل عصره فمن بعدهم ما لا يلحق به غيره، ومصنّفاته قد طارت في حياته إلى جميع البلدان، وتنافس الناس في تحصيلها...» البدر الطالع 2 : 330، بغية الوعاة 2 : 285 رقم 1992، شذرات الذهب 6 : 319، الدرر الكامنة 4 : 350.



قول ابن الاثير
وأما قوله (وهم راكعون) فقد توهم بعض الناس أن هذه الجملة في موضع الحال من قوله (ويؤتون الزكاة) أي في حال ركوعهم ولو كان هذا كذلك لكان دفع الزكاة في حال الركوع أفضل من غيره لأنه ممدوح وليس الأمر كذلك عند أحد من العلماء ممن نعلمه من أئمة الفتوى،

كون الواو دال على الحال هذا مما شك فيه والروايات الصادرة عنه صلى الله عليه واله وسلم والدالة على انها نزلت في علي حال ركوعه لا غبار عليها ومر عليك في كلامنا السابق الاجماع على نزولها فيه وتصدقه عليه السلام حال سجوده ولا مجال لانكار ذلك الا من اتبع هواه
حتى ان ابن الاثير اورد هنا - هنا - هنا في كلامه الذي نقلته لنا اخي الفاضل رواية وعلق عليها قائلا
خرج رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم إلى المسجد والناس يصلون بين راكع وساجد وقائم وقاعد وإذا مسكين يسأل فدخل رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فقال ((أعطاك أحد شيئأ؟)) قال نعم قال من؟ قال ذلك الرجل القائم قال ((على أي حال أعطاكه؟)) قال وهو راكع، قال وذلك علي بن أبي طالب قال فكبر رسول الله صلى الله عليه وسلم عند ذلك وهو يقول (ومن يتول الله ورسوله والذين آمنوا فإن حزب الله هم الغالبون) وهذا إسناد لا يقدح به

انظر اخي الفاضل كيف حشرة الرواية مع الروايات التي وصفها انها ضعاف بحيث يتوهم القارئ غير اللبيب انها من ضمن من ضعف رغم قوله (( اسناد لايقد به ))
ويكفينا اخي الفاضل شهادة ابن الاثير بهذه الرواية لتكون الاية نزلت بحق على لا انكارالا .....
وان الواو حالية طبقا للرواية الصحيحة التي وصفها ابن الاثير اسناد لا قدح فيه
وهذا الاعتراف كفيل بان ينسف كل ما ادرجه من تفسير محاولا اخفاء الحقيقة الدالة على نزولها في علي عليه السلام .

اما ما اورده هنا من روايات فيمكن التعليق عليها كما يلي :-
1- ليست هذه الروايات فقط ما روي في دلالة نزول الاية على علي عليه السلام فقد اورد بعض منها والتي يمكن القدح بها نقول البعض اخي الفاضل البعض مما اورده ابن كثير بصدد تفسير الاية .
2- عزوفه عن بعض الروايات التي لا يمكن القدح بها
3- بعض الروايات التي ادرجها هنا ووصفها بالمجاهيل لدينا نقاش فيها .

اما النقطة الاولى والثانية: فقد اوردالاخ ابو الامير في احدى مشاركاته بعض منها ورواتها فنجد بذكره لها غنى عن الخوض بها

اما النقطة الثالثة :-
فقد اورد رواية ابي حاتم خلال سياق كلامه لكنه سكت وحشاها بين الروايات التي وصفها بالمجاهيل ليوهم القارئ بضعفها
والرواية التي اوردها


وقال ابن أبي حاتم حدثنا الربيع بن سليمان المرادي حدثنا أيوب بن سويد عن عتبة بن أبي الحكيم في قوله (إنما وليكم الله ورسوله والذين آمنوا) قال هم المؤمنون وعلي بن أبي طالب

وهنا لاقدح في سند الرواية
وخاصة من اوردها عبد الرحمن ابن ابي حاتم الذي وصفه الذهبي في سير اعلام النبلاء بقوله (عبد الرحمن ابن ابي حاتم غني عن التعريف )

وما بال ابن الاثير غض النظر عن قول استاذه ابن تيمية الحراني حول ابن ابي حاتم (( والذي عده في عدادأهل العلم الكبار، أهل التفسير» الّذين «لم يذكروا الموضوعات» في تفاسيرهم؟!

وقد اورد رواية اخرى

وحدثنا أبو سعيد الأشج حدثنا الفضل بن دكين أبو نعيم الأحول حدثنا موسى بن قيس الحضرمي عن سلمة بن كهيل قال تصدق علي بخاتمه وهو راكع فنزلت (إنما وليكم الله ورسوله والذين آمنوا الذين يقيمون الصلاة ويؤتون الزكاة وهم راكعون)
وسكت عنها ايضا ولم يعقب عليها

وناتي هن لنرى وثاقة الرواة من عدمه::-

أبو سعيد الأشجّ هو: عبداللّه بن سعيد الكندي، ثقة، من رجال الصحاح الستّة( تقريب التهذيب ).

الفضل بن دكين من رجالها كذلك، وهو ثقة ثبت، من كبار شيوخ البخاري(تقريب التهذيب )
وموسى بن قيس الحضرمي قال الحافظ: «يلقّب: عصفور الجنّة، صدوق، رُمي بالتشيّع»(تقريب التهذيب ).
و«سلمة بن كهيل» ثقة، من رجال الصحاح الستّة(تقريب التهذيب)

وهذه الرواية ايضا صحيحة السند لا يوجد فيها مجاهيل وهي دالة على ان الاية نزلت في علي عليه السلام متصدقا بخاتمه حال الركوع وهنا شهادة من ابن الاثير بشمولها لعلي لا كما اسلفت انه خرج عن الاجماع

ناتي الى رواية اخرى ايضا اوردها ابن الاثير في تفسيره

وروي ابن مردويه من طريق سفيان الثوري عن أبي سنان عن الضحاك عن ابن عباس قال كان علي بن أبي طالب قائما يصلي فمر سائل وهو راكع فأعطاه خاتمه فنزلت (إنما وليكم الله ورسوله) الآية

يقول هنا ابن الاثير بعد ما اورد الرواية
الضحاك لم يلق ابن عباس
فاذا كان هذا اعتراضه على الرواية فهذا امر بسيط

وإن قال بعضهم: «لم يلق ابن عبّاس» ـ قد ورد حديثه عنه في ثلاثة من الصحاح(تهذيب الكمال)
: فإنّه لو كانت روايته عن ابن عبّاس مرسلةً، فالواسطة معلومة حتّى عند القائل بإرسالها، فقد رووا عن شعبة، قال: «حدّثني عبدالملك بن ميسرة، قال: الضحّاك لم يلق ابن عبّاس، إنّما لقي سعيد بن جبير بالريّ، فأخذ عنه التفسير»(تهذيب الكمال )
وعليه، فرواياته عن ابن عبّاس في التفسير مسندة غير مرسلة، إذ كلّها بواسطة «سعيد بن جبير» الثقة الثبت بالاتّفاق، غير إنّه كان لا يذكر الواسطة لدى النقل تحفّظاً على سعيد، لكونه مشرّداً مطارداً من قبل جلاوزة الحجّاج الثقفي، وتحفّظاً على نفسه أيضاً، لكونه قصد سعيداً في الريّ للأخذ عنه، وجَعَلَ يروي ما أخذه عنه وينشر رواياته بين الناس، لا سيّما مثل هذا الخبر الذي يُعَدّ من جلائل مناقب أمير المؤمنين عليه الصلاة والسلام.

انظر اخي الفاضل ان ما اورده ابن الاثير وان بدا انه ينكر كون الاية نزلت في علي عليه السلام
الى ان ما اورده من روايات دالة على ان الاية نزلت في علي عليه السلام

للموضوع تتمة
تقبل تحياتي
avatar
عمران
عضو مشارك
عضو مشارك

الديانه : الاسلام
البلد : العراق
ذكر
عدد المساهمات : 65
نقاط : 2397
السٌّمعَة : 1
عادي

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رسالة فضيلة المرشد : السنة والشيعة.. بين أُخوَّة الإسلام ومخططات الأعداء!!

مُساهمة من طرف سامح عسكر في السبت أغسطس 06, 2011 9:16 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الأخوة الكرام أعزكم الله، وكل عام وأنتم بخير، نظرا لكثرة عدد صفحات الموضوع مما يمثل ضغطا علي الزائر وعلي العضو المتابع، نري أنه من الأفضل أن نكمل نقاشنا في موضوع آخر يفتحه من يريد أن يكمل النقاش..يعني بمعني أن ننقل نقاشنا من هنا إلي مكان آخر...وذلك لكي نحصل علي الاستفادة الكاملة وألا تضيع من أيدينا أي معلومة قد طُرحت..

لذلك فسوف نغلق الموضوع مع كامل اعتذارنا للأخوة الأحباب، وعلي وعد منا بفتح موضوعات ونقاشات أخري بإذن الله..وكل عام وأنتم بخير




صفحتي على الفيس بوك

الحرية هي مطلب العُقلاء..ولكن من يجعل نفسه أسيراً لردود أفعال الآخرين فهو ليس حُرّاً....إصنع الهدف بنفسك ولا تنتظر عطف وشفقة الناس عليك..ولو كنت قويا ستنجح....سامح عسكر



avatar
سامح عسكر
المدير العام
المدير العام


الديانه : الاسلام
البلد : مصر
ذكر
عدد المساهمات : 13482
نقاط : 25101
السٌّمعَة : 23
العمر : 38
مثقف

http://azhar.forumegypt.net/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

صفحة 7 من اصل 7 الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6, 7

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى