شبكة واحة العلوم الثقافية
أسعدتنا زيارتك و أضاءت الدنيا بوجودك

أهلا بك فى شبكة واحة العلوم الثقافية

يسعدنا تواجدك معنا يدا بيد و قلبا بقلب

لنسبح معا فى سماء الإبداع

ننتظر دخولك الآن
شبكة واحة العلوم الثقافية
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

التجرؤ المذموم على كتاب الله المجيد..رؤية تحليلية- يحيى جاد

اذهب الى الأسفل

التجرؤ المذموم على كتاب الله المجيد..رؤية تحليلية- يحيى جاد Empty التجرؤ المذموم على كتاب الله المجيد..رؤية تحليلية- يحيى جاد

مُساهمة من طرف يحيى رضا جاد في الجمعة أكتوبر 14, 2011 7:01 pm

التجرؤ المذموم على كتاب الله المجيد - رؤية تحليلية

يحيى جاد


تَنَاوُلُ المسلمين المعاصرين لكتاب الله أنواع، منها: تناولٌ خامل خامد
سلبي، وتناول محمود جريء رصين، وتناول مذموم متجرئ متهور. وحديثنا ههنا
سيقتصر على النوع الثالث .. فلنبدأ باسم الله:

لظاهرة "التناول المذموم المتجرئ المتهور" لكتاب الله العظيم أسباب، منها:

1- أنها رد فعل طبيعي لظاهرة "الإحجام" عن الاجتهاد - الصادر من أهله وفي
محله- في فهم وتفسير كتاب الله . وظاهرة "الإحجام" هذه: قصور ذاتي في
المجتمع العلمي.

2- الغلو في تعطيل النصوص باسم المقاصد كرد فعل طبيعي للغلو في تعطيل المقاصد باسم النصوص.. وهذا خلل منهجي.

3- شيوع "قراءة التَّعْضِيَة" - "القراءة التجزيئية التقطيعية"- التي تُفتت
وتُبَعثِر كتاب الله .. وبتعبير آخر: غياب "الرؤية الشمولية" للقرآن
الكريم، وغياب منظار "الوَحدة الموضوعية" عند التعامل مع كتاب الله .. وهذا
- كسابقه- خلل منهجي.

4- التعصب للرؤية التي نشأ عليها صاحب "التناول المذموم المتجرئ
المتهور"
.. والتعصب هوىً، و"الهَوَى يُعمي ويصم".. وهذا خلل نفسي.

5- الجهل بأوليات وأبجديات وأساسيات علوم الآلة (خاصة أصول الفقه وعلوم اللغة) .. وهذا خلل تحصيلي.

6- الجهل بأساسيات علم القواعد القواعد الفقهية وعلم مقاصد الشريعة وكلياتها.. وهذا - كسابقه- خلل تحصيلي.

7- الإحساس باحتكار الحقيقة؛ بلسان المقال حيناً، ولسان الحال في أكثر الأحايين.. وهذا خلل عقلي.

8- النظرة "التقديسية" - في اللاوعي- للحضارة الغربية ورؤيتها الكونية وأدواتها المعرفية .. وهذا خلل معرفي.

9- النظرة "التحقيرية" - والمُشَوِّهَة والمشوَّهة في ذات الوقت- للحضارة
الإسلامية ورؤيتها الكونية وأداوتها المعرفية، وللتاريخ الإسلامي بكافة
مكوناته وعناصره.. وهذا - كسابقه- خلل معرفي.

10- وجود مؤسسات تدعم وترعى وتُرَوِّج لـ "التناول المذموم المتجرئ
المتهور"؛ مما يغري الأغرارَ والقُصَّر بالسير في هذا الركب.. بينما
"التناول المحمود الجريء الرصين" لا بواكي له ولا أب !.. وهذا خلل اجتماعي.

11- وظلمة فوق ظلمة: اجتماع أمرين معاً: وجود المؤسسات الداعمة لـ "التناول
المذموم المتجرئ المتهور"، ووجود النفْس الشرهة للمال والجاه والشهرة من
أسرع وأقصر طريق ! .. وهذا خلل اجتماعي نفسي مشترك.

إذن، هناك عدة أنواع من الخلل تقف وراء هذه الظاهرة: قصور ذاتي في المجتمع
العلمي – خلل منهجي – خلل نفسي – خلل تحصيلي – خلل عقلي – خلل معرفي – خلل
اجتماعي.

تهافت الهرمينوطيقا

وفي الخلفية من ذلك كله تقف - عند كثير من أرباب "التناول المذموم المتجرئ
المتهور"- : "عقلية مادية شرسة"؛ تؤمن بالإنسان وتكفر بالله (وكأنهما
نقيضان؛ مع أن الإيمان بالله في الإسلام هو الذي يجعل الإنسان سيداً في
الكون وفق بنود عقد وعهد الخلافة)، وتؤمن بالدنيا وتكفر بالآخرة (مع أن
المسلم لا يعلم طريقاً للآخرة إلا ويمر بالدنيا).

ولأجل إعمال سِكين "العقلية المادية الشرسة" في جسد النص المقدس - أقصد
القرآن الكريم- اعتمدوا "الهرمينوطيقا" سبيلاً للتعامل مع القرآن المجيد.

* والهرمينوطيقا - التي هي : "منهج التأويل الغربي ما بعد الحداثي للنصوص؛
مطلقِ النصوص"- تقوم على دعامتين - كلاهما تقود إلى الأخرى - :

- الأولى : "نسبية فهم الألفاظ والمصطلحات" نسبيةً سائلة هلامية، مرجعها
الوحيد : قارئ النص ذاته .. وهذا إحلال لقارئ النص محل مبدع النص (مما يعني
: إحلال الإنسان محل الله)، ونسفٌ لمرجعية اللغة؛ كأداة تواصل وحيدة بين
البشر !

- والثانية : "موت المؤلف"، حيث لا مكان لمقاصد تُتَغيا مِن وراء ما كُتب،
ومن ثم: الحرية المطلقة في فهم النص كيف شاء قارئه! (وهذا المفهوم كسابقه
يحل الإنسان محل الله).

* والحقُّ - والحقَّ أقول- أن "مقصود" كتابة النص، أيِّ نص: أن "يحمل رسالةً" مِن "مبدع النص" إلى "قارئ النص"، وهذا يستلزم:

1- وجودَ لغةِ تفاهم وتواصل "مشتركة معلومة معروفة محددة" بين القارئ والكاتب؛ حتى تصل الرسالة.

2- وأن يسعى قارئ النص - من خلال قراءته وتدبره- إلى تحصيل ومعرفة مقاصد مبدع النص الكامنة في النص.

وبتعبير آخر : أن يُفهَم النص وَفق مقاصد مبدع النص؛ لأنه إنما يحمل رسالة منه إلى الغير.

3- ومن ثم: ألا يكون النص رسالة يفهمها مَن شاء كيف شاء؛ وإلا انخرم مقصود
كتابة النصوص .. ولو انخرم لاستلزم ذلك توقُّف البشر عن الكتابة؛ لاستحالة
حمل النص - والحال كما ترى- لأي مضمون أو رسالة يتغياها منه مبدعه!

وبهذا يتضح بطلان "المذهب الهرمينوطيقي"؛ لمناقضته ومضادته لمقصد كتابة النص - أي نص-.

النموذج الكامن

* ويقف وراء هذه "الهرمينوطيقا" نموذج معرفي كامن، نرصده ونفككه في الآتي:

1- "تأليه للإنسان" و"أنسنة للإله"؛ ليتمكن من إحلال "دين طبيعي" محل "الدين الإلهي".

2- وسعيٌ لصبغ الوحي بصبغة "البشرية"، ومن ثم : نزع القداسة عنه، ومن ثم :
ادعاء نسبيته، واحتماله للتصويب والتخطئة، ومن ثم : التخلص من قيمه وأوامره
ونواهيه، مع فتح الباب للهوى والشهوات لتطل برأسها عبر إلباسها بردة
الشرعية، أو بالأقل : عبر نزع صفات "التحريم" و"السوء" عنها.

3- وتحويلٌ للواقع إلى مطلق يتمركز حوله الإنسان؛ وصولاً إلى حضارة "ههنا والآن" المادية الشهوانية الاستهلاكية!

* وبعبارة أخرى -رصداً وتفكيكاً- نقول:

1- التمركز حول الإنسان من خلال الكفر بالله، (مع أن الإسلام - كما قال
البعض- إنسانية كاملة؛ فبقدر ما تقل إنسانيتك يقل إسلامك .. ومع أن مفهوم
الألوهية لا يلغي الإنسانية بل يؤكدها ويرعاها؛ حيث الإنسان مكرم في ظل
الألوهية؛ لأنه يجمع بين كونه عبداً لله وحده، وسيداً في كل شيء بعده؛ وفق
مبدأي الاستخلاف والتسخير)

2- ومن ثم: التمركز حول الذات من خلال الكفر بالمعايير والمطلقات، (مع أن
ذلك إحلال للذات كمطلق محل المعايير والمطلقات التي سبق الكفر بها).

3- والتمركز حول الدنيا من خلال الكفر بالآخرة،
(مع أن المسلم لا يعرف طريقاً للآخرة لا يمر بالدنيا، ومع كون الإيمان
بالآخرة هو المحفز الأمثل والأقصى على الإبداع واستباق الخيرات في الدنيا).

4- والتمركز حول الواقع من خلال الكفر بالغيب،
(مع أن الغيب - في الإسلام- لا يهدف إلا إلى الارتقاء بالواقع، إقراراً
بالصالح منه وتدعيماً له، وتغييراً للطالح منه بالهوينا، مع مراعاته - في
ذات الوقت- لمطلق الواقع:

أ- عبر سنة التدرج في التعامل معه.
ب- وعبر مراعاة الضرورات والأعذار والظروف الاستثنائية.
ج- وعبر تغير الفتوى الشرعية بتغير الأزمنة والأمكنة والأحوال والأعراف.
د- وعبر وجود منطقة العفو التشريعي المتروكة قصداً - ورحمةً بالناس وللناس- لتغطي متغيرات الواقع.
هـ- وعبر قابلية كثير من نصوص الوحي لتعدد الأفهام؛ حتى يسعَهم جميعاً على
اختلاف أفهامهم وعقولهم وظروفهم وأحوالهم وطباعهم وأماكن معيشتهم
وأزمانهم).

والله أعلم




<br>
يحيى رضا جاد
يحيى رضا جاد
كـاتــــب
كـاتــــب

الديانه : الاسلام
البلد : مصر
ذكر
عدد المساهمات : 36
نقاط : 3650
السٌّمعَة : 3

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

التجرؤ المذموم على كتاب الله المجيد..رؤية تحليلية- يحيى جاد Empty رد: التجرؤ المذموم على كتاب الله المجيد..رؤية تحليلية- يحيى جاد

مُساهمة من طرف يحيى رضا جاد في السبت أكتوبر 15, 2011 9:49 am

هوامش

[1] الهرمينوطيقا إنما نبتت ونشأت وترعرعت في البيئة الغربية تحديداً؛ ابتغاء عدة أمور :
1- التخلص من السلطة الروحية والدنيوية للكنيسة التي تفرض على الناس -
روحياً وسياسياً- فهمَها للنص الديني المسيحي، ورؤيتَها في معالجة واقعهم :
كحُكم إلهي قاطع باتّ، مَن خالفه تعرض لأشد العذاب.

2- التخلص من التناقض بين النصوص الدينية المسيحية والحقائق العلمية الكونية التي توصل إليها الغربيون.

3- التخلص من سلطة النصوص الدينية المسيحية ذاتها بعد شيوع النموذج المادي الشهواني العلماني والإلحادي.

وبيِّنٌ تماماً أنها مِن تربة غير تربتنا، وسياق غير سياقنا، فهي إنما
ابتُدعت لمواجهة وعلاج مشكلات لا وجود لها عندنا، فكيف ينقلها الناقل إلينا
إلا أن يكون صاحب "عقل أعور" ؟!



<br>
يحيى رضا جاد
يحيى رضا جاد
كـاتــــب
كـاتــــب

الديانه : الاسلام
البلد : مصر
ذكر
عدد المساهمات : 36
نقاط : 3650
السٌّمعَة : 3

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

التجرؤ المذموم على كتاب الله المجيد..رؤية تحليلية- يحيى جاد Empty رد: التجرؤ المذموم على كتاب الله المجيد..رؤية تحليلية- يحيى جاد

مُساهمة من طرف ahmed alhaj في الأحد أكتوبر 16, 2011 10:40 pm

أخي الكريم يحيى جاد

يقول الله تعالى

وَلَقَدْ يَسَّرْنَا الْقُرْآنَ لِلذِّكْرِ فَهَلْ مِنْ مُدَّكِرٍ

هذه الآية الكريمة .. هل هي موجهة إلى عموم المسلمين أم إلى فقهائهم فقط ؟

متمنيا إجابة يسيرة تتناسب مع يسر هذه الآية الكريمة

وتقبلوا الاحترام
ahmed alhaj
ahmed alhaj
كـاتــــب
كـاتــــب

شكر وتقدير من الاداره
الديانه : الاسلام
البلد : مصر
ذكر
عدد المساهمات : 88
نقاط : 3570
السٌّمعَة : 6
عادي

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

التجرؤ المذموم على كتاب الله المجيد..رؤية تحليلية- يحيى جاد Empty رد: التجرؤ المذموم على كتاب الله المجيد..رؤية تحليلية- يحيى جاد

مُساهمة من طرف يحيى رضا جاد في الثلاثاء نوفمبر 01, 2011 5:48 am

الفاضل الكريم أ. أحمد الحاج

أعتذر إلى سيادتكم بشدة عن تأخر الرد

كما أعتذر عن عدم إنكان تفاعلي في الوقت الحالي؛ لظروف قاهرة .. ولانشغالي انشغالا دائماً هذه الفترة

خال تحياتي وكل عام وأنتم بخير


<br>
يحيى رضا جاد
يحيى رضا جاد
كـاتــــب
كـاتــــب

الديانه : الاسلام
البلد : مصر
ذكر
عدد المساهمات : 36
نقاط : 3650
السٌّمعَة : 3

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

التجرؤ المذموم على كتاب الله المجيد..رؤية تحليلية- يحيى جاد Empty رد: التجرؤ المذموم على كتاب الله المجيد..رؤية تحليلية- يحيى جاد

مُساهمة من طرف مستر بين في الأربعاء نوفمبر 02, 2011 6:26 pm

أين مشاركتي يا أصحاب الموقع ؟!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
مستر بين
مستر بين
عضو جديد
عضو جديد

الديانه : الاسلام
البلد : الجزائر
ذكر
عدد المساهمات : 35
نقاط : 3296
السٌّمعَة : 0

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

التجرؤ المذموم على كتاب الله المجيد..رؤية تحليلية- يحيى جاد Empty رد: التجرؤ المذموم على كتاب الله المجيد..رؤية تحليلية- يحيى جاد

مُساهمة من طرف سامح عسكر في الأربعاء نوفمبر 02, 2011 6:30 pm

مشاركتك لا تخص الموضوع فتم حذفها، رجاء ناقش الموضوع ولا تحرفه لمسار آخر




صفحتي على الفيس بوك

الحرية هي مطلب العُقلاء..ولكن من يجعل نفسه أسيراً لردود أفعال الآخرين فهو ليس حُرّاً....إصنع الهدف بنفسك ولا تنتظر عطف وشفقة الناس عليك..ولو كنت قويا ستنجح....سامح عسكر



سامح عسكر
سامح عسكر
المدير العام
المدير العام

التجرؤ المذموم على كتاب الله المجيد..رؤية تحليلية- يحيى جاد Empty
الديانه : الاسلام
البلد : مصر
ذكر
عدد المساهمات : 14224
نقاط : 27133
السٌّمعَة : 23
العمر : 40
مثقف

https://azhar.forumegypt.net/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى